الأهلي الأهلي

ما أشبه الليلة بالبارحة.. «الدوري الأطول» عبر التاريخ «فأل» خير للأهلي

أحمد بدرة الثلاثاء، 11 يونيو 2019 - 01:40 م

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الجدول النهائي للمباريات المتبقية من الدوري المصري وكأس مصر والسوبر المصري.

 

وأظهر الجدول الجديد، انتهاء بطولة الدوري المصري يوم 30 من شهر يوليو 2019 أي بعد 365 يومًا من انطلاقه بالتمام والكمال، حيث انطلق الدوري المصري يوم 31 يوليو الماضي.

 

ولا يعد هذا الموسم هو الأطول في تاريخ الدوري المصري بل يعتبر الموسم "الاستثنائي" 1996/1997 هو الأطول والذي استمر 371 يوما لعب فيهم 30 جولة.

 

الدوري في نسخته الـ40 أقيم بمشاركة 16 فريق وهم الأهلي والزمالك والمنصورة والإسماعيلي والإتحاد والقناة والمصري واتحاد عثمان وأسوان والبلدية والمقاولون ومنتخب السويس وجمهورية شبين والمريخ والألمونيوم.

 

وكان هذا الموسم قد وصل لهذا الرقم القياسي من الأيام بسبب توقفه منذ شهر مايو وحتى شهر يونيو.

 

قصة هذه النسخة من الدوري المصري الممتاز غريبة بعض الشيء حيث تتطابق تفاصيلها مع الموسم الحالي بشكل كبير ففي البداية دخل الزمالك هذا الموسم باحثًا عن اللقب الغائب عن خزائنه منذ 3 مواسم حصد فيهم الأهلي البطولة وهو نفس حال الفارس الأبيض خلال الموسم الحالي الذي بدأه الزمالك وآخر ما يعرفه عن التتويج بدرع الدوري كان في موسم 2014/2015.

 

ليس هذه المصادفة الأولى بل قبل انطلاق موسم الزمالك بدأ الفارس الأبيض في إعداد العدة بفريق قوي ضم على سبيل المثال أسامة نبيه والمالي سومايلا كوليبالي و بشير التابعي و عبد الحميد بسيوني.

 

وفي المسابقة الإفريقية، نافس المارد الأبيض بقوة وكانت تسمى وقتها كأس أفريقيا للأندية البطلة ونجح في التتويج على حساب الفريق النيجيري شوتينج ستارز.

 

حكاية الدوري الأطول..

 

هذا الموسم كان مفعمًا بالإثارة ففي العام السابق جمع المارد الأحمر بين الدوري والكأس وطمح في الحفاظ على لقبه المفضل وعلى الجانب الآخر مهد الزمالك كل السبل لحصد البطولة.

 

بدأ النادي الأهلي هذا الموسم مهتزًا فتعادل مع الإسماعيلي بشق الأنفس نفس الأمر مع دجلة وتعادل مع الإنتاج وخسارة من الإتحاد كان هذا أبرز ما حدث في مباريات الأهلي الأولى.

 

أما في الموسم السالف ذكره كانت بدايات الأهلي بفوز صعب ومتأخر على الالومنيوم في الصعيد 3-2 وتعادل مع الاسماعيلي بالقاهرة 0-0 ورغم ذلك فهو ابتعد بنقطتان فقط عن الزمالك المتصدر ومتشاركا مع الاسماعيلي الذي كان قد استطاع جمع 7 نقاط من فوزين وتعادل مع الأهلي.

 

وفي المقابل، بدأ المارد الأبيض الموسم الحالي بثبات واضح ففاز على الاتحاد السكندري بخماسية وإنبي برباعية والمقاصة لكنه تعثر في مباراة واحدة عاد بعدها سريعًا لطريق الانتصارات وبالمثل كان الزمالك ففي أول 6 مباريات تمكن مارد ميت عقبة في جمع 18 نقطة.

 

الغريب أن، أداء الفريق الأبيض ونتائجه تأثرت كثيرًا بعد اللقب الإفريقي في كلا الموسمين ففي موسم 1996/1997 وبعد أن حصد اللقب في شهر ديسمبر وفي الموسم الحالي لم يعرف المارد الأبيض طعم الفوز في لقاءيه الأخيرين بعد الفوز بالكونفيدرالية فتعادل أمام الإنتاج الحربي ثم عاد ليتعادل من جديد أمام حرس الحدود.

 

وعلى الجانب الآخر، استغل النادي الأهلي تعثر الزمالك في كلا الموسمين ليتصدر المشهد ففي موسم 96/97 وصل الفارق لـ11 نقطة كاملة وفي الموسم الحالي كان الفارق قد وصل لـ 6 نقاط قبل أن يعدل الأهلي توازنه ويتصدر الترتيب.

 

فهل سيتمكن الأهلي من تحقيق انتصار الموسم القديم أم سيفرط في صدارته للدوري ويهدي الدرع لأبناء حلمي زامورا؟


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة