Game of thrones Game of thrones

نهاية Game of thrones.. هل خذل صناع صراع العروش جمهورهم ؟

وليد الشربيني الإثنين، 20 مايو 2019 - 09:22 م

أغلق الجدار الشمالي، في مسلسل Game of thrones أو صراع العروش، بابه بعد أن مر منه بطل المسلسل »جون سنو» إلى البرية مع قبائل الهمج مودعا ويستروس، ليكتب بهذا الإغلاق نهاية واحد من أهم سلاسل الدراما التي عُرضت على الشاشات، ولكن عشاق العمل الملحمي رأوا أن صناع المسلسل خذلوهم بنهاية غير مرضية.

 

 


في الحلقة الأخيرة من المسلسل وضع صناع العمل نهايات متوقعة لأغلب الشخصيات، فالكثير من عشاق المسلسل توقعوا أن يتولى الحكم بران ستارك، وأن يقتل جون سنو الملكة دانيريس تارجريان، وأن تتولى سانسا ستارك حكم وينترفيل كمملكة منفصلة، وهنا تكمن خيبة الجمهور، فدائما ما كان المسلسل خارج التوقعات، والأزمة هنا مضاعفة فالتوقع جاء في أهم حلقة، ما قتل شغف الكثيرين.

الحقيقة.. فإن الخيبة ليست وليدة الحلقة الأخيرة فقط بل إن هناك تراكم لها لدى عشاق المسلسل بسبب الأخطاء والأحداث غير المنطقية، فمثلا لم يقتنع أغلب متابعي المسلسل بطريقة موت أكثر شخصيات الأحداث رعبا وهو ملك الموت، وأيضًا فوز دانيريس بمعركة «كينجز لاندنج» بهذه البساطة، بالإضافة إلى التقلب غير الغريب لشخصية دانيريس تارجريان محطمة قيود العبيد التي تحولت في الحلقة الخامسة إلى ملكة مجنونة تقتل الأبرياء وتضرم النار في عاصة ويستورس دون أي رحمة.

كما كثرت الأخطاء في المسلسل بداية من الخطأ الشهير بـ«كوب ستارباكس»، إلى جانب زجاجة المياه في مشهد اختيار الملك بالحلقة الأخيرة.
الهجوم الذي وقع على الحلقة الأخيرة كان متوقعاً، فقد سبق عرض الحلقة توقيع مئات الآلاف على عريضة تطالب بإعادة إنتاج الجزء الثامن.
وحسبما أشار موقع السي إن إن، فإن جمع التوقيعات جاء عبر موقع change.org ، مع رغبة الموقعين في اختيار كتاب أكفاء لتلك المهمة، كما أشار الموقعون إلى أن الكتاب ديفيد بينيوف ودي بي ويس، غير أكفاء وليس لديهم مصادر كي يراجعوا من خلالها كتابتهم، فتلك السلسلة الملحمية تستحق نهاية منطقية وليست مخربة لتوقعات متابعيها.

وبحسب HBO المملوكة لشبكة سي إن إن، فإن عدد التوقيعات المطلوبة يصل إلى 500 ألف توقيع، وأن المسلسل يملك قاعدة جماهيرية غفيرة فإن متوسط المشاهدات لكل حلقة من الموسم الجديد يصل إلى 43 مليون مشاهدة بزيادة قدرها أكثر من 10 ملايين مقارنة بالموسم السابق.

 ويعد المسلسل من أكثر أعمال الفانتازيا شعبية ومشاهدة في الولايات المتحدة والعالم، إذ حقق نجاحا كبيرا، وحصد العديد من الجوائز المحلية والعالمية، ويروي المسلسل قصة سبع ممالك تتصارع على العرش، وهو مقتبس عن الرواية الشهيرة «A Song of Ice and Fire»، في حين يشارك في بطولته نجوم كبار مثل: إميليا كلارك، كيت هارينجتون، لينا هيدي، وصوفي تيرنر.

انتهى المسلسل إلا أن عشاقه، رغم كل الأخطاء، يرون أنه المسلسل الملحمي الأفضل في تاريخ الدراما والذي لن ينسى ولن ينافسه الكثير من الأعمال في نوعيته، لذا يرون أن إعادة الجزء الثامن ليست تكلفة ثامنة كي يترك ذكرى رائعة في تاريخ الدراما.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة