صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الصليب الأحمر: المهاجرون في البوسنة ينامون في العراء وبعضهم مات

رويترز الخميس، 30 مايو 2019 - 05:30 م


قال الصليب الأحمر إن آلاف المهاجرين واللاجئين الذين تقطعت بهم السبل في البوسنة وهم في طريقهم إلى غرب أوروبا ينامون في العراء في الساحات وفي المباني المهجورة وإن بعضهم مات.

وشهدت البوسنة، التي تفادت ذروة أزمة اللاجئين في 2015، تدفق موجات من المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى دول أوروبية غنية عبر كرواتيا المجاورة العضو في الاتحاد الأوروبي. 

وذكرت تقارير أن حرس الحدود ردهم على أعقابهم عندما حاولوا عبور الحدود إلى كرواتيا وأن بعضهم تعرض للضرب.

ووفقا لأجهزة الأمن البوسنية فقد وصل العام الماضي نحو 25 ألف شخص من آسيا وشمال أفريقيا إلى البوسنة عبر صربيا والجبل الأسود في حين دخل إلى البلاد نحو ستة آلاف هذا العام.

ولم يُنقل سوى نحو 3500 إلى مراكز مؤقتة للمهاجرين مما ترك آلافا ينامون في العراء.

وقالت إنديرا كولينوفيتش مديرة العمليات في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر في بيان "الناس ينامون في الساحات وفي مرائب السيارات وعلى الأرصفة وفي مبان خطرة".

وقالت إن ثلاثة مهاجرين يقيمون في مبنى مهجور توفوا حرقا قبل أسابيع عندما تسببت شمعة كانوا يستخدمونها لإضاءة المكان في إشعال حريق.
وسقط مهاجر آخر من الطابق الأعلى لمبنى في حين أضرم آخر النار في نفسه وانتحر الأسبوع الماضي بدافع اليأس.

ويساعد متطوعون للعمل مع الصليب الأحمر في تحضير وجبات لنحو ثلاثة آلاف شخص يوميا في خمسة مراكز للمهاجرين في مختلف أرجاء البوسنة في حين تقوم فرق متنقلة بتوفير الغذاء والمياه والكساء والأغطية والدعم النفسي والإسعافات الأولية للمهاجرين.

ويواجه المهاجرون كذلك خطر الألغام الأرضية التي خلفتها حرب البوسنة في تسعينيات القرن الماضي. 

وقال راجكو لاتزيتش أمين عام جمعية الصليب الأحمر البوسنية "فرقنا تبذل قصارى جهدها لكنها مضغوطة إلى أقصى حد والوضع بلغ مرحلة حرجة. هذه أزمة إنسانية".
 



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة