خلال اللقاء خلال اللقاء

اختيار طبيب مصري كمرجع عالمي لعلاج أمراض الشرج والمستقيم بالليزر

حاتم حسني- نرمين سليمان الأربعاء، 19 يونيو 2019 - 12:53 م

أكد الدكتور محمد مجدي النجار استشاري جراحة الشرج والمستقيم أن العلاج بالليزر الحل السحري لأمراض الشرج والمستقيم، وأن المأكولات الجاهزة والمقليات وقلة الحركة والجلوس طويلا من أسباب انتشار أمراض الشرج، والعلاقات غير السوية قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان المستقيم وعلاجه صعب.

وقال إن جراحات الشرج والمستقيم مرَّت بمراحل كثيرة جدًا في علاج أمراضها بدايةً من عصر الفراعنة، حيث كان قدماء المصريين هم أول من عالجوا البواسير بالكي ثم قطعها، إلى أنّنا نُعالجها اليوم باستخدامy الليزر في دقائق معدودة ، مشيرا إلى أن تلك التقنية بدأت في ألمانيا منذ 8 أعوام وبدأت تتطوَّر يومًا تلو الآخر حتى وصلت إلى مصر و3 دول عربية هي "الإمارات والأردن والسعودية".

جاء ذلك خلال إلقائه محاضرة لتدريب مجموع من الأطباء من جنسيات مختلفة على مستوى العالم  نظريا وعمليا بعد حصوله على مكانة الطبيب المرجعي لأطباء العالم في استخدام الليزر لعلاج أمراض الشرج و المستقيم في مارس الماضي  بالتعاون مع  bioletic الالمانية ، بحضور نخبة من الأطباء  المصريين.

يأتى ذلك استمرارا لجهود الدكتور النجار في إفادة أكبر عدد من أطباء العالم في مجال العلاج بالليزر لأمراض الشرج  والمستقيم ، وسيتم منحهم شهادات موثقة من عيادات متخصصة  تقديرا لهم على حضورهم هذا التدريب بالإضافة إلي أدرع شكر، على أن يتم تكرار التدريب بشكل دوري  لدفعات جديدة من أطباء العالم في هذا المجال .

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة