الرئيس السيسي خلال كلمته بمناسبة يوم أفريقيا الرئيس السيسي خلال كلمته بمناسبة يوم أفريقيا

خبراء: الاحتفال بيوم أفريقيا له مذاق خاص في ظل رئاسة مصر للإتحاد

ريهام نبيل السبت، 25 مايو 2019 - 11:10 م

احتفل العالم، السبت 25 مايو، بيوم أفريقيا الذي يحيى ذكرى كفاح دول القارة وسعيها لنيل تحررها من الاستعمار.

ويعتبر الخامس والعشرين من مايو سنويا يوما استثنائيا لدى شعوب القارة، فهو يواكب ذكرى تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية عام 1963، كما يعد فرصة لاستحضار تجارب الماضي الناجحة، واستعراض التقدم الذي يتم إحرازه سنويا. 

ويكتسب الاحتفال هذا العام مذاقا خاصا لنا كمصريين، في ظل تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي. 


وأوضح الدكتور عدلي سعداوي عميد معهد الدراسات الإستراتيجية لدول حوض النيل، أن فكرة الاحتفال بيوم أفريقيا جاءت بالمؤتمر الأول للدول الأفريقية المستقلة بغانا في 15 أبريل 1958، وعقده رئيس وزراء غانا الدكتور كوامي نكروما، وكان يضم ممثلين من مصر (التي كانت آنذاك جزءًا من الجمهورية العربية المتحدة)، وإثيوبيا، ليبيريا وليبيا والمغرب والسودان وتونس واتحاد شعوب الكاميرون، واستعرض المؤتمر التقدم الذي أحرزته حركات التحرير في القارة الأفريقية، بالإضافة إلى تصميم شعب أفريقيا على التحرر من الهيمنة، و دعا المؤتمر إلى تأسيس يوم حرية أفريقي.

وأوضح أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خلال العام الحالي، والاستعدادات الجارية حاليا لاستضافة مصر كأس الأمم الأفريقية، أكسبت (يوم أفريقيا) مذاقا خاصا، حيث تسعى مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي إلى الاستمرار في بناء اتحاد قوى، ودعم التغييرات الهيكلية فيه، والبناء على ما تحقق طيلة السنوات الماضية، وتفعيل المشروعات التي تحقق التنمية الشاملة والمستدامة في القارة.

من جانبه أكد السفير علي الحفني نائب وزير الخارجية الأسبق للشئون الأفريقية، أن اختيار تاريخ 25 مايو للاحتفال بيوم أفريقيا يرجع إلى اتفاق رؤساء الدول والحكومات في إطار المنظمة القارية، على اعتباره يوما يحيى دائما ذكرى إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية، والاحتفال بأفريقيا ووحدة دولها، واللُحمة التي تربط بين شعوب القارة.
 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أكد أن القارة الأفريقية تسير بثبات نحو تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذ الخطة الطموحة المتمثلة في أجندة 2063 . 


وأضاف الرئيس السيسى، خلال كلمته بمناسبة يوم أفريقيا: "من المهم أن نعمل على الاستفادة من القطاع الخاص، إلى جانب الحكومات الأفريقية، وتطوير منظومة البنية الأساسية الأفريقية، بما يسهم فى ربط الاندماج الأفريقى، لافتا إلى أنه بالتوازى مع تلك الجهود يتعين علينا، أن نسعى نحو تطوير ثرواتنا البشرية.


وفيما يلي كلمة الرئيس السيسي بمناسبة "يوم أفريقيا":


بسم الله الرحمن الرحيم..السيدات والسادة الأخوة والأخوات أبناء أفريقيا العزيزة داخل قارتنا الأم وفي سائر أرجاء المعمورة كل عام وأنتم بخير بمناسبة يوم أفريقيا أتحدث إليكم اليوم لأهنئكم بمناسبة يوم أفريقيا تلك الذكرى التاريخية التي شهدت تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية والتي دشنت عهدا جديدا في مسار التضامن الأفريقي وتعزيز العمل المشترك بين دول قارتنا الغالية، ففي مثل هذا اليوم منذ 56 عاما قام الأباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الأفريقية بغرس بذرة الوحدة والتعاون الأفريقي ووضع لبنة الاندماج الاقتصادي والتكامل القاري وشيدوا جسور عبور أفريقيا نحو الاستقرار والتقدم والازدهار وها نحن اليوم نجني ثمار جهد الآباء المؤسسين لمنظمة الوحدة الأفريقية وعمل أجيال أفريقية متعاقبة بشكل دؤوب طيلة العقود الماضية .


فقارتنا العزيزة تخطو بثبات نحو تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذ خطتنا الطموحة للتنمية الممثلة في أجندة 2063، ويوما بعد يوم تزداد فعالية جهودنا المشتركة في إيجاد حلول للنزاعات ومشكلات عانت منها القارة لعقود وحالت دون تحقيق أحلام شعوبها . 


وفي سبيل تحقيق أهدافنا المشتركة فمن المهم أن نعمل على الاستفادة من قدرات القطاع الخاص إلى جانب جهود الحكومات الأفريقية، وذلك لتشجيع سواعد أبناء أفريقيا على بناء المشروعات القارية الرائدة لتطوير منظومة البنية الأساسية الأفريقية بما يسهم في استكمال مسار الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي وربط الأسواق الأفريقية ويساعد في تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية التي نستعد معا للاحتفال بدخولها حيز النفاذ في قمتنا الاستثنائية المقررة في يونيو المقبل بجمهورية النيجر الشقيقة .


وبالتوازي مع تلك الجهود والتطورات يتعين علينا أن نسعى حثيثا نحو تطوير ثرواتنا البشرية وتأهيل شباب القارة لمواكبة تطورات العصر .
 

الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة