رانيا المشاط وزيرة السياحة رانيا المشاط وزيرة السياحة

منتدى السياحة العالمى يختار مصر نموذجًا لمواجهة الأزمات والخروج منها أكثر صلابة

مي سيد الجمعة، 03 مايو 2019 - 12:29 م

دعيت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أمس للمشاركة في جلسة طارئة نظمها المنتدى حول الوضع في دولة سريلانكا بعد الحادث الإرهابي الأخير الذي تعرضت له وتأثير ذلك على حركة السياحة الوافدة إليها.

و جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات منتدى السياحة العالمي "World Tourism Forum" الذي ينعقد خلال الفترة من ٢ الي ٣ مايو الجاري في مدينة لوزيرن السويسرية.

أدارت الجلسة اردانا كوالا Aradhana Khowala، المدير التنفيذي لقطاع السياحة في مشروع "نيوم" بالمملكة العربية السعودية، كما شارك في حضور الجلسة جلوريا جيفارا Gloria Guevara رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC، و ايزابيل هيل Isabel Hill رئيسة قطاع السياحة والسفر بوزارة التجارة الأمريكية .

وتهدف هذه الجلسة إلى التأكيد على دعم المجتمع الدولي لدولة سريلانكا وغيرها من الدول ومساندتها لتخطي الأزمات التي تتعرض لها، بالإضافة إلى عرض تجارب الدول التي تعرضت للأزمات والحوادث الإرهابية وكيفية تغلبها عليها.

وقد تم اختيار مصر كنموذج لمواجهة الأزمات والتغلب عليها والخروج منها أكثر صلابة، خاصة بعد فوزها بجائزة "الريادة الدولية في السياحة" هذا العام والتي قدمها المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC ، وذلك تقديرا لجهود الدولة المصرية في تعزيز قطاع السياحة ليكون أكثر صلابة وقدرة على تحمل الصدمات، بالإضافة إلى الجهود المبذولة في القطاع الأمني الذي وضعته الحكومة على رأس أولوياتها.

وخلال الجلسة استعرضت الدكتورة رانيا المشاط التجربة المصرية في تخطي الأزمات التي تعرضت لها خلال السنوات الماضية والصمود في مواجهة الصدمات، وتحويلها إلى فرص للاستفادة منها.

وأكدت على أن قطاع السياحة في مصر استطاع أن يتخطى الأزمات التي واجهته من خلال مساندة الحكومة للقطاع الخاص، والتواصل والتعاون المستمر والفعال بين القطاعين الحكومي والخاص، حتى بدأت السياحة تستعيد عافيتها.

وأشارت الي أن الجهود التي بذلتها الدولة المصرية لم تقتصر فقط علي تخطي الأزمات، وإنما البدء في عملية البناء والتطوير والاستمرار فيها، بالإضافة الي بذل الجهود لتعزيز الأوضاع الأمنية والاستدامة في الاستثمار في في القطاع الامني.

كما أكدت الدكتورة رانيا المشاط علي قيام مصر بالتواصل مع العالم الخارجي لنقل الصورة الحقيقية للوضع في البلاد، وبث رسائل ايجابية للتأكيد على الأمن والأمان الذي تتمتع به، مشيرة إلى أن مصر حققت معدل مرتفع وفقا لمؤشرات الأمن العالمية؛ حيث أصبحت في مصاف الدول الأكثر أمانا علي مستوي العالم، وذلك طبقا للتقرير السنوي لمؤسسة جلوبال جلوب الدولية.

ومن جانبها أشارت جلوريا جيفارة رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC إلى إنه بعكس ما يعقده الجميع، فإن الحوادث الإرهابية ليست أسوأ ما تتعرض له الدول، بل هناك أزمات تأثيرها أكثر وطأة خاصة على قطاع السياحة مثل الاضطرابات السياسية والكوارث الطبيعية.

وأكدت ايزابيل هيل، رئيسة قطاع السياحة والسفر بوزارة التجارة الأمريكية، على أن أى دولة في العالم يمكن أن تتعرض للحوادث الإرهابية ، إلا أنه لا يجب على أي دولة أن تستسلم في مواجهة الإرهاب، بل يجب أن يتكاتف الشعب مع الحكومة والقطاع الخاص لمحاربته، كما يجب أن تقف الدول جميعا في مواجهته.

وخلال الجلسة تم إجراء مداخلة عبر الفيديو كونفرانس مع وزير السياحة السريلانكي؛ والذي أعرب خلالها عن حزنه لتعرض بلاده لهذا الحادث الأليم الذي راح ضحيته أبرياء، إلا أنه أكد على أن بلاده ستتخطى هذه الأزمة، ودعا العالم لزيارة بلاده وعدم التأثر بالحادث العارض الذي تعرضت له سريلانكا الذي يمكن أن يحدث في أي مكان في العالم، وأكد على أهمية قطاع السياحة في دعم اقتصاديات الدول، مشيرا إلى أن عائدات السياحة في بلاده وصلت إلى ٥ مليار دولار أمريكي العام الماضي، اي ما يعادل ٥٪ من اقتصاد دولته.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة