ماذا حدث لأسعار الذهب المحلية في عيد الفطر؟- أرشيفية ماذا حدث لأسعار الذهب المحلية في عيد الفطر؟- أرشيفية

ماذا حدث لأسعار الذهب المحلية في عيد الفطر؟

شيماء مصطفى الأربعاء، 05 يونيو 2019 - 05:11 م

ارتفعت أسعار الذهب المحلية، قبيل عيد الفطر المبارك، وبلغت قيمة الزيادة في سعر الجرام الواحد دون المصنعية نحو 16 جنيهًا، خلال 10 أيام فقط، وذلك بعد موجة من التراجع الكبير في أسعاره.


وبدأت أسعار الذهب المحلية، في الارتفاع بداية من يوم الاثنين قبل الماضي، حيث ارتفعت بقيمة بلغت نحو جنيهان في سعر الجرام الواحد دون المصنعية، وواصلت الارتفاع بحيث بلغت الزيادة حتى اليوم 16 جنيهًا.


وسجلت أسعار الذهب المحلية، اليوم الأربعاء 5 يونيو، عيار 21 نحو 616 جنيها، وعيار 18 من 528 جنيها، وعيار 24 من 704 جنيهات، والجنيه الذهب سجل نحو 4928 جنيها.


وشهدت أسعار الذهب حالة من الارتفاع في منتصف تعاملات الأمس، وحتى بداية تعاملات اليوم بقيمة بلغت نحو 8 جنيهات.


وصعدت أسعار الذهب المحلية، نتيجة لارتفاع أسعار الذهب العالمية، وارتفعت أسعار الذهب اليوم لأعلى مستوى في أكثر من شهرين في الوقت الذي أثار فيه تصاعد التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة وتهديد واشنطن بفرض رسوم جمركية على المكسيك المخاوف بشأن حدوث ركود عالمي ودفع المستثمرين صوب المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا.


وزادت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أشهر، بعد تصريحات من مسئولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عززت التوقعات بخفض أسعار الفائدة، مما دفع الدولار إلى أدنى مستوياته في عدة أسابيع.


وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.7% ليسجل 1333.90 دولار للأوقية، وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8% إلى 1339.60 دولار للأوقية.


وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، إن البنك المركزي سيتصرف "حسبما تقتضي الحاجة" في مواجهة مخاطر الحرب التجارية، ليترك الباب مفتوحا أمام احتمال خفض الفائدة.


وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس إن الضرورة قد تقتضي خفض الفائدة "قريبا".


ويدعم خفض أسعار الفائدة الذهب كونه يقلص من تكلفة الفرصة البديلة لحائزي المعدن الذي لا يدر عائدا.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة