صورة تعبيرية صورة تعبيرية

شاهد| أهالي عرب العليقات بأبو زعبل يفرون من كثرة الأدخنة

أحمد عبدالفتاح الثلاثاء، 16 أبريل 2019 - 09:19 م

في مشهد متكرر أصبح يستيقظ عليه سكان منطقة أبو زعبل، خاصة أهالي المحاجر وعرب العليقات بمحافظة القليوبية، بحريق أشبه ببركان، نتيجة لتخلص من مخلفات القمامة التي توجد على سفح الجبل الذي يحتوي على أكبر مقلب للقمامة في المحافظة.

ومن هنا رصدت عدسة «بوابة أخبار اليوم»، الحريق عن قرب، فيما لم يتم الدفع بأي سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق، الذي امتدت نيرانه لتجعل الأهالي يتضجرون ومنهم من يفر خارج منازلهم لعدم قدرتهم على تحمل دخان الصاعد من النيران.

فيما لم يتحرك أحد من مسؤولي محافظة القليوبية أو الحي التابع له منطقة أبو زعبل لإيقاف ما يحدث فوق الجبل.

وفي هذا السياق، قال « محمد. السيد»، أحد سكان المنطقة، إن الحريق أصبح مشهدا نستيقظ عليه كل يوم، وعندما نشتكي للجهات المختصة لم يهتموا بالأمر ولم نستيطع ماذا نفعل او ما المسئول عن فعل ذلك؟"

بينما أردف «أحمد مختار»، أحد سكان عرب العليقات، أن الحريق تسبب من قبل في نفوق أطنان من الأسماك ببحيرة عرب العليقات، وأن الأهالي أصبحوا يتضجرون من كثرة الأدخنة المتصاعدة، والتي تؤثر على صحة الأطفال وتتسبب في الأمراض.

واستكمل «معتز. س»: "مشهد عبثي أصبحنا نراه كل يوم، وعندما نتصل بالمسؤلين لإطفائها لم يتحرك ساكن، وطلبنا من قبل نقل مقلب زبالة من المنطقة حفاظا على صحة سكان بينما لم يهتم بنا المسئولين".

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة