صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية

مدن «الكان» تتزين| 10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية

علي رفعت الأحد، 16 يونيو 2019 - 10:39 م

قبل 90 عاما وضعت اللبنة الأولى لإستاد الإسكندرية، علي يد معماري روسي، حيث صممه من وحي أقواس النصر، ليتم افتتاحه بحضور الملك فؤاد في مباراة جمعت بين فريقي الإتحاد والقاهرة.

 

إستاد الإسكندرية ليس مجرد ملعب لإقامة مباريات كرة القدم ولكنه يحمل بين جنباته تاريخ الإسكندرية، حيث يضم جزء من سور الإسكندرية القديم لتظل شاهدة علي عظمة المدينة الساحلية.

 

ومن المقرر أن يستضيف إستاد الإسكندرية مباريات المجموعة الثانية من بطولة الأمم الإفريقية، حيث أكد شريف سعد مدير إستاد الإسكندرية، على جاهزية الإستاد لاستضافة مباريات كأس الأمم الأفريقية، مؤكدًا أنه تم الانتهاء وتجهيز 3 مستويات من المدرجات بالنسبة للشخصيات الهامة وتجهيز الإستاد بالبوابات الإلكترونية وتأمينه بشكل عال، ومركز صحفي عالمي و6 كبائن للتليفزيون، بالإضافة لأرضية الملعب باتت جاهزة على أعلى مستوى.

 

وأوضح سعد أن البنية الأساسية للاستاد جاهزة، وغرف خلع الملابس، للفرق والحكام والمدرجات، والمقصورة، وكذلك المراكز الصحفية، والإعلامية، المكيفة والمزودة بخدمة الإنترنت، في الإستاد الذي يستضيف فعاليات أمم افريقيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد استضافة دورتي عامي 1986 و2006

 

وكشف مدير الإستاد عن تغيير مدرجات الدرجة الأولى المجاورة للمقصورة الرئيسية من خلال وضع 200 كرسي جديد "يمين ويسار"، لتصبح مميزة عن الدرجة الثانية، فضلا عن معالجة أماكن تسريب المياه والقواعد الحديدية للكراسي والتي تعرضت للصدأ والتآكل ولم يشملها التطوير الأخير في عام 2017.

 

الي جانب زيادة زيادة عدد الأضواء الكاشفة داخل الإستاد من 160 إلي 250 كشاف، فضلا عن زيادة قوة الإضاءة من "1650 لكس" إلي "2500 لكس"، وذلك حسب تعليمات الإتحاد الإفريقي.

 

وواصل "سعد" حديثه عن أعمال التطوير، لافتا إلى أنه يجري تغيير مقاعد "دكك" الإحتياطي بالكامل بناءا على طلب الإتحاد الإفريقي من 18 إلي 23 مقعد، بالإضافة إلى إعادة تقسيم غرف خلع الملابس وتطويرها من خلال عمل غرفة للإجتماعات بداخلها وترميم الحمامات.

 

وحول إجراءات تأمين الجماهير، وضعت إدارة إستاد الإسكندرية منظومة محكمة للتحكم والمراقبة الإلكترونية من خلال زيادة أعداد كاميرات المراقبة من 40 إلي 120 كاميرا لضمان تغطية كل جزء داخل الإستاد، فضلا عن عمل بوابات إلكترونية لدخول الجماهير بتذاكر ممغنطة.

 

وأوضح الدكتور شريف سعد، أنه تغيير منظومة الدفاع المدني والحريق بالكامل طبقاً لأحدث كود أمني، بالإضافة إلى زيادة عدد غرف الإسعافات داخل الإستاد من غرفة واحدة إلي ثلاث غرف وفقاً لملاحظات الإتحاد الإفريقي.

10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية
10 صور ترصد تحول استاد الإسكندرية لتحفة فنية

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة