طارق عامر محافظ البنك المركزي طارق عامر محافظ البنك المركزي

تحليل| بعد أن فقد 66 قرشًا من قيمته.. لماذا يتراجع سعر الدولار؟

شيماء مصطفى الإثنين، 22 أبريل 2019 - 02:02 م

زادت قيمة الجنيه المصري، نحو 16 قرشًا أمام سعر الدولار خلال أسبوع واحد فقط، منذ تعاملات الأثنين الماضي وحتى اليوم.


وفقد سعر الدولار نحو 66 قرشًا من قيمته أمام الجنيه المصري، منذ بداية تعاملات العام الجاري، وحتى اليوم الأثنين 22 أبريل 2019.


وكان سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، سجل في السوق المحلية في يوم 2 يناير 2019 نحو 17.78 جنيه للشراء، و17.88 جنيه للبيع، بينما يسجل اليوم نحو 17.12 جنيه للشراء و 17.22 جنيه للبيع في معظم البنوك العاملة في السوق المحلية.


«بوابة أخبار اليوم» توضح لقرائها أسباب التراجع الكبير في سعر الدولار الأمريكي وارتفاع قيمة الجنيه المصري خلال الشهور الماضية.


ساهمت عودة ثقة المؤسسات العالمية في السوق المصرية، وعودة عمليات التدفقات النقدية من المؤسسات العالمي، في ارتفاع قيمة الجنيه المصري، أمام الدولار الأمريكي.


كما أن رفع التصنيف الائتماني لمصر، ساهم في زيادة ثقة المستثمرين الأجانب للدخول بقوة بالسوق المصرية للاستثمار في أدوات الدين خاصة مع تراجع مخاطر الاستثمار في السوق المحلية.


وأعلنت وكالة «موديز» للتصنيفات الائتمانية، الأسبوع الماضي رفع تصنيفها الائتماني لمصر إلى (‭B2‬)، مع نظرة مستقبلية مستقرة، قائلة إنها تتوقع أن الإصلاحات المالية والاقتصادية تدعم تحسنا تدريجيا لكنه مطرد في مؤشرات المالية العامة لمصر، وسترفع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي.


كما رفعت الوكالة تصنيفاتها لإصدارات الديون الطويلة الأجل للحكومة المصرية بالعملة الأجنبية والعملة المحلية إلى (‭B2‬) من (‭B3‬).


وأوضحت الوكالة، أن رفع التصنيف الائتماني لمصر يعكس قدرة على الصمود أمام الصدمات الخارجية لإعادة التمويل على الرغم من متطلبات كبيرة لمجمل الاقتراض.


وارتفعت استثمارات الأجانب في أذون الخزانة الحكومية بالعملة لتصل إلى نحو 15.8 مليار دولار في نهاية فبراير وفقًا لتصريحات الدكتور محمد معيط وزير المالية.


كما أن قيام وزارة المالية بإصدار سندات دولية بقيمة مرتفعة تجاوزت الـ6 مليارات دولار خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى استلام مصر الشريحة الخامسة من قرض صندوق النقد وقيمتها 2 مليار دولار، ساهم في تعزيز قيمة الجنيه المصري، مقابل الدولار الأمريكي.


ويتحرك سعر الدولار حاليًا وفقًا لآليات العرض والطلب، ولم يتأثر سعره بزيادة الطلب على العملة الصعبة للوفاء بالاحتياجات الاستيرادية اللازمة لشهر رمضان الذي تفصلنا عنه أيام قليلة، نتيجة زيادة التدفقات الدولارية وزيادة المعروض عن الطلب.


وكان طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، أعلن أن حجم تدفّقات النقد الأجنبي، إلى مصر منذ تحرير سعر الصرف، بلغ أكثر من 150 مليار دولار، وأنها شملت إصدار سندات دولية بنحو 18 مليار دولار، وتدفّقات مباشرة للبنوك، نتيجة بيع العملات الأجنبية لها بنحو 88 مليار دولار خلال عامين، والاستثمار فى أذون الخزانة والبورصة بنحو 26 مليار دولار، وقروض دولية حصلت عليها البنوك بقيمة بلغت 15 مليار دولار والوديعة السعودية بنحو 3 مليارات دولار.


وأوضح أن مصر اتّخذت الكثير من السياسات لجذب الأموال والسيولة، التى تسهم فى عملية الاستثمار والتنمية، والتى شملت الحصول على قروض وتمويلات من مؤسسات دولية، فضلاً عن إيرادات الصادرات، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، والسياحة، والاستثمار الأجنبي المباشر، والاستثمار الأجنبى فى أدوات الدين الحكومية.


وتراجع سعر الدولار الأمريكي، أمام الجنيه المصري، في منتصف تعاملات اليوم الأثنين 22 أبريل 2019، بقيمة بلغت قرشًا واحدًا لتبلغ قيمة التراجع خلال يومان 5 قروش.


وسجل سعر صرف الدولار نحو 17.12 جنيه للشراء و 17.22 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، والمصرف المتحد، وبنك الاستثمار العربي، وبنك قناة السويس.


وواصل سعر الدولار تراجعه في البنك التجاري الدولي- مصر، ليسجل نحو 17.10 جنيه للشراء و 17.20جنيه للبيع.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة