ارشيفيه ارشيفيه

المتهم بضرب طفل حتى وفاته بالجيزة: «كنت عايز أعرف مكان المعزتين»

مصطفى عبدالله الإثنين، 22 أبريل 2019 - 10:18 م

بدأت نيابة مركز الجيزة، التحقيق مع راعي أغنام المتهم بتعذيب طفل وقتله، وإلقاء جثته أمام أحد المستشفيات، وقال المتهم خلال التحقيقات، إنه لم يكن يريد قتل الطفل، ولكنه كان يؤدبه فقط، ليخبره بمكان الأغنام المختفية، موضحًا: "كنت بأدبه عشان يعرفني مكان المعزتين".


وأضاف المتهم، أن يوم الواقعة، اعتقد أن الطفل اشترك مع أحد لسرقة الأغنام، حيث إنه اكتشف اختفاء 3 أغنام، وبعدها قمت بربطه وضربه ففوجئت به يفقد الوعى، فحاولت إنقاذه وألقيته أمام المستوصف، وحاولت الهرب، خوفًا من المساءلة القانونية، وحتى يقوم الأطباء بمساعدته وإنقاذه.


البداية عندما تمكن مدير مستوصف بمنطقة أبو النمرس، وعددًا من الأهالي، من ضبط أحد الأفراد قبل هروبه، أثناء قيامه بإلقاء جثة طفل أمام المستوصف، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الجثة لطفل يدعى "أمير. ا. ا"، يبلغ من العمر 10 سنوات، طالب، مصاب بكدمات متفرقة، وآثار تعذيب بمختلف أنحاء جسده.


وأضافت التحقيقات، "أنه تم عمل التحريات اللازمة التي تبين من خلالها، أن المتهم المضبوط يدعى "رجب. م. س"، 24 عاما، وأن الطفل المجنى عليه، كان يعمل لديه في مجال رعى الأغنام، ويوم الواقعة اكتشف اختفاء 3 أغنام، وعندما سأل الطفل عنها أنكر معرفته بمكانها، فشعر بالغضب، وقام بتقييد الطفل المجني عليه بالحبال من يديه وقدميه وتعدى عليه بالضرب، باستخدام "عصا خشبية"، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. 


وأشارت التحقيقات، إلى أن المتهم حمل الطفل المجني عليه، وتوجه به إلى أحد المستوصفات الكائنة بدائرة القسم، أملًا في إنقاذه، ولكنه ألقى الجثة أمام الباب، وحاول الهرب، إلا أن الأهالي والعاملين بالمستوصف، تمكنوا من ضبطه، وأرشد المتهم عن أداتي الجريمة "عصا خشبية وحبل".
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة