حنان مطاوع حنان مطاوع

حوار| حنان مطاوع: التمثيل عندي للمتعة قبل المهنة وسعيدة بلقب«وحش الشاشة»

سيد صبحي الجمعة، 24 مايو 2019 - 10:37 ص

متخصصة الشخصيات الصعبة، المركبة، المعقدة.. فبعد تجسيدها لشخصية »عبلة»‬ بمسلسل «‬هذا المساء» أبدعت في «‬رابحة» الشرسة متحجرة القلب في «‬دهشة»، وأقنعتنا في «حلاوة الدنيا»، «ونوس» و»‬الرحلة»، ويتواصل ابداعها هذا العام بمسلسل «‬لمس اكتاف» والتي أصبحت به حديث «‬السوشيال ميديا»، إنها الفنانة حنان مطاوع التي كان معها الحوار التالي..

 ما الذي حمسك لمسلسل «‬لمس أكتاف»؟
- فور إطلاعي علي أوارق العمل ومعرفتي بشخصية »‬عايدة الحناوي» قبلت علي الفور فالدور جديد تماما عليّ فهي شخصية مركبة ومعقدة للغاية فعلي الرغم من أنها »‬معلمة» جبارة ولها جوانب شرسة جدًا إلا أن لها جوانب عاطفية وأحاسيس رقيقة وعطوفة كما ظهر في الحلقات وشخصية كهذه لا يمكن رفضها فهي مغرية لأي فنان وتحد كبير في حد ذاته ومتعة كبيرة.
 شخصية بهذه المواصفات هل أجبرتك علي تحضيرات معينة ؟
- ليس بالضبط فعملي كممثلة هو أن أقدم جميع الأنماط والأشكال المختلفة من التمثيل، وتحضيري لكل الشخصيات التي قدمتها أو سأقدمها واحد، سواء كانت الشخصية مركبة أوخفيفة حتي وإن كنت سأظهر كضيفة شرف في عدد من الحلقات، فأنا ادرس الشخصية وأحاول الإطلاع علي شخصيات مشابهة ثم أخلق لنفسي حالة اعيش بها وأصعب أيام التصوير هي المشاهد الأولي في التصوير ثم بعد ذلك يكون الامر سهلا فأكون قد تقمصت الشخصية وأدركت كل أبعادها.
هل كان لك تعديلات أو ملاحظات علي الشخصية؟
- لا فأنا أحترم الأوراق وصاحبها وأعتبر التدخل للتعديل هو انتهاك لحقوق المؤلف ولكن بالطبع يكون هناك تعليقات ولكن للفهم غير أن حلقات المسلسل كانت تكتب امام اعيننا فمع بداية التصوير لم تكن الحلقات اكتملت فكنا نتناقش قبل الكتابة وبعدها أيضا.
ما هو أصعب مشاهد العمل؟
- لم تكن هناك مشاهد سهلة، »‬عايدة» في كل المشاهد تحمل مشاعر متضاربة ففي كل مشهد أظهر به بوجه شرس يجب أن يظهر علي ملامحي الجانب الطيب الرقيق والعكس صحيح، بجانب أن الشخصية لديها جانب عنيف ويظهر في كل الأوقات وأنا في الحقيقة أكره العنف بكل أشكاله لذا لم يكن هناك مشهد يمكن توصيفه بأنه الأصعب، وكنت كل ما أقوم به أنني أستطيع تقديم الشخصية كما هي في السيناريو وأن أعيش روح الشخصية ليس أكثر.
هل نجاحك الكبير وضعك تحت ضغوط؟
- علي الإطلاق فأنا أمثل لأستمتع قبل أن تكون مهنتي ولا يوجد ما أخشي منه ولا أقبل أي عمل بل الأدوارالتي أري أنها صعبة وتعتبر تحديا، أقوم بأداء دوري بحرص شديد وأترك النتيجة علي الله، فأنا أحترم المشاهدين دائما لذا أثق في نجاحي.
كيف تتلقين ردود الأفعال علي دورك؟
- سعيدة جدًا بإشادة الجمهور، وممتنة لدعم المشاهدين لي عبر السوشيال ميديا، ولم أتوقع كل هذا النجاح، خاصة ان ظهوري بدأ من الحلقة الرابعة، وشخصية »‬عايدة »‬مازال أمامها تطورات.
بمناسبة السوشيال ميديا أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي عليك عددا من الألقاب منها وحش الشاشة وغول التمثيل كيف ترين ذلك ؟
- كدت أجن من الفرحة عندما شاهدت هذه التعليقات علي صفحة المسلسل وعلي الهشتاجات في جميع مواقع التواصل الاجتماعي وأدعو الله أن أكون دائما عند حسن ظنهم فأنا محظوظة بهذا الجمهور الرائع والذي يشعرنا دائما أنه يقدر الفن ويعطينا حقوقنا وأكثر عندما نحترمه ونضعه صوب أعيننا قبل الوقوف أمام الكاميرا.
وما أكثر لقب أعجبك مما أطلقوه عليك؟
- أنا لا أستطيع حقا وصف إحساسي عند قراءة كلمات مثل »‬وحش الشاشة وغول التمثيل والمعلمة بنت المعلم »‬ فهذه الالقاب تشبه ألقاب فنانين كبار للغاية فإن نادوني بأي منها فأنا في قمة سعادتي.. ولكن أكثر تعليق اعجبني وأثر فيّ هو »‬حنان مطاوع الورد اللي فتح في جناين الفن» وأنا ممتنة للجميع.
إلي متي سوف يستمر تصوير المسلسل؟
- لقد قطعنا شوطًا كبيرًا وسوف نستمر في التصوير حتي يوم 24 رمضان.
ألا يقلقك ذلك علي مستوي الحلقات الأخيرة؟
- لا فهذه ليست أول مرة فهذه أصبحت عادت المسلسلات الرمضانية والمخرج حسين المنباوي لن يقبل بأن يخرج أي مشهد وليس حلقة دون المستوي.
وكيف كان تعاونك مع ياسر جلال ؟
- لقد قدمنا معا 4 أعمال أول عمل كان منذ 10 سنوات، وهو إنسان خلوق جدا ومحترم وملتزم بالمواعيد ويقدم المساعدة للجميع ويخلق حالة من التعاون والسعادة داخل لوكيشن التصوير وسعيدة جدًا بالنجاحات المتتالية التي يحققها.
هل تابعت أي أعمال رمضانية أخري ؟
- الوقت لا يسمح لي ولكنني أحرص علي متابعة مسلسل »‬ولد الغلابة»، خصوصا أن توقيت عرضه مناسب لي وسأشاهد كل المسلسلات بعد رمضان.
هل غياب نجوم كبار كعادل إمام ويسرا ويحيي الفخراني عن الموسم أثر علي نسب المشاهدة ؟
- في البداية أنا شخصيا أفتقد هؤلاء الأستاذة الكبار فوجودهم في حياتنا بأعمالهم الرائعة يعطي للحياة شكلا مختلفا، ولكن علي الرغم من غيابهم فالمنافسة مازالت قوية جدا وهناك أعمال جيدة، ونأمل أن نراهم قريبا علي الشاشات لنستمتع بفنهم ونتعلم منهم.
ألا ترين أن خطوة البطولة أصبحت متأخرة؟
- هذا أكثر سؤال يوجه لي في هذه الفترة من حياتي وأشكر الجميع وكل من يراني كبطلة أولي ولكن في الحقيقة كل شيء يأتي في ميعاده وبالفعل لي مسلسل من بطولتي وهو مسلسل باسم »‬عايزة ورد يا إبراهيم» ولكن مع الأسف تم تأجيل عرضه وبإذن الله سوف يتم النظر في أمر عرضه بعد إنتهاء موسم شهر رمضان الحالي.
ما سر عودتك للسينما بعد غياب كبير ؟
- لم أغب عن السينما بطيب رضا بل لأن كل الأدوار التي عرضت عليّ لم تكن تناسبني فأنا أعلم أن السينما تصنع للممثل نجومية أكبر من التليفزيون وأرغب دائما في التواجد بها والحمد لله وجدت ضالتي في افلام »‬قابل للكسر» و»‬يوم مصري».
هل الأجر ضمن معايير اختيارك للأدوار؟
- إذا كان ذلك صحيحا كنت سأتواجد بشكل دوري في السينما والتليفزيون فأنا لا أقبل إلا الأدوار الجيدة وأرفض الأدوار غير المناسبة حتي وإن كان أجرها أعلي بكثير، وأكبر دليل علي ذلك هو قبولي فيلم »‬يوم مصري» فهو فيلم جميل للغاية ولكن يمكن تصنيفه كسينما مستقلة أجري فيه قليل للغاية ولم أحصل علي معظمه حتي الآن ولكن في النهاية الفيلم جيد جدا وأعيش به حالة اجتماعية جميلة ودوري صعب رفضه حتي ولو كان بالمجان ولن آخذ فيه

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة