معرض «اشتري في الخير» معرض «اشتري في الخير»

إفتتاح معرض «اشتري في الخير» لمنتجات الغارمات

أمنية فرحات السبت، 29 يونيو 2019 - 02:38 م

افتتحت الكاتبة الصحفية نوال مصطفى، مؤسس ورئيس جمعية رعاية أطفال السجينات، المعرض الخيري الكبير "اشتري في الخير"؛ وذلك بالتعاون مع المهندس محمود وحيد، رئيس مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان، والذي يقام خلال يومي الجمعة والسبت 28 و29 يونيه 2019 لعرض أحدث منتجات الملابس من صنع أيدي الغارمات.

بوجوه تملأها البهجة، وأجواء يخيم عليها نسمات السعادة، ونغمات الموسيقى الوطنية، بدأ المعرض في صباح يوم الجمعة ليعرض أحدث منتجات من صنع الغارمات ومن إنتاج ورشة حياة جديدة، كذلك تنوعت المنتجات بين ملابس الأطفال بطرازات وألوان متنوعة تحاكي احتياجات السوق، كما ضم ملابس منزلية وخروج للنساء والرجال ذات مقاسات مختلفة. 

ونظرًا لمواكبة مصنع حياة جديدة لكافة الأحداث، قام الغارمات بتنفيذ تيشرت مصر؛ لتشجيع المنتخب في كأس الأمم الإفريقية 2019، والذي تم صنعه بالكامل من القطن ليلائم درجات الحرارة المرتفعة خلال فصل الصيف.

وعلقت إحدى الغارمات بفرحتها الغارمة في المشاركة في تنفيذ التيشرت "أنا كنت فرحانة أوي وأنا بشتغل في التيشرت، لأن الحدث دا مهم أوي لبلدنا، وبكدا يبقى أنا فرحت البلد."

ومن جهتها قالت نوال مصطفى، مؤسسة ورئيس جمعية رعاية أطفال السجينات، إن المعرض يحمل طبيعة خاصة جداً حيث يأتي كثمرة تعاون بين اثنين من صناع الأمل في الوطن العربي، ضمن مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وأضافت أنها تشعر بالفخر وهي ترى الإقبال على شراء منتجات الغارمات من حاضنة أعمال «حياة جديدة»، كباراً وصغاراً، وأيضاً الإقبال على شراء قميص المنتخب المصري، لأننا نحاول أن يكون انتاجنا مواكباً لأحداث بلدنا الحبيب، كما أن رد الفعل من الجمهور على المنتجات جيد جداً.

وأكدت أنها تتمنى أن يستمر التعاون في شتى المجالات بين كل جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، خاصة جمعية بثقل «معانا لإنقاذ إنسان» التي أسسها محمود وحيد، لأن المجتمع لن ينهض أو يتقدم إلا بجهود العاملين في المجتمع المدني.

وأشارت مصطفى إلى أن فكرة تي شيرت المنتخب خرجت من رحم الزخم الحادث قبل انطلاق بطولة افريقيا، ورغبة المصريين جميعاً في الوقوف خلف منتخب بلادهم، واللاعبين الذي يعشقونهم مثل محمد صلاح ومحمود ترزيجيه، فكان علينا أن نشارك المصريين هذه الفرحة.
كما عبر صانع الأمل الأول في الوطن العربي، محمود وحيد، عن سعادته الكبيرة بالتعاون الأول بين مؤسسته معانا لانقاذ إنسان، وجمعية رعاية أطفال السجينات التي أسستها وترأسها الكاتبة الصحفية نوال مصطفى، وأن هذا المعرض لمنتجات ملابس حياة جديدة لن يكون الأخير بل هو بداية لتعاون أشمل.

وقال وحيد إنه ونوال مصطفى تشاركا معاً في مبادرة صناع الأمل والتي كانت بداية التعاون فيما بينهما، وتمنى أن تكون مصر كلها يد واحدة متعاونة مع المجهودات المحترمة، لإيمانه بالرسالة البناءة والمهمة التي تحملها الجمعية.

وفيما يتعلق بزوار المعرض، عبرت إحدى الزائرات بإعجباها الشديد بمنتجات المعرض ليس فقط منتجات الملابس التي يغلب عليها الخامة القطن، ولكن أيضًا بمنتجات (الهاند ميد) ذات الأذواق المتميزة، إذ ضم المعرض (ساعات الهاند ميد- تابلوهات المسامير- صواني تقدم من الخشب الطبيعي- سجاجيد صلاة هاند ميد). 

وفي سياق متواصل، عبر زائر عن دهشته  من أن هذه المنتجات من صنع الغارمات، وقال إن هذه المنتجات تجمع بين الذوق الراقي والجودة المتميزة والسعر التنافسي، ونادى بتشجيع هؤلاء السيدات ومساعدتهن في بدء حياة جديدة لهن.

تأتي فكرة معرض «اشتري في الخير» كواحدة من آليات التسويق لمنتجات الغارمات اللاتي يعملن في حاضنة أعمال «حياة جديدة» التي أسستها نوال مصطفى عام 2016، لتكون ملاذاً ورافداً للغارمات بعد انتهاء فترة العقوبة. وجمعية رعاية أطفال السجينات التي تأسست عام 1990 هي أول جمعية تعمل داخل السجون المصرية لمدة 25 عاماً متصلة.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة