إبراهيم نصر إبراهيم نصر

إبراهيم نصر:عفوا..«البرامج الكوميدية» لن تستمر والسوق الدرامي غير منضبط

جودت عيد الجمعة، 24 مايو 2019 - 10:30 ص

برع في دور «‬جعيدي» مع الفنان عادل امام في فيلم شمس الزناتي..انتقل بعدها إلي حفر اسمه في ذاكرة المشاهدين خاصة في شهر رمضان علي مدار 17عاما عبر برنامج المقالب الكوميدي «الكاميرا الخفية»، ثم اقترب اكثر من آهات الجماهير عندما ابدع في الشخصية الكوميدية «زكية زكريا»

 حتي انتقل بها إلي خشبة المسرح في عملين كوميديين »‬ زكية زكريا والعصابة المفترية »‬وزكية زكريا تتحدي شارون»، واختتمها بفيلم سينمائي حمل اسم «‬زكية زكريا في البرلمان».. بعدها اختفي عن البرامج الكوميدية ليبدأ في البحث عن نفسه كفنان متنوع فابدع في شخصية »‬عزمي الخال »‬مع الفنان أحمد حلمي في «اكس لارج» وغيرها من الأدوار السينمائية والدرامية وحقق في شهر رمضان الماضي نجاحا كبيرا مع شخصية «‬الأب» بمسلسل »‬فوق السحاب».. إنه الفنان الكوميدي إبراهيم نصر الذي كان معه هذا الحوار.

 أين إبراهيم نصر من مسلسلات شهر رمضان الحالي؟
- غيابي عن أي عمل فني في رمضان يعود إلي أسباب كثيرة، منها أن السوق الدرامي غير منضبط، وتيقنت أن المشاركة في أي عمل لن يحقق نسب مشاهدة كما أتوقع.. نعم هناك أعمال درامية في رمضان، لكن أعتقد أن الجمهور حكم عليها من أولي حلقاتها.. ورأيي أن هناك من حضر للهزار والرغي، وهناك من اجتهد وهذا هو السبب الأول، أما السبب الثاني فيعود إلي أنني كنت مشغولا بتحضير عمل درامي كوميدي لشخصية اسمها »الخالة بومبة وصحبتها «وهو عبارة عن مسلسل يحمل كل يوم مواقف كوميدية مختلفة في حلقات منفصلة مدة كل حلقة 20 دقيقة،لكني فضلت تصويره وعرضه بعد رمضان.

 لكن البعض يتساءل أين برنامج «الكاميرا الخفية»؟
- لقد أقلعت عن الكاميرا الخفية تماما.. وقررت عدم تكرارها، رغم الضغوط الكثيرة التي تعرضت لها من الأسرة والاقارب والمشاهدين لإعادة التجربة مرة أخري.. والسبب اقتناعي أن 17 عاما متواصله قدمت فيها الكاميرا الخفية أو برامج كوميدية مثل زكية زكريا أو إبراهيم فوق السحاب كانت كافية.. لذلك قررت البحث عن الذات رغم الملايين التي عرضت علي لاستكمال التجربة..فأنا فنان ويجب ألا أحبس في الكوميدي فقط.. بل أفضل التنوع مابين التراجيدي والكوميدي وغيرها من الأدوار.. كما أن الشعب المصري أخف دم في العالم و«ماينفعش» نهزر معاه لأنه سيلفظنا بعيدا، وكنت أخشي أن يقابلني المشاهدون في الشارع ويتهمونني بثقل الدم وعدم التجديد والفشل إذا قمت بتكرار البرامج الكوميدية في رمضان مرة أخري.

ومارأيك في البرامج الكوميدية التي تقدم في رمضان؟
- أعتقد أن موقفي مرتبط بكوني مشاهدا وليس ممثلا وكذلك من خلال لقائي بعدد كبير من المشاهدين، خلصت إلي أنه ليس هناك تقبل لما يعرض من برامج كوميدية في رمضان من الناس والسبب أنه ليس هناك ضحك بالعنف أو بالدم أو بالترهيب، وهذا هو ملخص معظم البرامج الكوميدية التي تذاع علي الشاشة في رمضان.

وأعتقد أن الناس تشاهد هذه البرامج من أجل الفضول فقط وليس الضحك أو الحب، والسبب أن مساحة التقبل بين الجمهور ومقدم البرنامج سقطت، خاصة بعد اعتراف كثير ممن كانوا ضحايا هذه البرامج أنه تمثيل وأنهم يتقاضون أجرا من أجل ذلك.

معني كلامك أن هناك غموضا حول مصير هذه البرامج مستقبلا ؟
أعتقد أنها لن تستمر كثيرا وأن إقبال الناس عليها من أجل الفضول قد يكون لفترة ولن يستمر كما أن تقديم فكرة واحدة طوال الشهر مملة جدا، والحل أن نقدم أعمالا راقية للجمهور، يضحك ويسعد ومن الممكن أن يبكي كذلك.. ورسالتي لمقدمي هذه البرامج لا تعبثوا مع الجمهور وقدموا كل جديد له لأنه قادر علي لفظكم ورفض أعمالكم.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة