هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق

الدميري: العين السخنة منطقة سياحية واعدة وشهدت زيادة في نسبة الإشغالات السياحية

مي سيد الجمعة، 14 يونيو 2019 - 04:45 م

قال هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، ومدير مجموعة فنادق موفنبيك العالمية بالعين السخنة، إن منطقة العين السخنة واعدة ولم تكتشف بعد، موضحا أن لديها إمكانيات سياحية هائلة يمكن استغلالها لتصبح منتجعا سياحيا عالميا فريدا.

وأضاف الدميري، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح أحدث فنادق المجموعة بالعين السخنة، أن افتتاح مطار العاصمة الجديد بالعاصمة الإدارية، وهو القريب من العين السخنة سوف يساهم في زيادة الطلب على المنطقة كمقصد سياحي متميز ويدعم الحركة الوافدة من شتى أنحاء العالم، إلى جانب إنجاز مشروع الجلالة والذي يعتبر إضافة حقيقية للمنطقة بما يحوي من خدمات وبنية تحتية تمهد لمشروعات سياحية على مستوى عالمي، وهو ما يزيد من أهمية منطقة العين السخنة في المستقبل القريب.

ولفت، إلى أن قرب المسافة بين العين السخنة والقاهرة يضعها على رأس المقاصد السياحية الداخلية، ويجعلها في بؤرة اهتمام منظمي الرحلات والشركات السياحية، سواء لداخل مصر أو لخارجها، حيث تستفيد السخنة من السياحة الثقافية الوافدة للقاهرة من الخارج، وخاصة من أمريكا الجنوبية وفرنسا وإنجلترا، موضحا أن السائحين يستغلون تواجدهم بالقاهرة في قضاء أيام بالعين السخنة والاستمتاع بالشاطئ والطقس في رحلة متكاملة، ويدعم ذلك افتتاح المتحف المصري الكبير الذي سيجذب المزيد من السائحين للعاصمة.

وتابع بأن العين السخنة تعتمد على التنوع في المنتجات السياحية، حيث تضم العلاجية والدينية بسبب قربها من ديري الأنبا انطونيوس والأنبا بولا أقدم أديرة العالم، و الذي يأتي جميع سائحي العالم لزيارته، لافتا إلى أن العين السخنة تحتاج لتكاتف أجهزة الدولة من أجل أعادة تأهيل البنية التحتية والخدمات بما يتماشى مع أهمية المنطقة الواعدة.

وكشف الدميري عن أن المجموعة تعتمد في خطة تسويق المنطقة على استخدام وسائل الدعاية الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا الحديثة ذات التكلفة المنخفضة وانتشار واسع، بجانب الاعتماد على مكاتب مجموعة موفنبيك المنتشرة حول العالم، ويتم استغلال الأحداث الجارية بها في الترويج، حيث تستضيف العين السخنة اربع بطولات دولية لرياضة الجولف. 

وحول الطاقة الفندقية للعين السخنة، أكد أنها تضم حوالي ألف غرفة فندقية فقط ما يجعل المعروض اقل من الطلب، وذلك بعدما افتتح موفنبيك فندق جديد سيصل عدد غرفه إلى ٢١٤ بحلول عام ٢٠٢٠ واكتمال الإنشاءات.

وتستهدف السخنة سياحة المؤتمرات واليوم الواحد بنسب إشغالات تتراوح بين ٧٠الى ٧٥% وقد تصل في الاعياد والمواسم الى ١٠٠% وتصل اسعار الغرف في فنادق الخمس نجوم الى ١٥٠ دولار وترتفع الى ٢٠٠ في اوقات الذروة ولجميع الجنسيات بما فيها المصريين دون تمييز للأسعار.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة