صورة أرشيفية صورة أرشيفية

مصر وأوكرانيا تبحثان أوجه التعاون السياحي

مي سيد الإثنين، 27 مايو 2019 - 05:04 م

استقبلت صباح اليوم، الاثنين، وزارة السياحة إيفهين ميكيتينكو السفير الجديد لدولة أوكرانيا بالقاهرة، وذلك لمناقشة آوجه التعاون بين البلدين في مجال السياحة ودفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر من السوق الأوكرانية.

 

وأشارت الوزارة، إلى أن اللقاء بالسفير الأوكراني في مصر، متمنية له مزيداً من التوفيق والنجاح في أداء مهامه لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين مصر وأوكرانيا وخاصة في ظل عمق وقوة العلاقات بين البلدين والتي تشهد تعاونا في الكثير من المجالات ومنها مجال السياحة.

 

وتحدثت الوزارة عن السوق الأوكرانية وأهميتها بالنسبة للسياحة المصرية باعتبارها أحد أهم الأسواق السياحية بالنسبة لمصر وأكثرها نموا حيث حققت أعلى معدلات للحركة وجاءت في المرتبة الثانية في قائمة أفضل عشر دول مصدرة للسياحة إلى مصر في عام ٢٠١٨.

 

ومن جانبه، أشار السفير، إلى أن مصر تعتبر من أهم البلاد التي يقصدها السائح الأوكراني الذي لديه شغف كبير لزيارتها والتعرف على حضارتها العريقة، مشيرا إلى تطلعه لزيارة العديد من المدن السياحية منها الغردقة وأضاف أن هناك علاقات طيبة وجيدة تربط بين الدولتين يجب توظيفها لإقامة شراكات جديدة للتعاون بين الجانبين. 


وأشاد بالجهود التي تبذلها وزارة السياحة المصرية لزيادة الحركة الوافدة إلى مصر من كافة الأسواق السياحية، كما أثنى على برنامج تحفيز الطيران الجديد الذي أطلقته الوزارة ودوره في دفع مزيد من الحركة السياحية من أوكرانيا الى مصر. 


وقدم السفير الدعوة لوزيرة السياحة، لزيارة أوكرانيا لعقد جلسة مصرية أوكرانية لشئون السياحة مع نائب وزير التنمية الاقتصادية والتجارة الأوكراني والمسئول عن ملف السياحة، بالإضافة إلى عقد مجموعة لقاءات مع كبار المسئولين بأوكرانيا لتنشيط الحركة السياحية البينية بين البلدين، وفي هذا الشأن أكدت الوزيرة على استعدادها لزيارة أوكرانيا وحرصها على لقاء الجانب الأوكراني والاستماع إلى مقترحاته لزيادة الحركة السياحية. 


كما قدم السفير، مقترحا للتعاون من خلال تنفيذ مشروع فني مشترك خاص برسم تصميمات فنية على المباني الضخمة في الشوارع الرئيسية يقوم بها فنانين مصريين وأوكرانيين، وذلك أسوة بالمشروع القائم في أوكرانيا والذي لاقي نجاحا وإعجابا كبيرا من السائحين. 

 


ومن جانبها، رحبت الوزيرة بهذه الفكرة، وبحث إمكانية تنفيذها خاصة وأن الفنون تعتبر لغة مشتركة بين شعوب العالم وتتجاوز الفوارق بين الثقافات، وهو ما يتفق مع المفهوم الجديد للحملة الترويجية لمصر People to People والذي يهدف إلى تعزيز التواصل الإنساني بين شعوب العالم من خلال الثقافة والفنون المختلفة وتعريف العالم بالشعب المصري وإظهار نماذج المصريين المبدعين.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة