فلاديمير زيلينسكي وبيترو بوروشينكو فلاديمير زيلينسكي وبيترو بوروشينكو

انتخابات أوكرانيا| جولة إعادة حاسمة لتسمية الرئيس بين «بوروشينكو» و«زيلينسكي»

أحمد نزيه الأحد، 21 أبريل 2019 - 10:48 ص

في وقت تعيش مصر فيه أجواء استفتاء على إدخال بعض التعديلات على دستور البلاد، تعيش أوكرانيا هي الأخرى على وقع استحقاقٍ انتخابيٍ مهم ومصيري للبلاد، التي لا تزال تعاني الأزمات سواء على مستوى الداخلي أو الخارجي منذ سقوط الرئيس السابق فيكتور يانوكفيتش عام 2014.

 

الشعب الأوكراني اليوم سينتخب رئيس للبلاد خلال جولة الإعادة التي تجمع بين الرئيس المنتهية ولايته بيترو بوروشينكو ومرشح حزب خادم الشعب فلاديمير زيلينسكي.

 

حظوظ متفاوتة

وينطلق فلاديمير زيلينسكي، وهو ممثل كوميدي سابق، بحظوظٍ وفيرةٍ من أجل الظفر بمنصب الرئاسة، ووضع حدٍ لحكم الرئيس الأوكراني الخامس بوروشينكو، الذي تولى الحكم في انتخابات عام 2014 عقب سقوط يانوكفيتش، في حين تبدو حظوظ الرئيس بوروشينكو صعبةً للغاية للحفاظ على منصبه.

 

يأتي هذا بناءً على نتائج الجولة من الانتخابات والتي جرت يوم الحادي والثلاثين من مارس الماضي، والتي كانت نتائجها تشير إلى حلول زيلينسكي في المركز الأول بعد حصده لأكثر من 30% من أصوات الناخبين، بينما حل الرئيس المنقضية ولايته بوروشينكو في المركز الثاني بحصوله على 16% من أصوات الناخبين، متقدمًا بفارق 2% على زعيمة المعارضة يوليا تيموشينكو، رئيسة الوزراء السابقة في البلاد.

 

ولم ينجح فلاديمير زيلينسكي في الحصول على نسبة "50%+1" خلال الجولة الأولى، ليضطر إلى اللجوء لجولةٍ ثانيةٍ مع أقرب ملاحقيه من أجل حجز المقعد الرئاسي في حكم أوكرانيا.

 

تبادل الاتهامات

وخلال مناظرةٍ عُقدت قبل يومين، قبيل دخول البلاد مرحلة الصمت الانتخابي، تبادل كلا المرشحين الاتهامات بشأن عدم مراعاة مصالح أوكرانيا الوطنية، واتهم بوروشينكو زيلينسكي بالتواطؤ مع سياسيين موالين لروسيا، وهو ما رفضه زيلينسكي، الذي تعهد حال فوزه بمنع عودة رجال بوروشينكو إلى الحياة السياسية من جديد.

 

ومنذ نيل أوكرانيا الاستقلال عام 1991 بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في نفس العام، تناوب على الجمهورية السوفيتية السابقة خمسة رؤساء، آخرهم الرئيس المنتهية ولايته بوروشينكو.

 

وإن نجح فلاديمير زيلينسكي في الفوز في انتخابات اليوم، فإنه سيصبح الرئيس السادس في تاريخ البلاد.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة