أحمد عمر هاشم: من يكذب معجزات الرسول ليس بمؤمن أحمد عمر هاشم: من يكذب معجزات الرسول ليس بمؤمن

أحمد عمر هاشم: من يكذب معجزات الرسول ليس بمؤمن

حامد عبدالحليم الأحد، 19 مايو 2019 - 12:25 ص

قال الدكتور أحمد عمر هاشم ، عضو هيئة كبار العلماء ورئيس جامعة الأزهر الأسبق، إن الفترة الأولى في الإسلام كانت منصبة على ترسيخ التوحيد والعقيدة والإيمان لدى المسلمين وبعد ذلك بدأ فرض التشريعات لأنه بدون إيمان لن يتقبل العقل بعض معجزات الرسول.


وأضاف خلال لقاءه ببرنامج أحاديث الفتنة الذي تقدمه الإعلامية قصواء الخلالي على قناة ten :" حين يكون الإيمان موجود والإنسان يؤمن أن هناك إله قادر على كل شيء وأن الرسول حق ويوحى إليه من ربه يتلقى النبأ بالمعجزات بصدق ولا يشكك فيه وهذا جزء مما نعانيه اليوم في بعض الوسائل التي تكذب معجزات الرسول وهنا يجب القول بأن المؤمن يتلقاها بصدق وإيمان وغير المؤمن يُكذبها".


وتابع :" حينما أخبر الرسول قومه برحلة الإسراء والمعراج، أبو جهل قال للرسول إذا جمعت لك الناس هل تخبرهم أنك ذهبت إلى بيت المقدس وصعدت إلى السماء قال نعم ، فحضر الناس وقال لهم الرسول ما حدث فكذبوه وقالوا هذه المسافة نضرب فيها أكباد الإبل وتأتي وتقول أنك فعلتها في جزء من الليل؟؟ ، في المقابل سألوا أبو بكر هل تصدقه ؟؟ قال نعم إن كان قال فقد صدق بل وأصدقه في أبعد من ذلك ومن يومها لقب أبو بكر بالصديق".

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة