صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«هواوي» و«أبل» تشعلان الحرب التجارية بين الصين وأمريكا

ناريمان محمد الجمعة، 31 مايو 2019 - 05:36 م

لا تزال الحرب الاقتصادية بين أمريكا والصين مستمرة، ولعل أبرز ما يميزها الآن هي الحرب التكنولوجية، فالحكومة الأمريكية حظرت العملاق الصيني «هواوي».

 

ويثير هذا الموضوع عدة تساؤلات،  بشأن آفاق الصراع الاقتصادي والتكنولوجي، لاسيما بعد خطوة شركة جوجل  الأخيرة، فالشركة الأمريكية أعلنت قبل أيام، تقييد سبل الوصول إلى البرمجيات التي تنتجها، خاصة على هواتف «هواوي»، وجاءت خطوة  جوجل امتثالا لأمر تنفيذي أمريكي يفرض عقوبات على "هواوي" لكونها تمثل "تهديدا أمنيا"، ويرى خبراء أن الرد الصيني سيجيء موجها لشركة «أبل».

 

خسائر «أبل» إذا قررت بكين حظر «آيفون»

تحدثت وكالة «بلومبرج»، عن تداعيات خطيرة على عملاق التكنولوجيا الأمريكي «أبل» في حال حظرت بكين مبيعات أجهزة «آيفون» في الصين، التي تعد ثانية أكبر سوق لـ «أبل».

 

ونقلت الوكالة عن "كوين"، وهي أحدث شركة ترسم صورة مثيرة عن المخاطر التي قد تصيب «أبل» بسبب الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أن أرباح هذه الشركة الأمريكية قد تنخفض بنسبة 26% في العام المالي 2020، إذا تم حظر بيع «آيفون» في الصين.

 

ويتخوف محلل الشركة كريش سانكار، من أن المستهلكين الصينيين قد ينتقمون لبلدهم في حال لم تتخذ الحكومة الصينية أية إجراءات، ويقول إن الوطنية قد تدفع الصينيين لدعم العلامات التجارية المحلية.

 

بالفعل بدأت موجة وطنية تتصاعد في الصين للتحول من هواتف «آيفون» إلى «هواوي» عقب القرارات الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والحملة ضد شركة «هواوي» الصينية.

 

وذكرت «بلومبرج» أن بورصة «وول ستريت» تشعر بالقلق إزاء آفاق الطلب الصيني على «آيفون»، حيث تتخوف من ردود أفعال انتقامية من بكين، بعدما أدرجت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركة «هواوي» الصينية على قائمتها السوداء.

 

وكمؤشر على قلق المستثمرين من تداعيات الحرب التجارية على الشركة الأمريكية، أشارت الوكالة إلى أن أسهم «أبل» تشهد تراجعا على مدى الأيام الماضية، فقد أنهى سهم الشركة تداولات الأربعاء على انخفاض طفيف نسبته 0.48%، لكنه تراجع بنسبة 15% من الذروة التي سجلها في وقت سابق من هذا الشهر.

 

ووفقا لبيانات جمعتها «بلومبرغ» فإن 20% من إيرادات «أبل» في العام 2018 جاءت من الصين، في حين استحوذ «آيفون» على أكثر من 60% من إجمالي إيرادات «أبل» العام الماضي.

 

أضرار «الشركات الأمريكية» من الحرب بين الصين و الولايات المتحدة 

يبدو أن الشركات الأمريكية، ستكون على رأس الخاسرين من إدراج هواوي ضمن القائمة السوداء ومن المؤكد أن تتضرر 1200 شركة أمريكية تستخدم تقنيات هواوي من قرار إدارة ترامب، وفقا لكبير المسؤولين القانونيين في الشركة الصينية كما تأثر عشرات الآلاف من الوظائف في الولايات المتحدة، إلى جانب التسبب في أضرار كبيرة لعملاء الشركة الذين يستخدمون منتجاتها وخدماتها في 170 دولة.

 

وبحسب تقرير جديد  أعدته مؤسسة «تكنولوجيا المعلومات والابتكار» الأمريكية، فإن فرض القيود على هواوي، يكبد الشركات الأمريكية خسائر من عائدات التصدير بنحو 56 مليار دولار، إضافة إلى أنه يضع أكثر من 7 آلاف وظيفة في خطر على مدى السنوات الخمس المقبلة.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة