صورة أرشيفية صورة أرشيفية

بالحرب يمكنهم الحصول على السلطة... عضو بـ«العسكري السوداني» يهاجم المعارضة

سبوتنيك الخميس، 30 مايو 2019 - 01:56 م

قال مسؤول عسكري سوداني إن السلطة يمكن تسليمها فقط إذا انتصرت قوى الحرية والتغيير في الحرب على المجلس العسكري.

وأكد صلاح عبد الخالق عضو المجلس العسكري السوداني، أن الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير بمنحهم 67 % من مقاعد المجالس التشريعية و100 % من التنفيذية ممثلة في مجلس الوزراء، حسب "سودان تربيون".

وتابع عبد الخالق: "الآن يطلبون 100% من السلطة السيادية هذه لا يمكن أن تحصل عليها إلا إذا انتصرت علينا في حرب لكن بالطريق المدني هذا مستحيل".

وأكد عبد الخالق أنه في حال تعذر التفاوض يمكن الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة.

وتوقفت المفاوضات بين المجلس العسكري السوداني، وقوى الحرية والتغيير بسبب الخلاف على تمثيل العسكريين والمدنيين في مجلس السيادة.
وأعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان، أن الإضراب الذي نظم الثلاثاء والأربعاء الماضيين، كان ناجحا بنسبة 90 بالمائة بجميع قطاعات العمل والمرافق العامة بالسودان.

وقال إسماعيل التاج عضو قوى إعلان الحرية والتغيير في مؤتمر صحفي، إن "الإضراب كان ناجحا بنسبة 90 بالمائة خلال يومي الثلاثاء والأربعاء بجميع قطاعات العمل والمرافق العامة بالسودان".

وأضاف التاج "نرفض استعمال القوة ضد المضربين السلميين التي حدثت في بعض المرافق ونحن منفتحون لجميع الاحتمالات في الفترة المقبلة".

وأردف التاج "نحن نصر على حكم الدولة المدنية في السلطات الثلاث المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي".

وقال عضو آخر في قوى إعلان الحرية والتغيير بابكر فيصل "نرفض تهديدات نائب رئيس المجلس العسكري عن أن قوى إعلان الحرية والتغيير لا تمثل الشعب ويجب إشراك قوى أخرى خلال الفترة الانتقالية".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة