الرئيس السيسي وأعضاء القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان الرئيس السيسي وأعضاء القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان

خبراء الدبلوماسية: مصر تبحث عن حل أفريقى للأزمة السودانية بعيدا عن التدخلات الخارجية

أسماء حجاج- إبراهيم مصطفى الأربعاء، 24 أبريل 2019 - 12:12 ص

أكد عدد من خبراء الدبلوماسية المصرية على أهمية القمة الافريقية المصغرة التى استضافتها القاهرة لبحث الوضع السوداني، وأشاروا بتحرك مصر باعتبارها رئيس الاتحاد الافريقى للتوصل إلى حل نابع من الأطراف الافريقية بعيدا عن القوى الكبرى من خارج القارة.

 

وأوضح السفير محمد الشاذلى سفيرنا الأسبق فى الخرطوم أن مصر تتحرك من منطلق رئاستها للاتحاد الافريقى وكذلك باعتبار السودان دولة جوار مباشر، يعد الاستقرار بها من محددات الأمن القومى المصري.

 

وأشار إلى أن استضافة قمة افريقية مصغرة حول الوضع السودانى محاولة لإشراك الدول الافريقية فى حل الأزمة بعيدا عن تدخلات القوى الكبرى من خارج القارة، واعتبر أن الخطوة المقبلة محاولة الوساطة بين المجلس العسكرى والمحتجين بعدما قام المجلس بالعديد من الخطوات الإيجابية التى يجب أن يتجاوب معها المحتجون.


وأكد السفير صلاح حليمة مساعد وزير الخارجية الأسبق على أهمية عقد اجتماع من هذا النوع فى القاهرة على مستوى الاتحاد الأفريقى، وأضاف أن دعوة الرئيس السيسى لعقد هذا الاجتماع الطارئ يعد محاولة لمعالجة الأزمة فى السودان قبل انتهاء المدة التى منحها لها الاتحاد قبل تعليق عضويتها، حتى لا يعانى السودان أكثر مما يعانيه الآن، وحتى يشعر الشعب السودانى أنه يحظى بدعم سياسى واقتصادى على نحو يجعل موقف المجتمع الدولى يحقق الأمن والاستقرار دون أى تدخل خارجى.


وأوضح حليمة أن القمة المصغرة للرئيس السيسى مع القادة الأفارقة هدفها هو توصل طرفى المعادلة فى السودان لصيغة توافقية للانتقال السلمى والتحول الديمقراطى، وأضاف «المبادرة المصرية خطوة ايجابية تتسم بالحنكة والذكاء السياسى».


وأشار إلى أن الدول التى تمت دعوتها للاجتماع الطارئ هى قوى ذات وزن وتأثير على الأحداث سواء فيما يخص الشأن السودانى أو الليبى. 


من جانبه يرى السفير أشرف حربى مساعد وزير الخارجية الأسبق أن القمة مهمة جدا باعتبار أن مصر ترأس الاتحاد الأفريقى لذا كان من واجبها الدعوة لعقد هذه القمة حتى تستطيع بحث الحالة فى الدولتين مع القادة الأفارقة خاصة أن السودان مهدد بتجميد عضويته فى الاتحاد الأفريقى.


وشدد حربى على أن الهدف من عقد القمة هو أن تشهد المنطقة نوعا من الاستقرار حتى لا تسبب الصراعات الموجودة حاليا فى موجة لاجئين، تعطى مساحة للجماعات الارهابية أن تستثمر الأزمة وأضاف «مصر يهمها أن يسود الأمن والاستقرار فى المنطقة».

الاخبار المرتبطة

«طوسون».. فى قبضة الإهمال ! «طوسون».. فى قبضة الإهمال ! الأحد، 26 مايو 2019 03:45 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة