تامر عبد الفتاح خلال الحوار تامر عبد الفتاح خلال الحوار

حوار| المدير المالي والإداري لـ«تحيا مصر»: وفرنا 564 حضَّانة للأطفال المبتسرين.. وألف وحدة جديدة لسد العجز في أجهزة الغسيل الكلوي

عمرو خليفة السبت، 25 مايو 2019 - 11:16 م

- الرئيس السيسى أطلق طاقة نور جمعتنا على عمل الخير
- نجحنا فى سداد ديون 6000 غارم وغارمة.. وخطوات استباقية للحد من الظاهرة
- علاج مرضى فيروس «سى» إنجاز بكل المقاييس
- نحارب الفقر ونواجه المرض ونغير وجه العشوائيات
- 173 مليون جنيه لتنمية سيناء.. وتنفيذ 14 مشروعاً لخدمة أهالى أسوان بـ320 مليونا
- 6 محاور أساسية لعملنا.. ونشارك أجهزة الدولة لتوفير حياة كريمة للأكثر احتياجاً


لقد عانى هذا الشعب الكريم طويلًا ولم يجد من يحنو عليه أو يرفق به أو يداوى جراحه».. كلمات قالها الرئيس عبد الفتاح السيسى عندما كان وزيرًا للدفاع عام 2013 فى واحدة من أدق اللحظات التى عاشتها مصر فى تاريخها الحديث خلال ثورة شعبها المجيدة فى 30 يونيو.

 ولم يدخر  الرئيس منذ توليه الحكم جهدا للإهتمام بالفقراء والفئات الأكثر احتياجًا، وحرص على إعادة النظر إلى الفئات المهمشة بالمجتمع والقضاء على العشوائيات، وقتها بدأ العمل بجميع  أذرع الدولة لتحديد الفئات الأكثر احتياجًا وتوفير حياة كريمة لهم، ومن هذا المنطلق أعلن  الرئيس إنشاء «صندوق تحيا مصر» ليكون معاونًا لأجهزة الدولة والمجتمع المدنى فى وضع حلول جذرية لمشكلات المجتمع التى تعوق التنمية وتم تخصيص الحساب رقم «037037» بكل البنوك المصرية لاستقبال المساهمات فى الصندوق.

 وعلى مدار 5 سنوات قام «صندوق تحيا مصر» بالعمل على 6 محاور أساسية، محور الرعاية الصحية، محور التنمية العمرانية، محور الدعم الاجتماعى، محور التعليم والتدريب، محور التمكين الاقتصادى ، يضاف إليها محور خاص بمواجهة الكوارث الطبيعية، يتحرك فيه الصندوق وفق قرارات ومبادرات رئيس الجمهورية، كما حدث فى حادث الأمطار والسيول فى عدد من المحافظات.. «الأخبار» التقت تامر عبد الفتاح المدير المالى والإدارى لصندوق تحيا مصر فى أول حوار صحفى له منذ توليه منصبه للحديث عن أبرز النتائج التى وصل إليها الصندوق فى المحاور التى يعمل بها.. إلى نص الحوار.


 ■ ما الوضع المالى حالياً لصندوق تحيا مصر؟
- بفضل مساهمات المصريين أصبح صندوق تحيا مصر مشاركا فى عجلة التنمية ومساندا للفئات الأكثر احتياجا ويد العون اللى تمتد للناس وقت أزماتهم، وقد ساهم الصندوق فى مشاريع كثيرة فى مجالات عديدة اقتصادية، واجتماعية، وتنموية، وبدأ الصندوق فى تحقيق حياة كريمة للإنسان المصري.
وهذا ما يجعلنى أقول إن الرئيس عبد الفتاح السيسى يوم أطلق صندوق تحيا مصر أطلق طاقة نور وأمل جمعتنا على عمل الخير.. فصندوق تحيا مصر من المصريين للمصريين، بدأ بحلم وتحول إلى حقيقة بفضل الرئيس السيسى الذى كان أول متبرع للصندوق وكل من ساهم فى الصندوق من أفراد ومؤسسات.
■ وما أهم مصادر التمويل ؟
- الدعم المجتمعى عن طريق التبرعات من المواطنين ورجال الأعمال والأشقاء العرب.
■ ماذا عن تبرعات رجال الأعمال وهل هى مستمرة؟
- مع إطلاق أى مبادرة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسى بما يتمتع به من تقدير وحب ومكانة خاصة لدى جميع المصريين تزداد التبرعات، ويتواصل الصندوق مع قطاعات المسئولية المجتمعية فى مختلف المؤسسات، لشرح ما يقوم به فى هذه المبادرة لبحث مشاركتهم.
■ من الذى يحدد المشروعات التى يدخلها الصندوق؟
- للصندوق لجنة تنفيذية وهى تتولى إقرار خطط العمل التى يسير عليها الصندوق، وعقب إقرار الخطة يتم إرسالها لإدارة المشروعات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للبدء فى تنفيذها.. كذلك فالمبادرات الرئاسية التى يقوم الصندوق بالعمل بها من خلال تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسي.
والصندوق يعمل على 6 محاور رئيسية وهى الدعم الاجتماعى والتنمية العمرانية والرعاية الصحية والتمكين الاقتصادى والتعليم والتدريب ومواجهة الكوارث والأزمات، ومنذ تأسيسه نفذ الصندوق مشروعات لخدمة المصريين وتوفير حياة كريمة لهم بتمويل قدره 5 مليارات جنيه حتى الآن.
■ وما المشروعات التى تأخذ النصيب الأكبر من المخصصات المالية؟
- يسعى الصندوق دائماً إلى إيجاد حلول جذرية للعديد من المشكلات التى يعانى منها المجتمع وبالأخص الفئات الأكثر احتياجاً وذلك بمشاركة مختلف أجهزة الدولة، فتجد جهود الصندوق مقسمة بشكل ممنهج ما بين محور الدعم الاجتماعى والرعاية الصحية والتنمية العمرانية والتمكين الاقتصادى، فضلاً عن عمل تدخلات سريعة فى ظروف الكوارث والأزمات، إضافة إلى المشاركة فى اتجاه الدولة لدعم البحث العلمى وتأهيل الشباب.
■ ما علاقتكم بالحكومة؟
- دعنى أخبرك أن الصندوق معاون لأجهزة الدولة والمجتمع المدنى لوضع حلول جذرية للمشكلات المجتمعية التى تعوق التنمية، للوقوف على الحلول والإجراءات اللازمة لعلاجها، والرئيس عبد الفتاح السيسى منذ توليه الحكم وهو يهتم بحل جميع المشاكل من جذورها وليس الاكتفاء بحلول مؤقتة.
كما أن الصندوق تم إنشاؤه بموجب قرار جمهوري، فنحن صندوق ذو طبيعة خاصة، يحظى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، ونتشارك مع كل أجهزة الدولة  لرعاية الأسر الأكثر احتياجاً.
فيروس «سى»
■ عمل الصندوق يتركز فى عدد من القطاعات.. فما دوركم فى الرعاية الصحية وحملة القضاء على فيروس «سى» وقوائم الانتظار؟
- ما تم فى علاج فيروس «سى» إنجاز كبير على جميع المستويات فنحن تحولنا من بلد يعانى فيه نحو 7 % من السكان من الفيروس إضافة إلى 150 ألف مريض جديد سنويًا إلى بلد يعالج مليون شخص ويصدّر الدواء، ويقضى على قوائم الانتظار التى فاق عددهم 120 ألف مريض مع وزارة الصحة وتوفير العلاج المجانى لهم، كما نجحنا فى توفير الأدوات ووسائل المسح الطبى وتوفير الجرعات العلاجية لـمرضى الفيروس المكتشف إصابتهم من خلال المسح الطبى مجانا، وكذلك شاركنا فى حملة 100 مليون صحة وتوفير الجرعات العلاجية المطلوبة للجنة القومية للفيروسات الكبدية.
■ كم بلغت تكلفة علاج فيروس «سى»؟ وماذا عن مركز تحيا مصر لعلاج فيروس سى بالأقصر؟
- بلغ إجمالى مساهمة الصندوق فى مكافحة فيروس سى 500 مليون جنيه حتى الآن من خلال مساهمات المصريين، وتمكنا من تأسيس عيادة خارجية لتوفير الكشف الطبى والعلاج لمرضى الفيروس بالمستشفى الجامعى بجامعة المنيا.
وكذلك قمنا بتأسيس أكبر مركز إقليمى لعلاج فيروس سى بالمجان بالأقصر لخدمة محافظات جنوب الصعيد، والذى يعتبر أكبر صرح  علاجى وبحثى لمكافحة فيروس سى يقدم خدمة الكشف والعلاج لغير القادرين فى محافظات جنوب الصعيد مجانا، وقد تم تجهيزه بأحدث التجهيزات الطبية فى هذا المجال، تكفل تشغيله بأكبر طاقة استيعابية للمواطنين المترددين عليه يوميا، وتمكن المركز من علاج 12 ألف مريض حتى الآن وإجراء المسح الطبى لأكثر من 150 ألف مواطن بجنوب الصعيد، وتمكنا من إعلان قرية منشية النوبة بمركز الطود خالية من فيروس سي.  
■ لماذا تعتبر تجربة مصر فى علاج مرضى فيروس «سى» تجربة رائدة؟
- تعد مواجهة فيروس «سى» فى مصر نموذجا متكاملا يحتذى به فى أى دولة وإنجازا بكل المقاييس من حيث الوقت والكم، فلم يكن أحد ينتبه له، أما حاليًا فنحن نعمل طبقًا لرؤية المبادرة الرئاسية لمكافحة وعلاج فيروس سى وتنفيذ برامج توعية للوقاية وعدم تفشى المرض.
مكافحة العمي
■ ماذا عن مبادرة نور حياة؟
- هدفنا مكافحة ضعف وفقدان الإبصار من خلال التشخيص والعلاج المبكر، وضمان حصول المريض على خدمة طبية متكاملة، وإجراء التدخلات الجراحية اللازمة ، بما يضمن رفع كفاءة خدمة طب العيون للفئات الأولى بالرعاية، وتم رصد مبلغ مليار جنيه تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووضع خطة لإجراء المسح الطبى على 2 مليون مواطن على مستوى الجمهورية من خلال 16 قافلة طبية أسبوعيًا ولمدة 3 سنوات، بالإضافة إلى إجراء 200 ألف عملية مياة بيضاء و15 ألف عملية مياه زرقاء و254 ألف جراحة بسيطة و3 آلاف عملية قرنية و15 ألف تدخل بالحقن من خلال 20 مستشفى بالتعاون مع القوات المسلحة متمثلة فى إدارة الخدمات الطبية بالإضافة الى مستشفيات الشرطة.
بالإضافه إلى إجراء مسح طبى على 10.5 مليون تلميذ بالمرحلة الإبتدائية بالمدارس الحكومية، كحماية لأطفالنا، ومن المتوقع أن يسفر المسح عن ظهور مليون حالة تحتاج إلى عمل نظارات طبية، سيوفرها الصندوق بالكامل مجانا لتفادى مضاعفات مسببات ضعف  الإبصار لديهم، فضلا عن إجراء العمليات الجراحية اللازمة للتلاميذ الذين تتطلب حالاتهم هذا التدخل تنسيقا مع التأمين الصحى.
■ وماذا عن توفير 564 حضانة للأطفال المبسترين وخصوصًا فى الصعيد و1000 وحدة لغسيل الكلي؟
 - فى البداية دعنى أخبرك أن الدراسات تشير إلى ان هناك ما يقرب من 100 ألف طفل مبتسر سنويًا، وتصل نسبة الوفيات منهم لنحو 2 % تقريبًا بسبب نقص الحضانات، خاصة فى نطاق محافظات الصعيد، لذا كانت مبادرة صندوق تحيا مصر لتوفير وحدات حضانات متكاملة بملحقاتها للأطفال المبتسرين لسد العجز فى المستشفيات التى تخدم المناطق الأكثر احتياجا، بتمويل قدره 200 مليون جنيه وفّر من خلالها الصندوق 564 حضانة بجميع مشتملاتها حتى الآن، وسيتم توزيعها طبقا لتوزيع جغرافى بالمستشفيات والمراكز التى تعانى عجزا فى هذه التجهيزات.
وأما بالنسبة لوحدات الغسيل الكلوي، فمبادرة الرئيس السيسى بتكليفه لصندوق تحيا مصر لتوفير 1000 وحدة غسيل كلوى هدفها فى الأساس تخفيف آلام مرضى الكلى، ورفع معاناة السفر للحصول على الخدمة العلاجية، ويعكف حاليا الصندوق على دراسة المناطق التى تعانى عجزا فى تجهيزات الغسيل الكلوي، لتوزيع 1000 وحدة غسيل كلوى بمشتملاتها على هذه المناطق ورفع المعاناة عن كاهل المرضى من الفئات الأكثر احتياجا..وقام الصندوق فى الفترة الماضية بتوفير وحدات غسيل كلوى فى مستشفيات بلطيم المركزي، فوه المركزي، والحامول المركزى بمحافظة كفر الشيخ، بالإضافة إلى مركز طب الأسرة بمحافظة الشرقية، ومركز تحيا مصر للغسيل الكلوى بأسوان ، لمواجهة ارتفاع نسب الإصابة بأمراض الكلى بهذه المناطق  لخـدمة 57 ألف مريض سنويًا بتمويل 36.5 مليون جنيه.
تطوير العشوائيات
■ ننتقل لملف آخر ما هو دور الصندوق فى تطوير العشوائيات؟ واشرح لنا مدينة تحيا مصر بالأسمرات وبشائر الخير بالإسكندرية والعسال؟
- منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم وكان اهتمامه الأول القضاء على العشوائيات من خلال الوصول إلى أسباب الظاهرة ومن ثم علاجها، بهدف توفير مسكن آمن وملائم بديلاً لسكان المناطق المهددة للحياة وغير المخططة فى شكل مجتمعات عمرانية جديدة متكاملة المرافق والخدمات، ولذلك قام الصندوق بالمساهمة بأكثر من 2 مليار جنيه لعلاج تلك المشكلة.
وتعد مدينة تحيا مصر بالأسمرات التى تم تمويلها بمليار جنيه، أول تجمع عمرانى يتم من خلاله تنفيذ خطة شاملة للارتقاء بسكان المناطق المهددة للحياة اجتماعيًا واقتصاديًا وصحيًا، على مساحة 203 أفـدنة، تم إنشاء 429 عمـارة سـكنــيـة بـ 18276 وحدة سكنية و281 وحـــدة تــجــــارية وذلك لخدمة 80 ألف مواطن.
وكذلك جاءت مشاركتنا فى بناء مدن بشائر الخير بتمويل 709 ملايين جنيه حتى الان لرفع المعاناة عن كاهل سكان المناطق العشوائية بالإسكندرية، وذلك بتطبيق مفهوم الهدم وإعادة البناء، من خلال هدم المساكن العشوائية وبناء مدينة سكنية متكاملة الخدمات والمرافق لنقل المزيد من أهالى المنطقة، وذلك على مساحة 222 فدانا بإجمالى 29 ألفا و280 وحدة سكنية لخدمة 146 ألف مواطن.
كما كان لصندوق تحيا مصر السبق فى تطوير منطقة عشوائية كاملة داخل القاهرة هى منطقة العسال بحى شبرا، وهى من أكبر المناطق غير المخططة بمحافظة القاهرة، عن طريق توقيع اتفاقية تعاون مع محافظة القاهرة، تم هدم وإعادة بناء المنازل والوحدات التجارية ورفع كفاءة شبكات البنية الأساسية وتبليط الطرق الداخلية وإنارتها ، وإنشاء سوق حضاري، وتم هدم وإعادة بناء 123 عـقارا و775 وحدة سـكنية وإنشاء 48 وحدة تجارية مستقلة، ويوجد بها سوق بسعة 41 وحدة لاستيعاب الباعة الجائلين، وذلك بتمويل 91 مليون جنيه.
■ هل هناك مساهمة فى فرش وتجهيز هذه الوحدات؟
-  بالفعل يتم استغلال مساهمات الصندوق فى توفير تجهيزات وفرش الوحدات السكنية بهذه المساكن الجديدة، حيث تم رصد مبلغ 150 مليون جنيه جديدة لفرش عدد من الوحدات السكنية بالأسمرات والروضة والمحروسة
■ كيف يعمل الصندوق فى تطوير القرى وأقصى الجنوب المصري؟
-  أولًا بالنسبه لمشروع تطوير القرى فيتم من خلال رفع كفاءة المنازل المتدهورة بالقرى الأكثر فقرًا على مستوى الجمهورية لتوفير مسكن ملائم للمواطنين ، وذلك من خلال رفع كفاءة وتطوير المنازل وتبليط الأرضيات وتنفيذ أعمال الكهرباء والصرف والتغذية الداخلية بالمياه وترميم وإقامة الأسقف، وتم خلال الفتره الماضية إعمار 7264 منزلا فى 232 قرية بـ 15 محافظة ويستفيد منها 75 ألف مواطن، بتمويل يصل إلى 200 مليون جنيه..
كما اتجهنا إلى أقصى الجنوب، فى محافظة أسوان، حيث يتم تنفيذ خطة شاملة تتضمن 14 مشروعًا فى مجالات الإسكان ، الرعاية الصحية، والبنية الأساسية والحماية المدنية والتنمية الصناعية والشباب والرياضة ، لتلبى الاحتياجات الحيوية فى مركز نصر النوبة وباقى مراكز المحافظة، بتمويل 320 مليون جنيه، ليستفيد منها 400 ألف مواطن.
تنمية أرض الفيروز
■ ما الجديد فى مبادرة تنمية سيناء؟ وماذا عن مشروعات تنمية أرض الفيروز؟
-  مبادرة تنمية سيناء تؤكد على أهمية أرض الفيروز، فسيناء ستظل فى موقع القلب من اهتمامات الصندوق، ففى مثلث العريش -رفح- الشيخ زويد، تتنوع المشروعات الهندسية عبر أعمال رفع كفاءة الطرق والمدارس وشبكات الكهرباء والصرف الصحى والآبار، إضافة إلى تطوير مستشفى العريش العام عبر إنشاء العديد من الأقسام الطبية والعلاجية، كما يوالى الصندوق تلبية كافة احتياجات المنقولين من سكان الشيخ زويد ورفح إلى مدينة الإسماعيلية ، فيما تبلغ إجمالى التمويلات أكثر من 173 مليون جنيه حتى الآن.
■ ماذا عن دور الصندوق فى مواجهة الكوارث والأزمات ؟
-  تم وضع مليار جنيه لمواجهة أزمة السيول بمحافظتى البحيرة والاسكندرية، فتم مواجهة تداعيات أزمة السيول والأمطار التى اجتاحت المحافظتين عام 2016 ، من خلال تنفيذ أعمال إحلال ورفع كفاءة شبكات الصرف الزراعى وإنشاء محطات جديدة ، وتدبير الطلمبات اللازمة لرفع المياه بمحطات الدشودى ، تروجا ، الشريشرا ، والخيرى ، بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ مرسى الصيادين بالمكس.
كما قام الصندوق بدعم أهالى منطقة رأس غارب المتضررين من آثار السيول التى ضربت 13 منطقة  مختلفة ، والتى اجتاحت أكثر من 80 % من مساحة المدينة ، فضلا عن تعويض المزارعين.
■ ماذا عن خلق فرص العمل وتمكين الشباب؟
-  تم توفير 1000 فرصة عمل للشباب، وذلك من خلال توفير تمويل قدره 80 مليون جنيه وفر 1000 تاكسي، فى 10 محافظات مستهدفة.
كذلك فلقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مؤتمر الشباب بالإسماعيلية، بدعم ريادة الأعمال فتبنى الصندوق الفكرة، وساهم فى عدد من المشاريع الصغيرة منها شارع ٣٠٦ لتشجيع ولتحفيز العمل الحر ولتمكين الشباب وتم تأسيس شركة برأس مال ٢٠٠ مليون جنيه لدعم هذا التوجه.
■ ماذا عن مشروع سيارات التبريد ؟
- نجح المشروع فى توفير فرص عمل للشباب عن طريق توزيع سيارات نقل مبرد حمولة 5 أطنان مجهزة تبريد وتجميد ، بالإضافة إلى سيارات حمولة  1.5 طن نقل ونقل مبرد ، وذلك بنظام التقسيط على 6 سنوات، حيث تم تأسيس شركات أفراد ، كما تم الاتفاق مع وزارة التموين لتوفير عقود توريد سلع غذائية للشباب، وتم توفير 500 سيارة حمولة 5 أطنان و750 سيارة حمولة 1.5 طن، والتى استفاد منها 2250 شابا، وبلغ إجمالى التمويل  257 مليون جنيه.
■ ماذا عن مبادرة شارع 306 وعربات الطعام؟
-  هو مشروع لاستيعاب مشروعات الشباب وتشجيعهم على العمل وتقنين أوضاع عربات المأكولات، بعيدًا عن إعاقة المرور أو إزعاج السكان والمارة، وقد أطلق الصندوق الموقع الإلكترونى لشارع 306 «‪street306.com‬» ، لاستقبال الطلبات فى جميع المحافظات، ومن لا يستطيع التواصل عبر الموقع يمكنه التواصل مع المكاتب التابعة لجهاز تنمية المشروعات.
الدعم الاجتماعي
■ ما هى آخر أرقام مشروعات أطفال بلا مأوى وكم عدد دور التربية والفتيات التى تم تجديدها من خلال الصندوق؟
■■ تعد ظاهرة أطفال بلا مأوى من الظواهر الاجتماعية التى يعانى منها المجتمع المصري، والتى تمثل إحدى الإشكاليات الرئيسية التى تواجه التنمية فى الحالة المصرية ، لذلك قام صندوق تحيا مصر بالتعاون مع وزارة التضامن بإعداد برنامج «احنا معاك» لإعاده الأمل لأطفال بلا مأوي، بهدف حماية 80% من الأطفال بلا مأوى والحد من تلك الظاهرة، وعـدد المستفيدين 16 ألف طفل بإجمالى تمويل 114 مليون جنيه.
كما تم الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة عدد من دور الفتيات والبنين بالمحافظات المختلفة، مثل دار الفتيات بالعجوزة والتى تم الانتهاء من تطويرها ورفع كفاءتها بالإضافة إلى تأسيس أول مركز تصنيف وتوجيه خاص بالفتيات ، واستحداث مجموعة جديدة ومتنوعة من الأنشطة الخاصة بالفتيات داخل الدار، فضلاً عن إنشاء غرفة للأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة. وتم افتتاحها فى أغسطس 2018، بعد رفع قدرة الاستيعاب إلى 250 طفلا وذلك بتمويل 7 ملايين جنيه، كذلك تم الانتهاء من تطوير دار التربية للبنين بمحافظة المنيا ورفع قدرة الاستيعاب إلى 200 طفل بتمويل 6 ملايين جنيه، وكذلك دار التربية للبنين بمحافظة الشرقية من خلال رفع قدرة الاستيعاب إلى 200 طفل بتمويل 15 مليون جنيه.
وكذلك مجمع الدفاع الاجتماعى بمحافظة الإسكندرية من خلال رفع قدرة الاستيعاب إلى 150 طفلا وذلك بتمويل 5.5 مليون جنيه، ودار الحرية بمحافظة القاهرة ورفع قدرة الاستيعاب إلى 200 طفل بتمويل 7 ملايين  جنيه.
وفى نهاية الأمر دعنى أوضح لك أمرا مهما قد يجعل هناك التباسا لدى الأشخاص حول الفرق بين عمالة الشوارع أو بمعنى أدق الأطفال الذين يقوم أهلهم بتسخيرهم للعمل فى الشوارع لكسب قوت يومهم لأنهم فى النهاية لهم منزل يذهبون إليه فى نهاية اليوم، وأما الأطفال الذين نقوم بمساعدتهم فهى ظاهرة الأطفال بلا مأوى والذين يكونون قد هربوا أو فقدوا الأهل والأقارب من منازلهم لوجود أى سبب ولا يعودون لأهاليهم وهم من نساعدهم.
■ اشرح لنا ماهية صندوق ذوى الإعاقة والمبالغ المخصصة لذوى الاحتياجات الخاصة؟
-  تم تخصيص 80 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر، لتأسيس أول صندوق استثمارى خيرى توجه عوائده لرعاية ذوى الإعاقة تنفيذا لتوجيه الرئيس السيسى بدعم هذا الصندوق، سواء لتوفير أجهزة تعويضية أو تمكينهم اقتصاديًا ودمجهم تعليميًا.
الغارمون والغارمات
■ ماذا عن برنامج الغارمين والغارمات؟ وعن مستورة؟
■■ فى البداية دعنى أخبرك أنه جاءت المبادرة الرئاسية «سجون بلا غارمين» كطوق نجاة للآلاف من الآباء والأمهات الذين عصفت بهم رياح العجز عن سداد التزاماتهم تجاه أسرهم وألقت بهم خلف القضبان، ورصد صندوق تحيا مصر مبلغ 30 مليون جنيه تنفيذا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى لفك كرب الغارمين والغارمات بالسجون، حفاظًا على كيان الأسرة المصرية ، حيث تم الافراج عن ما يقرب من 6000 غارم وغارمة حتى الان بعد سداد ديونهم من الصندوق، بالاضافة لرصد مبلغ 12 مليون جنيه لفك كرب مايقرب من 1400 غارم وغارمة.. وأما بالنسبة للمرأة المعيلة فهدفنا دعم وتمكين المرأة المصرية، خاصة المرأة المعيلة بما يتناسب مع المنطقة السكنية وأنواع الأنشطة المتاحة ، من خلال توقيع بروتوكول تعاون وفرنا من خلاله 250 مليون جنيه لبنك ناصر الاجتماعى فى مشروع «مستورة» بنظام القرض الدوار ، بالإضافة إلى 39 مليون جنيه تم تمويل المشروعات بها من متحصلات أقساط المستفيدين، وبلغ عدد المستفيدين من تلك المبادرات أكثر من 17 ألفا حتى الآن.. كما  قام صندوق تحيا مصر بتخصيص مبلغ مليون جنيه، استفادت بها  1300 امرأة بمنطقة منشأة ناصر،  بنظام القرض الدوار.
■ هل توجد إحصائية محددة بأعداد الغارمين على مستوى الجمهورية؟
-  لا توجد إحصائية محددة، لكن قطاع السجون بوزارة الداخلية يشكل لجاناً دورية تقوم بدراسة حالة كل نزلاء السجون فى قضايا الدين، لتحديد المستفيدين من المبادرة، فلابد أن يكون المستفيد من المبادرة نزيلاً بالسجن على ذمة قضايا استدانة فقط، لأنه ليس من المنطقى وجوده على ذمة قضية أخرى، ويجرى تسديد الدين له ويظل موجوداً داخل السجن.. والإجراءات تستغرق وقتاً لا بأس به، نظراً لقيام النيابة العامة بالتواصل مع الدائن لإنهاء النزاع وإصدار قرار بوقف تنفيذ الحكم بعد سداد إجمالى قيمة الدين من خلال صندوق تحيا مصر.
كما يتم تنظيم احتفالية لخروج الغارمات والغارمين، وذلك لتوعية المفرج عنهم بضرورة التريث قبل اتخاذ قرار التوقيع على إيصال أمانة لسداد التزاماتهم المعيشية وذلك من خلال قانونيين وبعض الشخصيات العامة التى لها تأثير على المواطنين للتوعية والتنوير بخطورة الاستدانة والتوقيع على إيصالات الأمانة.
■ كيف يتم التواصل مع الصندوق؟
-  يمكن الاتصال برقم 15118 الخط الساخن للصندوق وسيقوم المسئولون بتوجيه المتصل عن كيفية التقدم والأوراق المطلوبة للاستفادة من مشروعات الصندوق أو التبرع.
دكان الفرحة
■ اشرح لنا ما هى مبادرات بالهنا والشفا ولحوم الأضاحى ودكان الفرحة؟
-  تستهدف مبادرة بالهنا والشفا توفير المواد الغذائية للفئات الأكثر احتياجًا من أهالى قرى ونجوع مصر بالمجان، وذلك لتخفيف أعباء المعيشة عن كاهلهم، حيث يتم تنظيم قوافل تجوب محافظات الجمهورية لتوصيل المواد الغذائية إلى مستحقيها ، بتمويل 160 مليون جنيه استفادت منها 5.5 مليون أسرة حتى الآن.
وأما عن مشروع الاستفادة من لحوم الهدِى فالصندوق استطاع توفير لحوم الهدى والأضاحى للعام الثانى على التوالى، وذلك بالتنسيق مع البنك الإسلامى للتنمية بالمملكة العربية السعودية  من خلال وزارة الاستثمار والتعاون الدولى وانه تم تشكيل فرق عمل من الصندوق ومنظمات المجتمع المدنى لتنفيذ عملية توزيع اللحوم وضمان وصولها إلى مستحقيها من الأسر الأكثر احتياجا، واستفاد من ذلك المشروع 500 ألف أسرة خلال عامى 2017-2018.
وبالنسبه لمبادرة دكان الفرحة، فقد أطلقنا المبادرة لتوفير وتوزيع 250 ألف قطعة ملابس على الطلاب الأولى بالرعاية بمختلف الجامعات المصرية، من خلال مساهمات عدد من مستوردى ومصنعى الملابس الجاهزة، وذلك بالتعاون مع بنك الكساء المصرى وبالتنسيق مع الجامعات لحصر أعداد الطلاب الأولى بالرعاية بكل جامعة.
التعليم والتدريب
■ ماذا عن دعم التعليم ؟ ودعم جامعة زويل؟ ومبادرة «المعلمون أولًا»؟
-  حرص صندوق تحيا مصر على دعم مبادرة العالم الجليل أحمد زويل - رحمه الله - فى إنشاء صرح للبحث العلمى وهو جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا ، حيث قام بدعم الجامعة بمبلغ 410 ملايين جنيه كتبرع لاستكمال الأعمال اللازمة للانتهاء من التجهيزات الخاصة بالجامعة، وفتح حساب باسم الجامعة لتلقى التبرعات، بتمويل 410 ملايين جنيه.
وأما بالنسبة لمبادرة «المعلمون أولاً» فالمعلم هو عمد منظومة التعليم، والاستثمار فيه يضمن تربية وتعليم حملة الراية فى المستقبل من أبنائنا، من هنا حرص الصندوق على دعم المبادرة الرئاسية نحو مجتمع يفكر ويبتكر، وذلك بتوفير التمويل اللازم لمبادرة «المعلمون أولاً» لتأهيل المعلمين على أحدث طرق وأدوات التدريس الحديثة، فتم تدريب 10 آلاف مُعلم بتمويل  80 مليون جنيه.
■ ماذا عن شركة تحيا مصر القابضة لإدارة المشروعات؟
-  دعنى اشرح لك ماهية إنشاء تلك الشركة، فكل كيان للتنمية المجتمعية يلزم لتواجده وجود ذراع استثمارية تضمن الاستدامة فى توفير الموارد التى تكفل تنفيذ المشاريع، وكذلك الحصول على عائد مادى أو ربح من استثمار أموال الصندوق، ويوجه هذا العائد أو الربح للأعمال الاجتماعية الخيرية.
 

الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة