صوره أرشيفية صوره أرشيفية

فيديو| أعمال سينمائية تتحدث عن «الساحرة المستديرة»

وجيدة عبداللطيف الأربعاء، 26 يونيو 2019 - 12:43 م

الساحرة المستديرة، كرة القدم عشق العالم، أبكت الملايين ، وأفرحت الشعوب وجسدت السينما المصرية أكثر من فيلم يتحدث عن قوه وتأثير تلك الساحرة على عشقها بطريقة كوميدية حققت نجاح باهر ومازلت موجودة في أذهان الجمهور.


 وتقام على أرض الفراعنة« مصر» بطولة الأمم الأفريقيه 2019 والذي نظمته مصر على هامش المباراة الافتتاحية في البطولة التي جمعت المنتخب الوطني وزيمبابوى في الجولة الأولى من دور المجموعات بأمم أفريقيا 2019.


تستعرض «بوابة  أخبار  اليوم» أهم الأعمال الفنية على تتحدث كرة القدم :


غريب في بيتى:
وتدور أحداث الفيلم حول شحاته أبو كف الذى يهوى كرة القدم ويحترفها فى نادى الزمالك، وهو من سكان الصعيد، يسافر إلى القاهرة لأول مرة، ويوفر له النادى شقة مفروشة، ولكن صاحب الشقه يقوم بعملية نصب حيث يبيع الشقة له ولسيدة أخرى فى نفس الوقت ويضطر الطرفان للعيش فى بيت واحد، وتتوالى الأحداث.


الفيلم من إخراج سمير سيف، وقصة وحيد حامد، وبطولة سعاد حسنى ونور الشريف وحسن مصطفى.


رجل فقد عقلة:
أحد رجال الأعمال الكبار، اسمه أحمد، له علاقات نسائية كثيرة ويبرر لأولاده السبب فى هذه العلاقات النسائية بأن زوجته فهيمة "كريمة مختار" لم تعد صغيرة وتهمل نفسها ولا تحاول أن تتزين له وتهتم بمنزلها أكثر من اللازم.
يتعرف أحمد على الراقصة سوزى فيغدق عليها من أمواله ويعدها بالزواج، ويعلم ابنه زكى وهو لاعب كرة مشهور باسم زيزو هذا الموضوع فيضحى بنفسه ويتزوجها حرصًا على استقرار المنزل، ويتخلى عن خطيبته كامليا، وعندما تكتشف سوزى خطة زكى وزواجه منها حتى يبعد أحمد عن طريقها تجلسه فى منزلها حتى لا يؤدى دوره كلاعب فى الملعب، وتتوالى الأحداث فى إطار كوميدى شيق.
وفى هذا الفلم تتجلى القدرة عند فريد شوقى على تمثيل الدور الكوميدى وهذا أحد الأعمال التى أثبت من خلالها ذلك ليثبت أنه ممثل متنوع القدرات، حيث قام بتجسيد دور الرجل المراهق الذى تجاوز الخمسين من خلال زواجه ببعض السيدات ثم تطليقهن بمن فيهن سهير رمزى "سوزى".
الفيلم من بطولة فريد شوقى وعادل إمام وسهير رمزى وكريمة مختار، وقصة وسيناريو وحوار على الزرقانى وإخراج محمود عبد العزيز.

أونكل زيزو حبيبى:
يعانى زيزو من هزال جسده وضعف صحته بشكلٍ يثير سخرية جميع من حوله، لكنه يرغب فى أن يصبح بطلًا رياضيًا ليكون مصدرًا لفخر ابن شقيقته سمير الذى يتخذ من خاله مثلًا أعلى.
يصاب سمير بصدمة نفسية شديدة عندما يشاهد خاله وهو يتلقى "علقة ساخنة" مما يفقده القدرة على الكلام والحركة بعد أن فقد الثقة فى خاله، ويحاول زيزو جاهدًا أن يصبح بطلًا قويًا ليساعد سمير على الشفاء، وفى هذه الأثناء تحدث لزيزو مفارقات كثيرة في جوٍ من الكوميديا.

الفيلم من إخراج نيازى مصطفى ومن تأليف يسرى الإبيارى، وسيناريو عبدالحى أديب، والفيلم من إنتاج 1977.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة