محور روض الفرج محور روض الفرج

جينيس: اهتمام عالمي بتسجيل كوبري «تحيا مصر» في الموسوعة

مي سيد الثلاثاء، 21 مايو 2019 - 11:26 ص

أعرب أحمد مقلد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشريك الرسمى لجينيس للأرقام القياسية العالمية بمصر (بي بريميام) عن فخره وسعادته الغامرة لتسجيل كوبري روض الفرج في جينيس للأرقام القياسية كأعرض كوبرى ملجم في العالم بعد عامين من العمل مع الجهات المنفذة.

وأكد  أن ذلك يعد بداية مبشرة لمصر لتسجيل المزيد من الأرقام القياسية المميزة والأيقونية.


وقال مقلد إن الخبر حظي بتغطية إعلامية عالمية تناولت الخبر بصورة إيجابية وبكل إهتمام وإشادة بشكل واسع حول العالم أجمع، بالإضافة إلى ما تم تناقله عبر وسائل التواصل الإجتماعي حول العالم وهو ما يعد نجاح كبير وتحقيق للهدف من الحدث .
وأكد أن هذا هو المفهوم الحقيقي للقوى الناعمة ولتحطيم الأرقام القياسية ، منتظرا أن يصبح الكوبري معلما ومزارا سياحياً، حيث يحرص الجميع على التقاط الصور أمام الدرع أو النصب التذكاري لجينيس للأرقام القياسية، لانه تم إعداده وإقامته لهذا الغرض.


وقال مقلد إن مصر تمتلك العديد من المشروعات القومية الكبرى والتي يمكن تسجيلها في جينيس للأرقام القياسية والتي تحطم الأرقام القياسية العالمية، مشيرا إلى أن تسجيل أرقام قياسية مصرية هو معبر حقيقي عن قوة مصر وريادتها ومكانتها العالمية.


واعتبر أن محور روض الفرج بمراحله المختلفة يعد تحديا جديدا للمصريين نجحوا فيه ببراعة، ويوضح مدى قدرتهم على تنفيذ مشروعات عملاقة غير عادية وبخاصة إذا أضيف لها عامل زمن تنفيذ المشروع حيث أن العديد من المشروعات القومية الكبرى فى مصر تشهد إنجازها في زمن قياسي.


وأكد أن هناك العديد من الأرقام القياسية التى يتم الترتيب لتسجيلها حاليا في مصر والتي لها انعكاس إيجابي ومردود عالمي بعد أن تغيرت صورة مصر في الخارج والتقدم الكبير لها في كافة المجالات في ظل القيادة السياسية الحالية التي تسعى لنقل مصر إلى العالمية في كافة المجالات والقطاعات. 


من جانبه رحب طلال عمر المدير الاقليمى للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بجينيس للأرقام القياسية بتسجيل كوبري محور روض الفرج بجينيس للأرقام القياسية، مؤكدا أن الشعب المصرى يمكنه تقديم المزيد من الأرقام القياسية العالمية حيث أنه معروف بالتحدى والإنجاز وهو يمتلك الكثير من المواهب والتي يمكنها أن تجعله متميزا على مستوى العالم.


وشدد على أن تسجيل الرقم القياسي الأخير وما يتبعه من أرقام أخرى يتم الإعداد لها حاليا في مصر يؤكد صواب رؤية وقرار إنشاء مكتب ممثل لمؤسسة جينيس للأرقام القياسية في مصر والذى جاء بعد دراسة دقيقة أوضحت أهمية المجتمع المصري وإمكانية تزايد الطلبات منه لتسجيل الأرقام القياسية فى مصر، وهو ما نتطلع إليه خلال الفترة القادمة من تسجيل لأرقام قياسية عديدة اخرى فى مصر.


وأعرب عمر عن سعادته للترحاب الذي قابله في مصر، معربا عن أمنياته العودة لزيارة أم الدنيا قريباً.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة