وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك

روسيا: اعتماد معاهدة تعاون«أوبك+» لم يكن ردا على زيادة واشنطن إنتاجها من النفط

أ ش أ الثلاثاء، 02 يوليه 2019 - 06:44 م


 أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الثلاثاء 2 يوليه، أن اعتماد (أوبك+) لمعاهدة التعاون غير محدود الأجل، لم يكن ردا على زيادة الولايات المتحدة لإنتاجها من النفط.

وقال نوفاك للصحفيين عقب اجتماع لـ (أوبك+) في فيينا، ردا على سؤال حول ما إذا كان إقرار هذه المعاهدة ردا على زيادة الولايات المتحدة لإنتاجها من النفط: "لم نفكر عند اتخاذنا قرار التعاون طويل الأمد في صياغته، كرد على تصرفات الولايات المتحدة، هذا قرار مستقل تماما ولا علاقة له بالقرار الأمريكي".

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الطاقة الروسية، اليوم، أن الدول الموقعة على معاهدة (أوبك +)، وضعت أمامها هدف الحفاظ على استخدام النفط على المدى الطويل وتحسين سمعتها البيئية.

وينص أحد أهداف الميثاق، الذي نُشر على موقع وزارة الطاقة على ضرورة "دعم سياسة الطاقة في البلدان، التي تضع أمامها هدف استخدام النفط على المدى الطويل كعنصر رئيسي في تطوير ميزان الطاقة العالمي، والمساهمة أيضا في تحسين السمعة البيئية للنفط"، بحسب بيان للوزارة بثته وكالة أنباء (تاس) الروسية.

وفي المجموع تحدد الوثيقة 5 أهداف، من بينها تحسين الاستراتيجية والتكنولوجيا لتطوير قطاع النفط؛ وتعزيز تفاهم أفضل بين الدول الأعضاء للخصائص الأساسية قصيرة الأجل ومتوسطة الأجل وطويلة الأجل لسوق النفط، بما في ذلك آفاق دور النفط في تغيير توازن الطاقة العالمي.

يشار أيضاً إلى أن المعاهدة هي التزام كبير يتم الوفاء بها على أساس طوعي من قبل كل من الدول المشاركة ولا يُنشئ أي علاقة قانونية ملزمة بينهما.

ومن بين مبادئ المعاهدة أنها لا تحد بأي حال من الأحوال ولا تؤثر على الحق السيادي غير القابل للتصرف للشعوب والبلدان في استخراج مواردها الطبيعية وإدارتها، وتعزز المعاهدة مبادئ الشفافية والإنصاف والعدالة.

والجدير بالذكر أن المشاركة في المعاهدة طوعية ومفتوحة لجميع الدول المنتجة للنفط.

وكانت دول (أوبك+) قد وافقت في اجتماعها بفيينا، اليوم، بإجماع الآراء لصالح إنشاء معاهدة تعاون طويلة الأجل بين الدول الأعضاء.
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة