أساليب التعبير عن الحب تندرج تحت خمس لغات أساليب التعبير عن الحب تندرج تحت خمس لغات

أساليب التعبير عن الحب بخمس لغات .. تعرفي عليهم

منى إمام السبت، 11 مايو 2019 - 12:17 م

الحب مجموعة من المشاعر الإيجابية والحالات العاطفية والعقلية، ذات التأثير القوي، وغير المتوقع، فيما يوجد عدد لا نهائي من الأساليب التي يمكن من خلالها التعبير عن الحب.

قالت خبيرة العلاقات الزوجية د. سلمى عادل إن جميع أساليب التعبير عن الحب تندرج تحت خمس لغات وهم:

أولا: لغة الكلمات الحلوة الإيجابية المشجعة

يشعر الزوج الشرقي أنه لا يمكنه التعبير عن حبه الجارف لزوجته، ويعلل ذلك بالخوف من أن تعتاد زوجته على ذلك، وكأن كلمات الحب خطية أو خطأ، رغم أن الحب هو أجمل ما يمكن أن تعبر عنه بكلمات رقيقة لشريك حياتك، وتضفي ابتسامة وسعادة على الطرف الأخر وتشجعه على بذل مجهود أكبر لإسعادك، فكلمات الإسراء أو كلمات التقدير والثناء، موصلات قوية للمحبة، وقد يكون شريكك في انتظار كلمات التشجيع وأفضل طريقة للتعبير عن التقدير أن تستعمل عبارات بسيطة وصريحة مثل: "كم تبدو وسيماً وأنت ترتدي هذه الملابس!" ، "ما أجملكِ في هذا الفستان"، "أنا أُقدر لك حقاً غسل الصحون هذا المساء"، "سلم أيديكي على الأكلة الجميلة"، "ربنا يخليك لينا تعيش وتجيب"

ثانيا: لغة تكريس الوقت الكافي 

تخصص وقت كافي لشريكك، لتقضيه معه في شأن مشترك، ويعبر عن تمتعكما بصحبة أحدكما للآخر، وعن رغبتكما في القيام بالأمور معاً، فلا يعني أن يجلس الزوجان على أريكة ويشاهدا التليفزيون معاً، ولكن الاشتراك معا في أداء عمل أو هواية، وهذه بعض النقاط تعينك على إتقان هذه اللغة: "انظر إلى وجه شريكك وهو يتحدث".. "لا تصغ إلى شريكك وأنت تقوم بأمر آخر في الوقت عينه".. "أصغ منتبها للمشاعر.. اسأل نفسك: «ما المشاعر التي يمر بها شريكي؟».. «لاحظ أن لغة الجسد، قد توضح مشاعر الأخر».. «تجنب المقاطعة في الحديث لكي يمكنك الفهم».
كما يجب على الزوج أن يتعرف على هموم زوجته خلال اليوم.. والزوجة تسمع مشاكل زوجها في العمل، وكل فرد يهتم بالأخر ويتابع أخباره، بالتأكيد سينشأ نوع من الترابط والمحبة والاهتمام والرعاية والسؤال الدائم عن كل فرد منهما.

ثالثا: لغة الهدايا

الهدية هي شيء يمكن أن تنظر إليه وتقول: «إنها كانت تفكر في»، أو «إنه يذكرني» والهدية في ذاتها ما هي إلا رمزاً لذلك التفكير، فلا يهم قيمة الهدية ولكن الأهم هو معناها، فهي تعني أنك فكرت في الشخص الآخر، فإحضار الهدية وإهدائها تعبير عن المحبة.
ما أكثر المناسبات التي تعطي فرصة للتعبير عن المشاعر تجاه الأخر، مثل أعياد الميلاد، وكم هي هامة ولها تأثير السحر على النفوس وعلى إشعال الحب بين كل الأطراف، لذا احذر أن تنسى عيد ميلاد زوجتك وأن تقول لها كل سنة وأنتي طيبة يا زوجتي وأن تقدم لها هدية رمزية، ستكون في نظرها أجمـل من كنوز الدنيا كلها.. وبالنسبة للزوجة فيجب أن تهتم دائما بعيد ميلاد زوجك وتعبر بالكلمات الرقيقة واللمسات الرومانسية عن حبها العميق لزوجها.

رابعا: لغة الأعمال والمشاركة

يقوم كلى الزوجين بأعمال من شأنها أن تعين كل طرف منهما للآخر، فالزوج مثلاً يسعى لإرضاء زوجته بخدمته لها، معبراً عن حبه لها بتأدية أعمال تريحها، فليس "عيب" أن يقف الزوج ويساعد زوجته في المطبخ هو تعبير رائع عن حبه لها وتقديره لتعبها اليومي ومشاركته البسيطة من غسل الصحون أو تجهيـز طبق السلطة هو تعبيـر يؤكد حبه واهتمامه وكل مشاعره الداخليـة تجاه زوجته.

خامسا: لغة اللمسات الرقيقة

التلامس الجسدي هو وسيلة فعالة للتعبير عن الحب بين الزوجين، فالإمساك بالأيدي والتقبيل والعناق وغيرها كلها طرق للتعبير عـن الحب والعاطفة بين الزوجين، فقد توطد اللمسة الجسدية العلاقة أو العكس، ويمكنها أن ترسل رسالة تفيد إما البغضة أو الحب، وتلك الرسالة قد تعني الكثير لمن كانت لغة الحب الأساسية عنده التلامس الجسدي، أكثر بكثير مما يعنيه القول، فاللمسات الحانية الرقيقة يمكنها أن تعبر بوضوح عن الحب والاهتمام.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة