وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

6 سنوات من الإنجازات في وزارة الاتصالات منذ ثورة 30 يونيو

وائل نبيل الأحد، 30 يونيو 2019 - 06:59 م

نجحت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في إنجاز الكثير من المشروعات الوطنية والقومية علي مدار 6 سنوات منذ ثورة 30 يونيو 2013، في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يولي القطاع اهتماما كبيرا، ما أدى إلى ارتفاع مؤشرات الأداء الاقتصادي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهو ما أكدته التقارير الصادرة في الأرباع الثلاث الأولى للعام المالي الحالي.

 

حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معدل نمو بلغ نسب تتراوح بين 15 و18% والتي تعد هي الأعلى بين قطاعات الدولة، كما بلغت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة بنسب تقترب من 4%، وتجاوز إجمالي صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات قيمة 3.67 مليار دولار، كما جاءت مصر كأسرع البلدان نمواً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث مناخ ريادة الأعمال ونمو الشركات الناشئة حيث استحوذت على  22 ٪ من إجمالي الاستثمارات عام 2018 بزيادة 7% عن عام 2017.

الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي


تم الانتهاء من إعداد الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ وجاري العمل على تنفيذها خلال 3 إلى 5 سنوات؛ حيث تتضمن الاستراتيجية محورين رئيسيين هما بناء القدرات عن طريق زيادة كفاءة التعليم والتدريب المتخصص؛ بينما يعني المحور الثاني للاستراتيجية بالبحث العلمي التطبيقي والذي يهدف إلى إيجاد الحلول التكنولوجية المبتكرة لما تواجهه مصر من تحديات في مجالات مختلفة ومنها الرعاية الصحية والزراعة والنقل وحركة المرور والبيئة والتصنيع، وكذلك لخلق قاعدة قوية من الشركات الناشئة القادرة على المساهمة بقوة في دفع الاقتصاد المصري، والمنافسة بقوة على الساحة الدولية.

 

ووفقا لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فإنه يتم تنفيذ عدد من المشروعات وفق محورين رئيسيين هما بناء الإنسان، والتحول الرقمي.

بناء الإنسان المصري


في إطار سعي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمساهمة في تنفيذ استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصري؛ قدمت الوزارة عددا من البرامج التدريبية لتنمية مهارات وقدرات الشباب في كافة مجالات صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة الى تقديم عدد من البرامج للشباب والشركات الناشئة التي تم تنفيذها من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال لدعم الأفكار الخلاقة للشباب للوصول بها إلى منتجات ذات قيمة مضافة، وتأسيس المزيد من الشركات الناشئة.


 وتم تنفيذ الكثير من الإنجازات والمشروعات في هذا المجال، حيث تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتنفيذ المبادرة الرئاسية «أفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية» التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في نوفمبر الماضي لتنمية قدرات وتأهيل ١٠ آلاف شاب مصري وافريقي على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات وتحفيز تأسيس ١٠٠ شركة ناشئة مصرية وأفريقية في هذا المجال.


كما تم إطلاق مبادرة وظيفة تك تحت شعار: «تعلم الآن.. وادفع غدًا» بالتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في بنك ناصر الاجتماعي؛ وتهدف المبادرة إلى توفير تدريب متميز لتأهيل الشباب للحصول على فرص عمل في التخصصات التي تقدمها شركات التكنولوجيا المتخصصة بعد اجتياز اختباراتها؛ وطبقا للمبادرة فإن المتدرب يحصل في نهاية البرنامج على فرصة عمل براتب مميز، بعد نجاحه في إتمام البرنامج التدريبي الذي تصل مدته إلى ٣ أشهر يقدم فيها بنك ناصر قروضا ميسرة بدون فائدة أو مصاريف إدارية، ويصل عدد الوظائف المتاحة إلى 1500 وظيفة في ٢٨ تخصص، وكذلك الإعلان عن إطلاق أكاديمية رقمية باللغة العربية "مهارة تك" توفر فرص التدريب الذاتي المجاني للشباب المصري والعربي.


كما تم إعلان انطلاق البرنامج التدريبي المتخصص في مجال إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع شركة Corning العالمية، ويتضمن البرنامج إنشاء أكاديمية تدريبية ومعامل متخصصة في مجال شبكات الألياف الضوئية بهدف نقل المعرفة من خلال تدريب 1500 متدرب على أساسيات إنشاء وطرق تركيب وتشغيل شبكات الاتصالات باستخدام كوابل الألياف الضوئية، والتعرف على قياساتها وكفاءتها، وتحديد نوع ومكان الأعطال وسرعة التعامل معها، وبشهادات معتمدة دوليا من الجمعية الدولية للألياف الضوئية.


كذلك إطلاق مبادرة لتطبيقات المدن الذكية للشركات الناشئة والتي تهدف إلى تأهيل الشركات الناشئة والصغيرة لتطوير وتشغيل وصيانة حلول وأنظمة المدن الذكية؛ وذلك لتوطين التقنيات العالمية وتأهيل الشركات الناشئة والصغيرة لتنفيذ المشروعات المماثلة بالاعتماد على الخبرات والموارد البشرية المصرية بهدف خلق المزيد من فرص العمل وتحفيز الشباب على المشاركة في تحقيق التنمية الشاملة وما يتطلبه ذلك من الحاجة إلى توفير شركات وطنية قادرة على تلبية متطلبات سوق العمل، كما تم إطلاق مجتمعات الابداع التكنولوجي والتي ستضم "فروع لمعهد تكنولوجيا المعلومات والمعهد القومي للاتصالات" داخل الجامعات.


وتم البدء في تدشين مراكز للإبداع والتدريب بتجهيزات متكاملة في 8 جامعات إقليمية كمرحلة أولى وهي: جامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا، وجامعة أسوان، وجامعة المنوفية، وجامعة قناة السويس بالإسماعيلية، وجامعة المنيا، وجامعة سوهاج، وجامعة الزقازيق، وجامعة المنصورة.


وتستهدف المجتمعات خلق منظومة تجمع أصحاب الشركات الذين يرغبون في إيجاد حلول لمشكلات تواجههم في أعمالهم، وأساتذة الجامعات، والشباب القادر على ابتكار الحلول، وذلك من خلال توفير معامل تكنولوجية متخصصة في البرمجيات والأنظمة المدمجة وتصميم الإلكترونيات، وحاضنات تكنولوجية للأعمال، ومساحات عمل مشتركة للشركات الناشئة، بالإضافة إلى قاعات للتدريب المتخصص في مجالات متعددة منها الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات وأمن المعلومات.
 

الاخبار المرتبطة

دراسة: زراعة الأشجار تضر البيئة دراسة: زراعة الأشجار تضر البيئة الخميس، 28 يناير 2021 09:21 ص

 

دراسة: أطفال «التاتش» نتباههم أقل دراسة: أطفال «التاتش» نتباههم أقل الأربعاء، 27 يناير 2021 09:41 ص
طرق العثور على الهاتف عند فقدانه طرق العثور على الهاتف عند فقدانه الأربعاء، 27 يناير 2021 08:02 ص

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة