صورة أرشيفية صورة أرشيفية

الوساطة الإفريقية في السودان تطالب جميع الأطراف بعدم اتخاذ خطوات عدائية

أ ش أ الثلاثاء، 02 يوليه 2019 - 09:47 م

طالب وسيط الاتحاد الإفريقي إلى السودان، محمد الحسن لبات، جميع الأطراف في الخرطوم بتحمل المسؤولية وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها تأزيم الوضع.
وقال لبات، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الخرطوم إن "نقطة الخلاف الرئيسية تدور حول تشكيل الهيئة التي ستتولى قيادة العملية الانتقالية ".
من جانبه، حث الوسيط الإثيوبي للسودان محمود درير، المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير على إجراء محادثات مباشرة الأربعاء المقبل، بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة.
وأوضح درير، أن الجانبين وافقا على مقترح قدمته الوساطة الإثيوبية - الأفريقية، لكنهما رفضا هيكل المجلس السيادي الذي من المقرر أن يقود البلاد.
وحث الوسيطان، المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير على أن يتفقا على مجلس سيادي وحكومة مدنية ذات كفاءات برئاسة شخصية ذات مستوى رفيع تقترحها قوى الحرية والتغيير.
وكانت قوى الحرية والتغيير قد أعلنت، أمس الاثنين، عن خطوات تصعيدية تبدأ في الثالث عشر من يوليو الجاري بتظاهرة، وفي اليوم التالي تتحول إلى عصيان مدني.
وشهد السودان الأحد الماضي مظاهرات حاشدة سقط خلالها قتلى وجرحى من المتظاهرين وقوات الأمن على حد سواء، فيما حمل المجلس العسكري الحاكم قوى "إعلان الحرية والتغيير" المسؤولية عما جرى، بعدما قال إنها خرجت عما اتفق عليه بشأن التظاهرات.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة