صورة تعبيرية استخدمتها مفوضية اللاجئين في توجيه الشكر لمصر صورة تعبيرية استخدمتها مفوضية اللاجئين في توجيه الشكر لمصر

منظمة عالمية تشيد بمبادرة «100 مليون صحة» للأجانب في مصر

حاتم حسني الخميس، 13 يونيو 2019 - 08:44 ص

كعادتها منذ آلاف السنين.. واصلت مصر إبهار العالم بما يتحقق من إنجازات حقيقية على أرضها، بل امتدت هذه الإنجازات لخدمة الإنسانية دون تقيد بأي حدود.

نفذت مصر أكبر مسح لفيروس سي في العالم بفحص ما يزيد عن 55 مليون مواطن، من خلال مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي “100 مليون صحة” والتي توسعت لتشمل جميع الجنسيات والجاليات واللاجئين في الأراضي المصرية، بل وامتدت أذرعها لتصل إلى 14 مركزا في 14 دولة بقارة أفريقيا. 

تهدف حملة "100 مليون صحة"، التي بدأت على المستوى الوطني في أكتوبر 2018 تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الكشف عن التهاب الكبد سي في مصر، والقضاء عليه.

بدأت الحملة في تقديم اختبارات مجانية لجميع الرعايا الأجانب في مصر، بمن فيهم اللاجئون وطالبو اللجوء اعتبارًا من 17 مارس 2019، مع تلقي أول لاجئ دواء مجاني من التهاب الكبد C بعد أسبوع.

وتشمل فحوصات الحملة، بالإضافة إلى التهاب الكبد الوبائي، فحوصات مؤشر كتلة الجسم، والسكري، وضغط الدم، وستوفر علاج التهاب الكبد الوبائي مجانا للمرضى الذين تم تشخيصهم بشكل إيجابي على قدم المساواة مع المواطنين المصريين.

أشادت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية بتمديد مصر لحملة "100 مليون صحة" لتشمل اللاجئين وطالبي اللجوء في مصر في المرحلة الجديدة.

أعربت المفوضية عن امتنانها الشديد للضيافة التي أبدتها الحكومة المصرية والشعب تجاه اللاجئين في مصر. بالإضافة إلى منح اللاجئين وطالبي اللجوء إمكانية الوصول إلى نظام الرعاية الصحية العامة في مصر على قدم المساواة مع المصريين منذ عام 2016.

وأكدت المفوضية أن إدراج اللاجئين مؤخرًا في هذه الحملة على المستوى الوطني لا يعكس إلا تقاليد مصر طويلة العهد في الضيافة، وهو ما وصفه ممثل المفوضية في جمهورية مصر العربية وجامعة الدول العربية كريم الأتاسي، بقوله: "الحماية والسلامة داخل حدودها".


واختتم كلمته بأن التعامل مع وزارة الصحة والسكان والشركاء المعنيين يضمن للأشخاص المصابون بالتهاب الكبد الوبائي سي أن يكونوا على دراية بوضعهم وارتباطهم بمنظومة العلاج المجاني، وهذا ما يعد مثالا حقيقيا على الصحة للجميع من قبل الجميع كطريقة رائدة للتغطية الصحية الشاملة في مصر. 

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر  د.جان جبور ، إن المنظمة ستستمر في دعم وزارة الصحة؛ لضمان القضاء على التهاب الكبد في مصر وواستمرارا لدورنا في دعم احتياجات الصحة العامة.

وأشار د.جان جبور، إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية يعملان عن كثب مع شركائهما لتنسيق جميع التقييمات السريرية والمختبرية التحضيرية للاجئين الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي، وسيتابعان عمليات التقييم المختبرية أثناء وبعد العلاج الذي تقدمه وزارة الصحة من خلال عيادات العلاج التابعة للجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، بما في ذلك بعد الرعاية عند الانتهاء من العلاج.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة