جانب من اللقاء جانب من اللقاء

الإمام الطيب: أكاديمية الأزهر لتأهيل الأئمة والوعاظ تعمل على مجابهة الفكر بالفكر

إسراء كارم الأحد، 21 أبريل 2019 - 04:51 م

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الأحد ٢١ إبريل، الأئمة والوعاظ المتدربين في أكاديمية الأزهر الشريف لتأهيل الأئمة والوعاظ ، الملتحقين بدورة «إعداد المفتي المعاصر»، وعددهم 130 إمامًا وخطيبًا وواعظًا، من عشرين دولة عربية وإسلامية.

 

ورحب الإمام الأكبر بالمتدربين في مشيخة الأزهر الشريف، معربًا عن سعادته البالغة بلقاء هذه المجموعة المميزة من خطباء ووعاظ العالم الإسلامي، مضيفًا: إنني حين أراكم استبشر خيرًا وينبعث الأمل لدي في أن الأزهر الشريف قد عاد من جديد ليبلغ رسالته الوسطية في مشارق الأرض ومغاربها.

 

وأكد الإمام الأكبر أن الإرهاب لم يعد يقتصر على منطقتنا العربية بل تعداها إلى العالم كله، مما يستوجب مواجهته مواجهة شاملة، ليست أمنية فحسب، وهو ما يتطلب منا العمل على مجابهة الفكر بالفكر، وهذا هو الهدف الرئيسي من عمل الأكاديمية، مشيرًا إلى أن التأصيل العلمي الصحيح للأئمة والوعاظ يؤهلهم لمواجهة التحديات المعاصرة ويغرس فيهم صحيح الإسلام الذى يقوم الأزهر على تدريسه وتعليمه منذ أكثر من ألف عام.

 

من جهته، أوضح الدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف العام على الأكاديمية أن البرنامج التدريبي للدورة شمل محاضرات مكثفة في القضايا الفقهية المعاصرة وتصحيح المفاهيم الخاطئة المتعلقة بقضايا الحاكمية، والجهاد، والخلافة، والولاء والبراء، إضافة إلى مناقشة قضايا التعصب المذهبي، والاختلافات المذهبية وتوظيفاتها في الصراعات الطائفية، وكذلك محاضرات في علم النفس وعلم الاجتماع ومهارات التواصل، كما تضمن البرنامج عددًا من ورش العمل.

 

وفي نهاية اللقاء استمع الإمام الأكبر لمقترحات الأئمة والوعاظ المشاركين في الدورة، حول آليات تطوير البرامج التدريبية بالأكاديمية، الذين أعربوا عن حاجتهم الماسة إلى التوسع في عدد البرامج المقدمة من الأكاديمية، ورغبتهم في إمدادهم بمجموعات من الكتب التراثية، مشيدين بالبرنامج العلمي الذي يدرس في الأكاديمية، وما يتضمنه من مناقشة قضايا فقهية معاصرة مهمة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة