صورة موضوعية صورة موضوعية

حكاية في رسالة| عاوز حق بنتي

نادية البنا الأحد، 09 يونيو 2019 - 12:04 م

"بنتي كانت بتضيع مني وعاوز حقها"... بهذه الكلمات بدأ المواطن عبد الكريم عبد الفتاح  رسالته، لخدمة واتس اب بوابة أخبار اليوم، بعد تعرض ابنته للخطر بسبب إهمال طبيبة أمراض نساء. 

بدأت الحكاية في يوم 20أبريل، عندما ذهبت ابنته لإحدى بعيادة طبيبة أمراض نساء بمركز مشتول السوق، لتقوم بتركيب وسيلة منع حمل "اللوب"، وتعرضت لحالة إغماء أثناء محاولة الطبيبة تركيبه. 

لم تكن تلك الحالة هي آخر ما تعرضت اليه ابنتي، بل تركتها الطبيبة في حالة الإغماء وذهبت لمنزلها، واتصلت الممرضة بزوج ابنتي ليحضر إلى العيادة ويساعد زوجته. 

ووصل للعيادة وأتى بها إلى المنزل وهى في حالة إعياء شديدة وعلى الفور قمنا  بالاتصال بدكتور أمراض نسا وروينا له ما حدث، فطلب إجراء أشعة فورا والذهاب لمستشفى دار الشفا في مشتول السوق وتم عمل الأشعة 

 وبعدها دخلت ابنتي العمليات فورا لإجراء عملية استكشاف  وتبين وجود ثقوب في الأمعاء الدقيقة والرحم ونزيف فى البطن  لدرجة إني  اشتريت10 أكياس. 

  وحتى الآن ابنتى حالتها النفسية تحت الصفر علاوة على حالتها الصحية التي بدأت في التحسن قليلا، وكل اطباء مشتول قالو إزاي  يحصل كدة وراد يحصل مضاعفات لابد أن لا يترك الطبيب حالته ويتحرك معاها حتى أن تستقر حالتها  او عكس ذلك لكن الطبيبة تترك الحالة ومتسالش، فهذا يعد إهمال طبي جسيم.

وابلغت الشرطة بما تعرضت له ابنتي من خطر، وأناشد نقابة الأطباء ووزارة الصحة بمعاقبة تلك الطبيبة التي عرضت حياة ابنتي للخطر

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة