استشاري جلدية يوضح أسباب وعلاج الإبتسامة اللثوية استشاري جلدية يوضح أسباب وعلاج الإبتسامة اللثوية

استشاري جلدية يوضح أسباب وعلاج «الابتسامة اللثوية»

منى إمام الإثنين، 24 يونيو 2019 - 01:57 م

صرح الدكتور مصطفى زيدان، استشاري الجلدية والتجميل والليزر، أن الابتسامة هي واحدة من أقوى الأسرار السحرية التي نملكها في جعبتنا عند التعامل مع الآخرين ودليل ذلك أننا نجد انطباعات ونتائج مختلفة تماماً على من هم أمامنا بعد أن نبتسم لهم وكأننا ألقينا على قلوبهم تعويذة سحرية أوقعت بهم في شباكنا ولو لم يكن للابتسامة  كل ذلك الأثر لما تغنى بها الشعراء في كل الأزمان ووصفوها بأجمل الأوصاف والكلمات.

 

وقال الدكتور مصطفى زيدان، إنه عندما نبتسم ابتسامة طبيعية فمن المفترض ألا يظهر من الفم سوى الصف العلوي والسفلي فقط من الأسنان بالإضافة إلى جزء بسيط جداً من اللثة العلوية يكاد لا يرى على الإطلاق، لكن في حالة الابتسامة اللثوية يظهر قدر أكبر من اللازم من اللثة في كل مرة تبتسم فيها.

 

وأضاف الدكتور مصطفى زيدان، أنه من أسباب الابتسامة اللثوية قصر تيجان الأسنان أو قصر الجزء الظاهر منها وتقدم الفك العلوي الفرط العمودي في الفك العلوي ، والإفراط في عمل العضلات المسئولة عن رفع الشفة العلوية .قصر في الشفة العلوية.

 

وأشار الدكتور مصطفى زيدان إلى أن البوتكس هو وسيلة يتم استخدامها لإرخاء بعض العضلات، وفي الابتسامة اللثوية يتم إرخاء العضلة الرافعة للشفة العلوية بحقن البوتكس بها , لتصبح حركتها محدودة عند الابتسامة ولا ترتفع كثيراً إلى الأعلى فتغطي الشفاه جزء أكبر من اللثة وهذا هو بالضبط هدفنا من البوتكس . 


وأوضح زيدان أن هذا الإجراء لا يحتاج للتخدير الموضعي ولا يحدث ألم خلال أو بعد الحقن  وبعد أسبوع يحصل المريض على النتيجة وتختفي اللثة المنكشفة .
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة