جوليان أسانج جوليان أسانج

أمريكا تطلب رسميا من بريطانيا تسلم أسانج مؤسس موقع ويكيليكس

رويترز الأربعاء، 12 يونيو 2019 - 01:08 ص


أكدت بريطانيا أن وزارة العدل الأمريكية طلبت رسميا منها تسليم جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالتآمر لاختراق أجهزة كمبيوتر للحكومة الأمريكية وانتهاك قانون يتعلق بالتجسس.
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية "السيد أسانج اعتقل فيما يتعلق بطلب تسليم مؤقت من الولايات المتحدة الأمريكية. إنه متهم بجرائم تشمل إساءة استخدام الكمبيوتر والكشف غير المصرح به لمعلومات تتعلق بالدفاع الوطني".
وأضاف المسؤول "تلقينا الآن طلب التسليم الكامل"، ولم يكن لدى محامي أسانج أي تعليق فوري.
وقالت مصادر أمنية أمريكية وبريطانية إن مدعين أمريكيين أرسلوا طلب التسليم الرسمي إلى السلطات البريطانية الأسبوع الماضي قبل وقت قصير من انتهاء مهلة قانونية. وكانت صحيفة واشنطن بوست أول من تحدث عن التقديم الرسمي للطلب.
كانت الشرطة قد أجبرت مؤسس ويكيليكس في 11 أبريل على الخروج من سفارة الإكوادور القريبة من متجر هارودز في وسط لندن.
ولجأ أسانج إلى السفارة هناك في عام 2012 عندما كانت السلطات السويدية تلاحقه لاستجوابه في تحقيق عن واقعة اعتداء جنسي.
وقالت مصادر مطلعة على طلب التسليم الأمريكي إنه يستند إلى‭‭‭ ‬‬‬لائحة اتهام أعدها ممثلو ادعاء في الإسكندرية بولاية فرجينيا ضد أسانج في مايو، وأضافت تلك اللائحة 17 تهمة جنائية إلى لائحة سابقة أعدت في مارس 2018‭‭‭ ‬‬‬.
وتشمل الاتهامات الجديدة انتهاك قانون أمريكي يتعلق بالتجسس. وزعمت لائحة الاتهام السابقة أن أسانج تآمر مع المجندة الأمريكية السابقة تشيلسي مانينج لاختراق شبكة كمبيوتر تابعة للحكومة الأمريكية.
واعتقلت مانينج وأدانتها محكمة عسكرية بتهمة تسريب مئات الآلاف من تقارير للحكومة الأمريكية إلى ويكيليكس. 
لكن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما خفف عقوبة السجن عليها من 35 عاما إلى سبعة أعوام وتم الإفراج عنها.
بيد أن مانينج معتقلة حاليا لرفضها الإدلاء بشهادتها أمام هيئة قضائية كبرى تواصل التحقيق بشأن ويكيليكس، وتواجه مانينج غرامات يومية محتملة إذا استمرت في رفض الإدلاء بشهادتها.

 

الاخبار المرتبطة

بومبيو: ترامب لا يريد حربا مع إيران بومبيو: ترامب لا يريد حربا مع إيران الثلاثاء، 18 يونيو 2019 06:59 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة