صورة موضوعية صورة موضوعية

«دودة الحشد» كابوس يهدد الأراضى الزراعية

مصطفى علي السبت، 01 يونيو 2019 - 11:22 م

- نقابة الفلاحين: تتغذى على الثمار.. والزراعة: وقف جمع الذرة

لاحديث فى وزارة الزراعة إلا عن دودة الحشد الخريفية التى تم الإعلان عن دخولها إلى مصر لأول مرة وما تمثله من خطورة شديدة على المحاصيل الزراعية، حيث إنها تتصف بالقدرة الهائلة على التهام جميع المحاصيل الخضراء بسرعة فائقة، ويطلق عليها «الحشرة الجياشة» لأنها تزحف فى شكل جيوش أو أسراب ضخمة زاحفة على الأرض من محصول إلى آخر، وتطير لأكثر من 100 كيلو فى اليوم.


وأوضح حسين عبدالرحمن نقيب الفلاحين أن أصل هذه الدودة المدمرة هو القارة الأمريكية، لكنها دخلت لأول مرة إلى أفريقيا عن طريق السفن أو الطائرات فى مطلع 2016، وبعد ذلك انتشرت فى جميع أنحاء القارة وانتقلت من بلد إلى آخر حتى اجتاحت أكثر من 40 بلداً افريقيا، وأشار إلى أن هذه الحشرة تتوطن فى المناطق المدارية وشبه المدارية من الأمريكيتين، وفى طور اليرقة يمكنها أن تسبب ضررا كبيرا للمحاصيل وهى تفضل الذرة، ولكن يمكن أن تتغذى على أكثر من 80 نوعا إضافيا من النباتات بما فى ذلك الأرز والذرة الرفيعة وقصب السكر ومحاصيل الخضراوات والقطن.
وأضاف أن دودة الحشد دخلت إلى السودان من الجهة الشرقية لدولة إثيوبيا، كاشفا عن أن هذه الحشرة تهاجر ليلاً وتنتشر فى مسافة ما بين 30 و 50 كيلومتراً يومياً وتهاجر فى مجموعات كبيرة ليلاً وتتغذى على الأوراق والثمار، وبعد دخولها إلى السودان دخلت مصر لأول مرة الأسبوع الماضي.
لجنة مكافحة 
من جانبه أكد د.سيد خليفة نقيب الزراعيين، أن دخول الدودة الخريفية إلى مصر يعد من أخطر الآفات التى تهدد الإنتاج الزراعى المصري، خاصة خلال فترة الزراعات الصيفية، وشدد على ضرورة التصدى لهذه الآفة من خلال تشكيل لجنة عليا تشارك فيها كل الوزارات المعنية ونقابة الزراعيين، مع إعداد خارطة طريق تشمل كيفية إدارة أعمال المكافحة ووضع خطط تنفيذية عاجلة لتحقيق هذه الاهداف.. وأكد ضرورة تشكيل لجان فنية تضم أهم علماء مكافحة الآفات فى مصر بمركز البحوث الزراعية والجامعات المصرية، مع الاستعانة بخبرات فنية من الدول التى تصدت لهذه الآفة الخطيرة، حتى نكون على أول الطريق لتنفيذ خطة متكاملة لمكافحة الدودة.
إرشادات
وأعلنت وزارة الزراعة ممثلة فى لجنة مبيدات الآفات الزراعية ومعهد وقاية النباتات والادارة المركزية لمكافحة الآفات عن مجموعة من الارشادات للمزارعين حول كيفية التعامل مع الدودة والسيطرة على نشاطها للحد من تأثيرها على الإنتاج الزراعي.
وأوضح د.محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات بالوزارة أنه يجب إزالة النباتات المصابة خاصة المزروعة فى غير موسمها، كما يجب متابعة المحصول ورصد ما يحدث به من تغييرات، وتشخيص المشكلة ثم تحديد الوسيلة الأمثل للمكافحة ووقت التدخل، وأضاف أنه يراعى فى اختيار المبيد العمر النباتى للمحصول والعمر اليرقى للدودة ووجود لطع البيض أو الفقس الحديث وهنا يتم استخدام أحد المبيدات الحيوية مثل «BT» وفى الأعمار الوسطية يستخدم مبيد «الأماميكتين بنزوات» وفى حالة وجود أعمار متقدمة يستخدم مبيد «الكلوروبيريفوس» وفى جميع الأحوال لا يسمح بجمع كيزان الذرة أو دخول حيوانات المزرعة إلى الحقل قبل مرور أسبوعين من الرش.
من جانبه أكد المهندس محمدى البدرى الخبير الزراعى وعضو نقابة الزراعيين أن دودة الحشد الخريفية من أخطر الافات التى تهاجم الأذرة الشامية وبعض المحاصيل الأخرى والقطن والذرة الرفيعة وغيرها علاوة على الخضراوات والفاكهة، ويجب على المزارعين متابعة النباتات جيدا.
 

الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة