رئيس الرقابة الإدارية في مقدمة حضور المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد رئيس الرقابة الإدارية في مقدمة حضور المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد

رئيس «الرقابة الإدارية»: منتدى مكافحة الفساد امتداد لدورنا في دعم القارة

محمد سعد الأربعاء، 12 يونيو 2019 - 03:58 م

اكد الوزير اللواء اركان حرب شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، أن رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى لمكافحة الفساد أن أفريقيا تحتاج للمزيد من الجهود لتحقيق التنمية المستدامة، لذلك تم ترجمته في تدشين المنتدى الأفريقي الاول لمكافحة الفساد لتغيير الغد وبناء مستقبل قارتنا وبمشاركة 48 دولة افريقية و4 دول عربية و9 مؤسسات دولية للعمل الجاد والتعاون المشترك للقضاء على الفساد.

 

وأضاف رئيس هيئة الرقابة الإدارية، خلال كلمته في المنتدي الأفريقي الأول لمكافحة الفساد إن محاربة الفساد واحدة من القضايا التي وافقت عليها الدول الأفريقية في الأجندة التي اعتمدها الاتحاد الأفريقي كخطة عمل للقارة حتى 2063، مؤكدًا أنه لا سبيل في تجاوز عقبة الفساد إلا بجهود اصلاحية حقيقية وإرادة قوية.

 

وأشار الى أن الدول المشاركة تؤمن بأن مكافحة الفساد تتطلب المزيد من الحزم والبروتوكولات والتعاون مع الدول العربية، واشار إلى أن الفساد من أهم القضايا التي يجب مواجهتها بالتعاون بين دول القارة.

 

وأكد سيف الدين أن انعقاد مؤتمر الأفريقي الأول لمكافحة الفساد في مصر يؤكد على عمق ومتانة العلاقات المصرية الأفريقية، كما يعكس إدراك مصر لحتمية العمل المشترك جنبا إلى جنب مع أشقائها من الدول الأفريقية لمواجهة تحديات التنمية والاستقرار داخل القارة، انطلاقا من قناعتها بوحدة التاريخ والمصير بين أبناء القارة الافريقية.

 

وأوضح أن مصر وقعت العديد من مذكرات التفاهم والبروتوكولات مع الكثير من المنظمات الإفريقية والدولية المعنية بمواجهة الفساد.

 

وأشار إلى أن المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد يرمي إلى تحقيق 5 غايات هي (بناء آليات تعاون وأطر لدعم مكافحة الفساد - القضاء على الجريمة المنظمة - النهوض بالإنسان كأساس للوحدة - التكامل في التنمية نحو تكنولوجيات ديمقراطية - تحقيق العدل والأمن كأساس للتنمية) كما يتضمن المنتدى 3 محاور رئيسية خلال جلساته تشمل (مكافحة الفساد - تنمية الإنسان - بناء آليات تعاون لمكافحة الفساد).

 

وأضاف رئيس هيئة الرقابة الإدارية ان هذا اللقاء يعد متميزا وامتدادا للدور الذي بدأ منذ عقود في دعم كفاح دول افريقيا ونضالها من أجل الحرية والتقدم، فضلا عن جهود تأسيس منظمة الوحدة الافريقية وإصلاح الاتحاد الافريقي.

 

وأشار الى أنه على الرغم مما حققته الدول الأفريقية من نجاحات في كافة المجالات المختلفة عانت شعوب بعض دول القارة كثيرا من ضياع وثقة مقدراتها وأحلامها نحو مستقبل أفضل وبات الفساد هو العدو الأكبر، لافتا إلى ان الفساد تقدر خسائره بمليارات الدولارات سنويا مما يمثل تحديا هائلا أمام جهود التنمية والاستقرار.

 

وأضاف رئيس هيئة الرقابة الإدارية ان الرئيس عبدالفتاح السيسي أطلق الاستراتيجية الوطنية وتفعيل الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد من أجل تعزيز قيم الشفافية والنزاهة ،كما اشتمل الدستور على باب كامل من أجل إلزام الدولة بمكافحة الفساد.

 

وأوضح الوزير سيف الدين أنه تم إطلاق منصة الابتكار والعلوم التكنولوجية للتعاون في مكافحة الفساد على مستوى القارة؛ حيثُ تلتقى المهارات والفرص.

 

وأشار رئيس هيئة الرقابة الإدارية إلى أنه يجب علينا الاتجاه نحو التنمية الحقيقية مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية في مكافحة الفساد ،واوضح أن هذا المنتدى يمكننا من وضع إدارة فعالة لمواجهة الفساد وفقًا للضوابط التي ستضعها القارة.

 

واكد أن الفساد أدى إلى فقدان قيمة العمل واستفحال الجريمة لذا نستهدف أن تنتبادل الخبرات من خلال استعراض الجهود والتوصل إلى توصيات يتم تعميمها على مستوى القارة السمراء.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة