رغم خسائره.. خبيرة أسرية: لا ضرر على الزوجين من الزواج العرفي «قانونًا» رغم خسائره.. خبيرة أسرية: لا ضرر على الزوجين من الزواج العرفي «قانونًا»

رغم خسائره.. خبيرة أسرية: لا ضرر على الزوجين من الزواج العرفي «قانونًا»

منى إمام السبت، 08 يونيو 2019 - 01:06 م

قالت الدكتور ندى الجميعي خبيرة العلاقات الأسرية والمتخصصة في التنمية المجتمعية أن الزواج العرفي قد انتشر بشكل يفوق الحد الطبيعي حيث أصبح عملة متداولة بين الرجال والمطلقات والأرامل قليلات الحيلة.

وقد أوضح بعض الشيوخ شرعيته بمعرفة أهل الزوجة وليس به حرمانية، إلا انه غير مسجل بالحكومة فلا يوجد ضرر على الزوجين قانونيا، وإنما قمة الضرر ينصب على الزوجة اجتماعيا. 

وأوضحت د. ندى أن هناك 4 سلبيات لهذا الزواج هي:
أولا: أن الزواج العرفي انتشر بين المطلقات والأرامل لخوفهن على حقوق أولادهن فيضحوا بأنفسهن خوفا عليهم مما يجعلها فريسة سهلة الاصطياد للرجال الذين يتلاعبون بمشاعر النساء،فأقصى مدة لهذا الزواج هو عام واحد مما يجعلني أطلق عليه هو زواج الشهوة.
ثانيا: الزواج المشروط لا يعتبر زيجا صحيحا فهو مشروط بعدم الإنجاب، وأضافت أن شروط الزواج معروفة أولها السكنة وهذا النوع من الزواج يمحي هذا الشرط بتاتا فلا يوجد استقرار مع رجل لا يعترف بزوجته أمام الجميع. 
ثالثا :أن المرأة ليس لها حق الميراث في زوجها.
رابعا: انتشار حالات الإجهاض وقتل الأطفال الأبرياء عند مولدهن بسبب عدم اعتراف الآباء بهم.

وقالت د. "ندى" إن سهولة هذا الزواج تجعل المرأة سلعة متداولة بين الرجال فمن الممكن أن تتزوج رجل واثنين وعشرة فأين توجد قيمة المرأة، موجه نصيحة للنساء وهي "من يريدك عليه أن يعززك ويقدر قيمتك وأول هذا التقدير هو الاعتراف بك أمام الجميع مهما كانت ظروفه احذري أن تتحكم بك الغريزة وتقودك للهلاك، فبعض الرجال يستغلون المطلقات والأرامل لاحتياج الشهوة".

وأضافت أن المرأة المطلقة لا ينقصها إي شيء، فلا تنقصين قدرك بنفسك واهتمي بعملك وحسني دخلك ولا تركزين في البحث عن عريس، فكلما ارتفع قدرك التف الرجال من حولك وكأنك نجمة في السماء يتمنى الجميع أن يحظى بها، فلا يوجد نجمة بين الأناس على الأرض إلا وانطفأت ،فاحذري.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة