التعديلات الدستورية 2019.. 6 مشاهد إنسانية في ثاني أيام الاستفتاء التعديلات الدستورية 2019.. 6 مشاهد إنسانية في ثاني أيام الاستفتاء

التعديلات الدستورية 2019.. 6 مشاهد إنسانية في ثاني أيام الاستفتاء

منى ماهر الأحد، 21 أبريل 2019 - 11:24 ص

شهد ثاني أيام الاستفتاء على التعديلات الدستورية 2019، إقبالا كثيفا من المواطنين على التصويت في اللجان المخصصة لهم.


وكالعادة ضرب المصريين المثل في تحدي الصعاب إن لم يكن بعضها مستحيلا، ليثبتوا للعالم كله أنهم قادرون على ممارسة الحقوق السياسية بكل حرية ونزاهة مهما كانت الظروف.


ورصدت عدسة بوابة أخبار اليوم عدة مشاهد إنسانية خلال ثاني أيام التصويت على التعديلات الدستورية، نستعرضها في السطور التالية..

 

لم يخرج للشارع من 381 يومًا.. تسعيني يرى النور في الاستفتاء بأسيوط


أصر الحاج قدري على النزول للتصويت في الاستفتاء، رغم مرضه وتخطيه سن التسعين، إلا أنه وجد نداء الواجب والوقوف بجانب مصر ومشاركته في التصويت على التعديلات الدستورية أهم من صحته.


وكانت لجنة مدرسة أحمد لطفى غرب أسيوط قد فوجئت برجل مسن يعرفه الجميع من أهالي المنطقة بأنه لم يخرج من منزله منذ الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس عبدالفتاح السيسى نظرا لمرضه الشديد وكبر سنه، إلا أنه أصر على المشاركة في التصويت.

ومن جانب آخر أسرع الجندي المكلف بالحراسة بمساعدته وحمله على ابديهم للوصول إلى مقر اللجنة والوقوف بجانبه حتى خرج وانصرف من اللجنة.

 

 

مسن يحضر لمقر الاستفتاء بسيارة الإسعاف: نعم لمسيرة الإنجازات


قام مرفق الإسعاف بمحافظة الشرقية بنقل مسن مريض من محل إقامته إلي مقر لجنته الانتخابية رقم 11 بمدينة العاشر من رمضان ليتمكن من الإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ليؤدي واجبه الوطني.

وكان المواطن عبد الفتاح سلطان أبو زيد 77 عاما من مواطني مدينة العاشر قد عجز عن التوجه لمقر لجنته الانتخابية بسبب مرضه فاتصل بهاتف الإسعاف مطالبا بمعاونته في الوصول للجنته ليقول نعم للتعديلات الدستورية وللمشاركة في العرس الديمقراطي.

على الفور انتقلت له سيارة الإسعاف ونقلته إلى مقر لجنته الانتخابية ثم أعادته لمنزله.

وقال المسن المريض إنه حرص علي المشاركة في الاستفتاء ليقول نعم لمسيرة الإنجازات ولاستمرار الأمن والاستقرار في مصر وللتصدي للجماعات الإرهابية التي لا هدف لها سوي التشكيك في ما تم من انجازات ومشروعات عملاقة .

 

 

أول مأذونة بمصر تدلي بصوتها في العرس الديمقراطي بالشرقية


حرصت  أمل سليمان أول مأذونة بمصر والوطن العربي بالإدلاء بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وتوجهت أمل سليمان، للجنة مدرسة النصر الإبتدائية بمدينة القنايات، وبرفقتها طفلها يحيي لتقول نعم علي التعديلات الدستورية، ولبناء الدولة المصرية الحديثة والحفاظ علي مكتسبات المرأة وإرسال رسالة للعالم بأن شعب مصر قادر على صنع مستقبلة بنفسه .


وأكدت أنها اصطحبت طفلها معها لغرس قيم الانتماء الوطني فيه منذ نعومة أظافره .

 

 

التعديلات الدستورية 2019| «معاق» يرقص برجل واحدة أمام لجان دار السلام


حرص عدد من المواطنين، بالاحتفال أمام اللجان الانتخابية، عقب الإدلاء بأصواتهم في في اليوم الثاني للاستفتاء على التعديلات الدستورية، بمحيط مجمع دار السلام.


ورصدت عدسة «بوابة أخبار اليوم» قيام مواطن بالرقص على رجل واحدة على الأنغام أمام مدرسة الفاروق 1، على موسيقى «تسلم الأيادي»، ويقوم رجال الجيش والشرطة بتأمين المقار الانتخابية من الداخل والخارج للدخول لضمان سير العملية الانتخابية بكل سهولة.

 

التعديلات الدستورية 2019| سيدة قعيدة تدلي بصوتها من السيارة


رصدت قناة «TeN» الفضائية، موقفاً إنسانيا قام به رئيس لجنة مدرسة الطبري بمصر الجديدة مع سيدة قعيدة أتت للإدلاء بصوتها، حيث قام بالتوجه إليها لإجراء التصويت في مكانها داخل السيارة احتراما وإجلالا لها ولحالتها الصحية.

 


 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة