صورة موضوعية لطابا صورة موضوعية لطابا

«روشتة» خبراء السياحة لتجهيز طابا بعد رفع الحظر الألماني

مي سيد الأحد، 30 يونيو 2019 - 04:39 م

استقبلت مدينة طابا الساحرة، اليوم خبر رفع الحظر الألماني عن مدينة طابا، ويصفها عشاقها وزوارها بأنها قطعة من الجنة موجودة في جنوب سيناء، وتتميز بطبعتها الخلابة وهدوءها الساحر وشواطئها الرائعة بالشعاب المرجانية الفريدة، يوجد بها أكثر من نوع سياحة مثل السياحة الرياضية والسياحة الشاطئية وترفيهية والصحراوية والثقافية.

 

ويحمل هذا الخبر المهم فوائد اقتصادية وترويجية للمدينة الساحرة لذلك نرصد في السطور القادمة رأي خبراء السياحة في طرق تنشيط السياحة في منطقة طابا.

 

من جانبه، أكد رئيس جمعية مستثمري نويبع وطابا سامي سليمان، أن خبر رفع الحظر عن طابا من الحكومة الألمانية بشرى سارة ورسالة قوية للعالم ويودي إلى زيادة الحركة السياحية لطابا من قبل السوق الألماني والأسواق الأوروبية جميعًا.

 

وأوضح  سليمان، أن أهم عوامل تنشيط السياحة في منطقة طابا هي تيسير رحلات طيران داخلي منتظم لطابا حتى يسهل على النقل على السياح لأن أي منطقة حتى يزيد بها الحركة السياحة يجب توفير تسهيلات في  المواصلات والنقل، كما أكد على ضرورة فتح  طريق طابا الأوسط حتى يستطيع السائح التنقل عبر الأتوبيسات للوصول إلى طابا .

 

وأشار سليمان إلى أن يجب حل مشاكل مستثمري طابا والتسهيل عليهم ودعمهم حتى نستطيع حل مشاكل البيت من الداخل، مضيفًا أن تم عقد عددت لقاءات مع مسئولي الحكومة مثل الوزارة ورئيس لجنة السياحة بالبرلمان النائب عمرو صدقي وتم مناقشة جميع مشاكل طابا لتقديم الدعم المطلوب لهذه المنطقة.

 

وأضاف رئيس جمعية مستثمري نويبع وطابا، أن يجب التركيز على طابا كمقصد سياحي منفصل في الحملات الترويجية لمصر لأنها تستحق التركيز عليها وجذب المزيد من السياح .

 

وفي هذا الصدد قال رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء تامر مكرم، أن خبر رفع الحظر عن طابا رسالة للعالم بالاستقرار والأمان  التي تعيشه مصر وخير دعاية للمقاصد السياحية المصرية وخصوصًا طابا.

 

وأوضح تامر مكرم، أنه يوجد حملات ترويجية  بكل مقصد سياحي منفصل "branding by destination" وطابا لها نصيب كبير فيها، مشيرًا إلى أن زيادة الحركة السياحة إليها وزيادة إعداد السياح ستؤدي إلى حل جميع المعوقات التي تعوق تنشيط السياحة في طابا تدريجيًا.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة