حدائق ادفينا حدائق ادفينا

شم النسيم 2019| متنزهات رشيد تستعد لاحتفالات مواطني البحيرة بشم النسيم غدًا

فايزة الجنبيهي الأحد، 28 أبريل 2019 - 05:29 م

استعدت حدائق أدفينا ومتنزهات مركز رشيد بمحافظة البحيرة، لاستقبال المواطنين، غدًا الاثنين، للاحتفال بأعياد الربيع وشم النسيم.

وأنهت الوحدة المحلية لقرية أدفينا برئاسة المهندس أنور سلام، استعداداتها من خلال تجهيز الحدائق التي تبلغ مساحتها 9 أفدنة تقع على شاطئ فرع النيل برشيد، بموجب البروتوكول الموقع بين الوحدة المحلية وهندسة ري أدفينا لاستغلالها لاستقبال المواطنين والإشراف عليها. 

وزودت الوحدة المحلية، منطقة الحدائق بعدد إضافي من "المراجيح" بمنطقة الملاهي، بالإضافة لتزويدها بعدد من المراكب النيلية والمراسي.

وقال رئيس قرية أدفينا، إنه تم تخصيص عدد من سيارات الإسعاف لمنطقة الحدائق، وتدعيم مرفق الإسعاف بالأدوية والسيارات الإضافية بجانب التنسيق مع الأجهزة الأمنية لتكثيف الرقابة والخدمات الأمنية، لحماية المواطنين ومنع أي أحداث تخل بالأمن العام. 

ومن جانبه، شدد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، على استمرار تكثيف حملات مراقبة الأسواق وتشديد الرقابة على منافذ بيع الأسماك المملحة والمدخنة، وكافة السلع الغذائية، للتأكد من سلامة المنتج والمعروض ومطابقته للمواصفات، واتخاذ الإجراءات القانونية نحو العينات غير المطابقة والمخالفين، مع تشكيل غرفة عمليات فرعية بالمراكز والمدن وربطها على مدار اليوم بغرف العمليات بالصحة والتموين، وغرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة، لتلقي أي شكاوى أو بلاغات، مع فتح الحدائق والمتنزهات العامة بالمراكز والمدن أبوابها لاستقبال كافة المواطنين وتكثيف أعمال النظافة بها.

ووجه المحافظ مديرية الصحة، برفع درجة الاستعداد القصوى ووقف الإجازات والراحات وتوفير أدوية ومستلزمات الطوارئ والأمصال وأكياس الدم ومشتقاته بكميات إضافية، وتفعيل دور فرق الانتشار السريع بجميع المستشفيات وزيادة أعداد الأطباء النوباتجيين بقسم الطوارئ إلى الضعف، مع توافر عدد من الأسرة بالأقسام الداخلية، وإخلاء 30% من أسرة المستشفى في تخصصات الجراحة العامة والعظام والرعايات المركزة والحروق، لحين انتهاء فترة الاحتفالات.

وشدد المحافظ على ضرورة توفير كميات إضافية من الخبز، وتكثيف الرقابة على مواقف سيارات الأجرة وتوفير سيارات إضافية من مشروع النقل الداخلي، لنقل المواطنين للحدائق والمتنزهات. 

وشهدت مدن ومراكز البحيرة، انتشارًا أمنيًا مُكثفًا بالشوارع والميادين والمنشآت الهامة ودور العبادة، وكثفت الأجهزة الأمنية خدماتها بمحيط الكنائس ومقر مطرانية البحيرة ومنطقة الأديرة بوادي النطرون.

ووجه اللواء مجدي القمري مدير أمن البحيرة، القوات باليقظة التامة وتوسيع دائرة الاشتباه الجنائي، وضبط أي مشتبه فيه واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة