الدكتور أيمن أبو عمر الدكتور أيمن أبو عمر

«أبو عمر» يشرح كيف يكون الصيام «إيمانًا واحتسابا»

إسراء كارم الإثنين، 13 مايو 2019 - 03:09 م

يعد الصيام هو الإمساك، وفي الإسلام يعني الامتناع عن الطعام والشراب والعلاقة الزوجية من وقت الفجر حتى غروب الشمس.


وفي صيام رمضان قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه»، فكيف يمكن أن يكون الصيام بهذا المعنى؟!


أوضحه الدكتور أيمن أبو عمر، مدير عام الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، بأنه عبادة لا مثيل لها من بين العبادات، فهي عبادة لم يُعبد بها أحد غير الله تعالى.


وأضاف «أبو عمر»، أن فضائل الصيام أكثر من أن تحصى أو تعد، وإن من فضائل الصيام ومناقبه أن جعله الله تعالى سببًا في مغفرة الذنوب، وفِي ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه»، والمغفرة هي ستر الله تعالى على عبده وعفوه عنه، ووقايته للعبد من شر هذا الذنب.


وذكر أن قوله صلى الله عليه وسلم، في الحديث «إيمانا» - أي بالله عز وجل - ورضا من العبد بفرضية الصيام عليه، و«احتسابا»، أي بثوابه وأجره عند الله، ولَم يكن كارها لفرضه ولا شاكا في ثوابه.


وفي نهاية شرحه، دعا الدكتور أيمن أبو عمر لكل المسلمين: «أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الأعمال، وأن يجعلنا من العتقاء من النار، ومن المغفور لهم في هذا الشهر الكريم».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة