مرضى حصوات الكلى مرضى حصوات الكلى

رمضان 2019| لمرضى حصوات الكلى.. احذروا هذه العادة

منى إمام الأحد، 12 مايو 2019 - 12:45 م

الصيام في فصل الصيف ينتج عنه عطش وإرهاق، ومن المعروف أن الكلى عضوًا حيويًا من أعضاء الجسم، حيث تحتاج الكليتين نسبة %20 من كمية الدم في الجسم حتى تستطيع القيام بوظائفها.

 

قال أخصائي الباطنه والسكر والكبد والجهاز الهضمي د. محمد الصعيدى: إن حصوات الكلى من ضمن الأمراض الشائعة في فصل الصيف والتي قد تسوء مع الصيام، فالمريض الذي يعاني من تكرار تكون حصوات الكلى يحتاج الى شرب كميات كبيرة من المياه قد تصل الى 3 لتر يوميا، وفي حالة الصيام قد لا يتمكن من شرب هذه الكمية لذلك أنا أنصح هؤلاء المرضى بمراجعة طبيبهم المعالج ومناقشة امكانية الصيام من عدمه خصوصا أننا في فصل الصيف وفقدان السوائل عن طريق العرق وبذل الجهد يكون بكميات كبيرة مما يساهم في زيادة الترسبات في الكلى والمسالك البولية والذي يؤدي الى تكون الحصوات وما تسببه من آلام وتأثير على وظائف الكلى في حال انسداد مجرى البول.

 

وأضاف د. "محمد الصعيدي" أن نفس الحالة تنطبق على المرضى ممن يعانون من تكرار التهابات البول حيث يحتاجون لشرب الماء بانتظام لمنع تجمع البكتريا في المثانة وبالتالي الوقاية من تكرار الاصابة، لافتا إلى أن مريض الحصوات الكلوية بحاجة إلى مزيد من السوائل، كما أن الجفاف ربما يسبب له المغص الكلوي أو زيادة ترسب الحصى.

 

وقدم نصائح لمرضي الحصيات إذا رغبوا الصيام وهي: أن يكثروا من شرب السوائل ليلا وخاصة عند السحور، تجنب التعرض للحر والمجهود الشاق أثناء النهار، استشارة اختصاصي التغذية لمعرفة نوع الغذاء المناسب لهم.

 

وأضاف أنه ليس هناك قاعدة عامة لمرضي الضعف والفشل الكلوي بل لكل مريض وضعه الخاص، وبعض الحالات الضعف البسيط لا تتأثر بالصيام، مشيرا إلى أنه كشفت دراسة أن الصيام لم يؤثر بتحاليل الكلى لدي المرضي سوى بارتفاع بسيط في البوتاسيوم.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة