حسن الرداد حسن الرداد

حسن الرداد:  شعرت برهبة للمقارنة مع رشدى أباظة

سيد صبحي الأحد، 09 يونيو 2019 - 09:01 م

زوجة واحدة تكفى وتمنيت نجاح مسلسل إيمى أكثر من نفسى 

 

يختار المجازفة دائما،لا يستطيع المنتجون حصره فى أدوار معينة، يختار دائما الابتعاد عن المناطق التمثيلية الآمنة والتى حقق بها ناجحات سابقة، تنوعت أدواره من الشخصية الجادة فى "الدالى" إلى الرومانسية فى ادم وجميلة ثم دراما الجريمة الصادمة فى "حق ميت" .

 

وقدم أكثر من 20 شخصية كوميدية فى مسلسله "عزمى وأشجان" العام الماضى ليظهر أمامنا هذا العام بمسلسل اجتماعى لايت، أنه الفنان حسن الرداد الذى يتحدث فى الحوار التالى عن مسلسله "الزوجة 18"وفكرة التشابه بينه وبين أفلام ومسلسلات عديدة ناقشت قضية تعدد الزوجات.

 

< لماذا تحمست لـ "الزوجة ١٨"رغم تكرار تيمة تعدد الزوجات فى الكثير من الأعمال ؟ 


- ليست فقط قصة أو تيمة تعدد الزوجات التى قدمت من قبل، كل القصص قدمت فى أشكال مختلفة فأى مسلسل حاليا لو ركزنا معه فسنجد مسلسلاً أو فيلماً قديماً يشبهه ولكن فى النهاية تكون المعالجة ومفردات العملة مختلفة، بجانب أننى كنت ارغب فى تقديم عمل مختلف عن العام الماضى.


< هناك رأى أن مسلسلات تعدد الزوجات مضمون نجاحها ؟


- هذا النوع من الدراما يحبها المشاهد فالصراع بين الرجل والمرأة يستحوذ على تفكير الكثيرين، فاذا جلست فى أى مكان وطرحت سؤال ما رأيكم فى زواج الرجل من أربع نساء وذهبت سيظل الجدال قائماً بين الجميع حتى انتهاء مجلسهم  فبالرغم من أنه شىء مباح ومذكور فى القرآن إلا أن معظم السيدات يرفضن ذلك وهناك عدد كبير من الرجال يرفض الموضوع فهو موضوع جدلى. 


< ألم تخش من تشابه المسلسل مع أعمال مصطفى شعبان ومن قبله رشدى أباظة ؟


- كنت حريصاً أثناء التصوير ألا يكون تشابه بين المسلسل وأى عمل قدم من قبل كمسلسل "الزوجة الرابعة" لمصطفى شعبان أو "الزوجة 13" لرشدى أباظة، وأنا قدمت من قبل  فيلم "زنقة ستات" به عدد كبير من السيدات ولكن الشخصيات وطبيعة الدراما مختلفة وهو ما اكتشفه المشاهد مع عرض الحلقات.


< كيف كان استعدادك للشخصية ؟


- استعنت بصديقى مصمم الأزياء  هانى البحيرى فقد عرفت منه لغة الحوار وأنواع الاقمشة والمصطلحات التى تقال على أنواع الفساتين ومراحل تصميمها.. ولكن شخصية "حمزة" فى العموم هو شاب يرث شركة أزياء كبيرة عن والده وهو مهمل فى الشركة ومحور حياته كلها تدور حول البنات والزواج.


< قدمت زوجتك إيمى من قبل دور مصممة أزياء فى "هبة رجل الغراب" هل استعنت بها؟


- لا فهانى البحيرى ساعدنى كثيرا منذ اللحظة الأولى وأشكره لانه قدم لنا عدداً من فساتينه فى المسلسل وجلس معى وحكى عن طريقة النزول على الركب لقياس الفساتين.


<  هل حسن الرداد مع  تعدد الزوجات كـ "حمزة" فى المسلسل ؟


- يضحك كثيرا - لقد تزوجت مرة واحدة وأظن أن هذا كاف لى.. ولكن فى النهاية هذه فكرة أباحها الله سبحانه وتعالى فى الإسلام ولا أستطيع أن أحرم ما أحله الله .. لكن أنا شخصيا أرى أن الزواج مرة واحدة كاف جدا بالنسبة لى. 


< كيف وجدت المنافسة خصوصا انك نافست زوجتك على نفس القناة؟


- لا أرى أن هناك منافسة بينى وبين إيمى فمن كل قلبى تمنيت نجاح مسلسلها أكثر من مسلسلى ايضا، وفى العموم أنا لا أنظر بهذا الشكل للأمور ولا أركز ما هى المسلسلات الكوميدية التى سوف يقارن مسلسلى بها وكل ما أفكر به دائما أن أقدم عملاً جيداً.


< ألا تخشى أن يربط الجمهور بينك وبين ورشدى اباظة خصوصا أنك كرمت من أسرته وأخذت درعاً يحمل آسمه ؟


- بالطبع عندما تقدم مسلسلاً من الممكن ربطه بعمل أى فنان قديم وخصوصا إن كان فيلم "الزوجة 13" لفنان بحجم رشدى أباظة تشعر دائما برهبة، ولكن العمل كان معروضاً علىّ منذ أربع سنوات ورأيت أن هذا العام هو الوقت المناسب له ومتأكد بأن المشاهدين قد لمسوا  الاختلاف بعد مشاهدته. 


< هل استعنت بدوبلير فى مشاهد الاكشن التى يتضمنها المسلسل ؟


- مشاهد الأكشن فى الحلقات الأخيرة وقدمت تلك المشاهد بنفسى ولم استعن بدوبلير فأنا أحب تلك المخاطر وتصوير المشاهد بنفسى خصوصا اننى كنت أتدرب قبل المسلسل لخوض فيلم أكشن كان من المفترض أن أبدأ فيه ولكن مع الأسف الوقت لم يسعفنا وتم تأجيل الفكرة لبعد رمضان.


< كيف ترى التعامل مع ورشة كتابة ؟


- الموضوع له إيجابيات أهمها أن التعامل مع أكثر من عقلية يعملون على كتابة النص، فتتعدد الإفيهات والمواقف الظريفة خصوصا أن العمل به كوميديا أما السلبيات هى أنه من الممكن أن يغرد كل كاتب فى واد وحده بمصطلحاته ووجهة نظره فى الشخصية بعيدا عن الآخرين، ولكن الجيد فى ورشة أمين جمال أنهم استطاعوا السيطرة على العمل والتنسيق جيد فيما بينهم وأخرجوا لنا أوراقاً فى منتهى الروعة.


<  كيف كان التعاون مع المخرج مصطفى فكرى والمنتج ممدوح شاهين؟


- سعدت كثيرا بالتعاون مع مصطفى فكرى فهو مخرج شاب وواعد ويمتلك رؤية جديدة وكنت حريصاً على متابعة مسلسله "نصيبى وقسمتك" لأرى كيف يعمل ولكنه استطاع أن يثبت أنه مخرج متميز وسيكون له مستقبل كبير، أما المنتج ممدوح شاهين فهو «راجل زوق» ومحترم وفى تعاملى الشخصى معاه وجدته رجلاً جيداً لم يبخل على أحد بالأموال.وكل فرد أخذ حقه فى العمل بشكل جيد وفى الوقت المحدد.


 < هل تبحث دائما عن التنوع ؟


- بداياتى كانت جادة فى الدالى ثم انتقلت الى الرومانسية من خلال "آدم وجميلة" والدراما فى "حق ميت" ثم الكوميديا فى"عزمى وأشجان" ثم لايت أجتماعى كوميدى "الزوجة 18" وبعد كل مرحلة من تلك المراحل يعرض على أعمال شبيهة وأرفضها لرغبتى دائما فى تغيير جلدى والتنوع.


< انتهيت من التصوير مبكرا بالمقارنة بباقى الاعمال فكيف قضيت شهر رمضان ؟


- نحن تقريبا أول مسلسل فى السباق الرمضانى انتهى تصويره بشكل كامل فلم يتبق لنا قبل رمضان سوى يوم واحد تصوير وانتهينا منه الجمعة 4 رمضان  فى شبرامنت، وقضيت رمضان بين التمرينات فى صالة الألعاب لاننى انقطعت عن التمرين لمدة كبيرة قبل شهر رمضان بسبب التصوير وبين الصلاة والروحانيات. 


< هل حرصت على متابعة اعمال رمضانية ؟


- بالطبع كنت اشاهد  مسلسلى ايمى ودنيا سمير غانم بالإضافة إلى مسلسلى و"ولد الغلابة" لأحمد السقا وبعد ذلك كنت أشاهد حلقات من كل المسلسلات وسأشاهد باقى الاعمال بعد رمضان.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة