بائعة الذرة بائعة الذرة

بائعة الذرة.. «تشويها» الأيام

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 08 يوليه 2019 - 12:43 ص

بقلم: أمنية شوقي

 

تجلس على مقعدها البسيط لا تكترث بحرارة الجو ولا بيدها التى احترقت من جراء إتقانها عملها كل هدفها أسرتها.

 

نجلاء أو أم محمد كما ينادونها امرأة فى الثلاثين ورغم أنها لا تزال فى ريعان شبابها إلا أن الدهر قد أكل منها وشرب تجدها منذ الصباح الباكر تعد عدتها للذهاب لعملها وتعود منه بعد غروب الشمس تفترش الأرض وبجوارها أدواتها من فحم وأعواد ذرة لتبدأ فى إشعال الفحم وشواء الذرة وهى تنادى "الذرة المشوى يا بيه.. المشوى يا هانم" لتجذب زبائنها الذين اعتادوا جلوسها فى ميدان الجيزة.

 

أم محمد مثل غيرها ممن تزوجن صغيرات السن ففور حصولها على دبلوم التجارة واتمامها عامها الـ17 قام والداها بتزويجها لشاب يعمل قهوجى وانجبت منه 3 أطفال محمد ويبلغ من العمر 12 عاما ومنه 6 سنوات ومالك 3 سنوات. 

 

تقول أم محمد "اضطريت أنزل واشتغل من أجل لقمة العيش فالحياة صعبة ومصاريف البيت والعيال لا تنتهى وزوجى يعمل كل ما فى وسعه ولكن ما باليد حيلة، فايجار السكن 750 جنيها فى الشهر بخلاف الكهرباء والمياه والغاز والأكل والملابس. 

 

ورغم حرارة الجو إلا انها تعمل بكل جد واجتهاد كلما تذكرت أن أبناءها ينتظرونها بطعام يسد جوعهم لا يهمها احتراق يدها وهى تقوم باعداد الذرة لزبائنها أو هبو لهيب الذرة وهو ينضج كل ذلك من أجل بضع جنيهات حصيلة اليوم تعود بهم لأبنائها وهى فى قمة سعادتها لتشعر أنها امتلكت الدنيا لنجاحها فى توفير قوت يومهم. 

 

تستكمل نجلاء حديثها فور انتهائها من اعداد عدة أعواد من الذرة قام بطلبها أحد زبائنها قائلة "كل حلمى كشك صغير يحوى بضاعة أعمل فيه يكون مشروع عمرى وقتها تحل كل مشاكلى وسأوفر من دخله جزءا اشترى غرفة تؤوينى وزوجى وأطفالى وأعيش من الباقى أنا وأسرتى ولكن أروح لمين".

 

حلم أم محمد بسيط مثلها مجرد ترخيص كشك يحميها من الشارع وتستكمل به رحلتها التى لا تزال طويلة فأبناؤها لا يزالون صغارا والوصول لبر الأمان لا يزال بعيدا، ولكن بتدخل مسئولى التضامن الاجتماعى وبحث حاله نجلاء وتحقيق حلمها بتوفير كشك صغير وبضاعة كل هذا سيجعل الوصول لبر الأمان أسرع فهل يتحقق حلم بائعة الذرة ؟.

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» إبداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم، على صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس آب» 01200000991.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة