تصميم ديكور الغرفة يؤثر علي الجانب النفسي للطلاب تصميم ديكور الغرفة يؤثر علي الجانب النفسي للطلاب

الثانوية العامة 2019| تصميم ديكور الغرفة يؤثر علي الجانب النفسي للطلاب

منى إمام الأربعاء، 12 يونيو 2019 - 11:32 ص

أصبح تصميم ديكور الغرفه يؤثر على الجانب النفسي للطلاب خاصة في مرحلة الثانوية العامة لأنهم في مرحلة حرجة، لذا يجب أن يراعي بعض النقاط الهامة في الديكور.

 

قالت مهندسة الديكور مي الجداوي لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن تصميم الغرفة يعكس الحالة المزاجية خاصة الإيجابية ويؤثر علي نفسياتهم وشخصياتهم وتلعب دورا كبيرا في شعورهم بالراحة والهدوء وعدم الملل ويساعدهم علي تهيءه جو مناسب للمذاكره والتركيز.

 

عنصر الإضاءة

 

أكدت على أنه يجب الاهتمام بإضاءه الحيز لأن الإضاءه المدروسة هي أساس الديكور الناجح وخاصة الإضاءه الوظيفية لأنها تضفي علي المكان راحه نفسية وتعكس الألوان التي لها سحرها في عالم الديكور وجماليات التصميم الداخلية متمثلة في الحوائط والأثات والإكسسوار المنزلي فالإضاءه أصبح لها دور رئيسي وفعال في الشعور بالاتساع وعدم المحدودية.

 

وأضافت "مي الجداوي"، أنه يجب تحديد النشاط الذي سوف يمارس داخل الغرفة لأن هذا سوف يؤثر علي اختيارات أدوات الإضاءه فمثلا إذا كانت الغرفة سوف يمارس فيها القراءة والمذاكرة سوف تختلف كليا إذا كانت الغرفة مخصصة للنوم فقط لأن في حالة قيام نشاط القراءة يجب استخدام إضاءه غنية وتكون من نوع  ضوء الفلوريسنت الأبيض اللون لأنه لا يرهق العين ويساعدنا علي رؤية سليمة دون عناء.

 

عنصر اللون

 

وأشارت مي الجداوي، إلى أن الألوان لها دور سحري إذ نستمد منها الطاقة الإيجابي، وذلك في حالة استخدامها بالشكل الصحيح لذلك يجب تجهيز الغرفة الخاصة بالطلاب بحرص فنستخدم الألوان الهادئة المريحة الغير مخلطة بالعديد من الألوان والبعد كل البعد عن الألوان النارية لأنها مصدر ازعاج وقلق مثل الأحمر البرتقالي الذي يعمل علي تشتت التفكير وعدم التركيز.

 

ونصحت باستخدام اللون الأزرق الفاتح فهو لون مهديء للأعصاب وأثبتت الأدلة العلمية علي تأثيره الإيجابي علي الحالة المزاجية وقدره علي مكافحة الأمراض، كذلك الحال في الون الأخضر الفاتح فهو لون الخير والنماء وهو لون مريح للأعصاب.

 

قطع الأثاث

 

وأكدت مي الجداوي، على أن هناك لمسات بسيطة علي قطع الاثاث تضفي الاتساع والراحة، لذا يجب توظيف قطع اثاث لتستوعب الكم الهائل من الأوراق والكتب والمراجع فهناك وحدات مكتبة مخصصة لذلك كي تساعده علي إنجاز عمله بطريقة منظمة وسليمة والاهتمام بوجود مصدر تهوية جيد داخل الغرفة ويمكن توسيع النوافذ طولا وعرضا فهذا ايضا يعطي ايحاء بالاتساع ووضع لوحات فنيه بسيطة وبها عمق أو رسم علي جدار من جدران الغرفه بالرسم ثلاثي الابعاد والبعد عن الإكثار من استخدام المرايا لأنها تشتت الذهن، وأيضا لا ننسي استخدام قطع اثاث مناسبه المقاس للغرفه وذات ألوان فاتحه وتجنب الأحجام الضخمة وذلك للحفاظ علي مسارات الحركة داخل الغرفه لأن هذا يساعد علي إنجاز العمل أسرع.

 


وأضافت أنه يمكننا استخدام وحدات تخزين إضافيه والاهتمام بكرسي جلوس الطالب يكون مصمم بطريقة مدروسة لا تؤثر سلبا علي عموده الفقري لأنه سوف يجلس عليه فترات طويلة وذلك لأن قطع الأثاث المناسبة هي أحد العناصر الأساسية لتهيئة الإطار النفسي الصحي للعمل.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة