المشاط تشارك في الجلسة الافتتاحية لمنتدى السياحة العالمى "الابتكار الخلاق دافع مستمر للتغيير" المشاط تشارك في الجلسة الافتتاحية لمنتدى السياحة العالمى "الابتكار الخلاق دافع مستمر للتغيير"

«المشاط» تشارك في افتتاح منتدى السياحة العالمى «الابتكار الخلاق»

مي سيد الخميس، 02 مايو 2019 - 05:57 م

شاركت اليوم الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في الجلسة الافتتاحية لمنتدى السياحة العالمى World Tourism Forum، التي عقدت تحت عنوان "الابتكار الخلاق: دافع مستمر للتغيير"، Disruption: a constant driver for change".

 

كما شاركت في جلسة نقاشية مغلقة في مركز أبحاث المنتدى حول دور الابتكار والتحول الرقمى فى صناعة السياحة، حيث وجهت الدعوة لها من المنتدي ضمن مجموعة مختارة من المستثمرين وصناع القرار السياحي في العالم.


وشارك في الحضور كارولين فرانكينبيرجير Karolin Frankenberger مدير معهد الإدارة والتخطيط الاستراتيجي بجامعة سانت جالين، سفيند ليرفاج Svend Leirvaag نائب رئيس الشئون الصناعية بشركة Amadeus IT Group، اندرياس شميد Andreas G.Schmid رئيس شركة Helvetica Capital and Zurich Airportوعضو مجلس إدارة شركةRadisson Hospitality، مايكل روس Michael Ros الفائز بجائزة الشركات الناشئة بمنتدي السياحة العالمي لعام 2017.

 

وأعربت الدكتورة رانيا المشاط خلال كلمتها في الجلسة عن سعادتها للمشاركة في هذا المنتدي الذي يضم نخبة من كبار صناع القرار على المستوى الدولي من الحكومات والأوساط الأكاديمية والمالية والمستثمرين لمناقشة التحديات المستقبلية للدول مع الأجيال القادمة من الشباب في قطاع السياحة، بالإضافة الى الاستماع الى التجارب المختلفة وتبادل الخبرات في مجال السياحة لتحقيق نمو مستدام في قطاعات السفر والسياحة والضيافة على المستوى العالمي.

 

كما أشارت الوزيرة الي أهمية الموضوعات التي يتناولها الملتقي هذا العام، مثل الابتكار التكنولوجي والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية قطاع السياحة، والعمالة الموهوبة بقطاع السياحة وضرورة الاهتمام بها وتنميتها.


وقالت أن التطورات المتلاحقة في صناعة السياحة والسفر عالميا، أصبحت تتحدى باستمرار القوالب التقليدية للسياحة والسفر والضيافة الموجودة في بعض الدول، مما يدفع الدول الى تحديث آلياتها وإعادة هيكلة قطاعاتها لتواكب هذه المتغيرات الناتجة عن التقدم التكنولوچي الذي اصبح يؤثر بشكل كبير على هذا القطاع، وخاصة في ظل وجود ما يقرب من 4.9 مليار مستخدم للهواتف المحمولة الذكية في جميع أنحاء العالم، وحوالى 2.7 مليار شخص على شبكات مواقع التواصل الاجتماعى.

 

وأضافت الوزيرة أن السائحين يقومون بزيارة مواقع حجز السفر الالكترونية حوالى 140 مرة في المتوسط قبل 45 يوما من الحجز.

 

وأشارت إلى أن هناك توقعات بزيادة حركة السياحة والسفر عالميا بنسبة 50 ٪ خلال العشر السنوات المقبلة لتصل إلى 1.8 مليار مسافر دولي بحلول عام 2030، وذلك وفقا لبيانات منتدى الاقتصاد العالمى (WEF).

 

وقالت الدكتورة رانيا المشاط ان هذا هو ما دفع وزارة السياحة الى إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري ورفع تنافسيته، والذي يرتكز أحد محاوره علي الاتجاهات العالمية الحديثة والاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في مجال السياحة والترويج لمصر كمقصد يهتم بالبيئة والتنمية المستدامة و تشجيع الابتكار والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية قطاع السياحة، والاهتمام بالشباب، و تشجيعهم، والاهتمام بالمشروعات الناشئة المبتكرة للشباب في مجال السياحة.

 

وأوضحت الوزيرة ان هذا البرنامج يهدف الي تغيير الصورة النمطية للسياحة المصرية لتكون أكثر حداثة وعصرية، بالإضافة الي تحقيق تنمية سياحية مستدامة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة.

 

وحول الاهتمام بالعنصر البشري وتنمية المواهب، اكدت الدكتورة رانيا المشاط على اهتمام الوزارة بملف التدريب مشيرة الى ان الوزارة لديها خطة للتدريب، وضعتها بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية لتأهيل العمالة الحالية في المجالات المختلفة بالقطاع، بالإضافة الى تأهيل الراغبين في الالتحاق بالعمل في القطاع وتنمية مهارتهم بما يتناسب مع المتغيرات والمتطلبات العالمية الحديثة.

 

وفى كلمتها أكدت الوزيرة على أن التحول إلى الاقتصاد الرقمي أصبح الآن أولوية وطنية لدعم الإصلاح الاقتصادي الحالي الذي شرعت فيه مصر بالفعل، مؤكدة على أن السياحة جزء من عملية التنمية الاقتصادية، وبالتالي يجب توظيفها من خلال بيئة عمل رقمية إدراكا لأهمية مواكبة قطاع السياحة للتكنولوجيا الحديثة لما له من تأثير كبير على كفاءة الإدارة والاستدامة.


وتحدثت الوزيرة عن المنتدى الإقليمي للابتكار التكنولوجي في السياحة الذى نظمته وزارة السياحة على هامش الاجتماع الخامس والأربعين للجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية في مارس الماضى، والذى يعتبر أول منتدى ينظم في هذا الشأن في الشرق الأوسط.

 

وأضافت أنه أقيم على هامش هذا المنتدى المسابقة الوطنية الأولى للشركات الناشئة في مجال السياحة والتي نظمتها وزارة السياحة بالتعاون مع منصةRiseUp لريادة الأعمال لاختيار مشروعات وتطبيقات إلكترونية لإلقاء الضوء على المعالم والأماكن السياحية المصرية بطرق جديدة ومبتكرة.

 

جدير بالذكر هذا المنتدي ينعقد في مدينة لوزيرن بسويسرا وتستمر فعالياته خلال الفترة من 2 إلى 3 مايو 2019، و يعقد هذا العام تحت عنوان "رأس المال البشري في عصر الابتكار الخلاق"، ‏"Human Capital in the age of disruption".

 

ويعقد هذا العام في دورته السادسة يشارك فيه أكثر من 500 مشارك من وزراء وكبار رجال صناعة السياحة والمستثمرين، وصناع القرار والسياسات حول العالم، وبعض الأساتذة الأكاديميين، وعدد من رواد الأعمال والشركات الناشئة من الشباب.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة