محمد صلاح محمد صلاح

أمم إفريقيا 2019| دموع صلاح فى الصحافة العالمية

طارق نور الثلاثاء، 09 يوليه 2019 - 04:44 ص

لم يكن خروج مصر من منافسات الكان محل أهتمام الدول الأفريقية والعربية فقط بل اهتمت الصحف العالمية وخاصة الإنجليزية بسرد صفحات كاملة عن الوداع المبكر للفراعنة.. وباعتباره أحد أهم نجوم العالم فى الفترة الحالية كان النجم الدولى محمد صلاح محط أنظار الإعلام الدولى خاصة أنه كان من أهم عناصر المنتخب الوطنى وأهم لاعب بالبطولة وفتحت الجرائد صفحاتها وسردت تقارير ومواضيع مطولة عن إخفاق المنتخب الوطنى بقيادة صلاح.
فى البداية عنونت صحيفة «ذا صن» قائلة: « صلاح يبكى والحلم ينتهى».. وأكدت انه رغم تواجد صلاح ضمن صفوف الفراعنة إلا أن الأولاد حققوا المفاجأة وتأهلوا.. مشيرة إلى أن «مو» انهار فى البكاء عقب الخروج.
وعنونت صحيفة «ميرور» المقربة والمهتمة بنادى ليفربول موضوعها : «صلاح يفشل فى قيادة الفراعنة إلى المجد الأفريقى»..قائلة إن نجم أوروبا لم يقدم المردود المنتظر منه مع منتخب بلاده وفشل فى مواصلة مشوار البطولة.
وأضافت : «رغم أن مشجعى ليفربول لن يكونوا سعداء برؤية محمد صلاح حزينا، إلا أن خروج مصر من كأس الأمم الأفريقية قد يمنح الريدز مزايا كبيرة قبل انطلاق الموسم الجديد للدورى الإنجليزى الممتاز».
وأضافت أن صلاح بقى هادئًا إلى حد كبير بعد المباراة على الرغم من وضعه كنجم للمنتخب، وكان مكتئبًا بشكل واضح طوال الوقت وقاوم الدموع بعد الإقصاء من بطولة أمم أفريقيا. مشيرة إلى أن صلاح أصبح جاهزًا الآن لبدء الموسم الجديد مع ليفربول فى بريميرليج، بعدما كان مهددًا بالغياب عن أول مباراة حين يستضيف الريدز على ملعبه فريق نوريتش سيتى يوم 9 أغسطس المقبل. ذكرت صحيفة «ليفربول إيكو» البريطانية بأن نادى ليفربول منح لاعبه المصرى محمد صلاح راحة سلبية لمدة 3 أسابيع عقب خروج «الفراعنة» على يد جنوب أفريقيا من دور الـ16 لكأس الأمم الإفريقية.وأوضحت الصحيفة البريطانية أن محمد صلاح من المفترض أن ينضم لتدريبات ليفربول أواخر شهر يوليو الجارى.وقالت صحيفة «ديلى ميل»: «جنوب أفريقيا تُبكى محمد صلاح مع منتخب مصر»، موضحة أن الفرعون خرج من منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية مبكرًا أمام الجماهير المصرية بهدف الصاعق «لورش» فى الدقائق القاتلة، بسبب سوء التنظيم الدفاعى للاعبى المنتخب المصرى. وأضافت أن محمد صلاح فشل مع المنتخب المصرى، الفائز ببطولة الأمم الإفريقية 7 مرات، بسبب العرض الباهت الذى قدمه لاعبو الفراعنة أمام الأولاد الذين عاقبوهم على ذلك، حيث كان «البافانا بافانا» الأكثر خطورة على مدار المباراة.
بينما نشرت فضائية «فرانس ٢٤» تقريرا عن صلاح الذى فشل فى قيادة الفراعنة إلى الأدوار المتقدمة ونيل اللقب وقالت خلال التقرير ان : «مصر لم تقدم أى شيئ على الإطلاق، ومحمد صلاح كان لا حول ولا قوة له، وغرق أمام جنوب أفريقيا، وهو إخفاق هائل له وللبلد المُضيف».
وأتمت: «تلك النكسة ستترك أثرًا كبيرًا على المنتخب المصرى، والمصريين، الذين يعانون بالفعل بعد الفشل فى كأس العالم 2018».
وفى نفس السياق قدمت شبكة «هوسكورد» العالمية المهتمة بالإحصائيات تقييمًا لأداء محمد صلاح الباهت والضعيف خلال مواجهة جنوب أفريقيا وأن النجم العالمى لم يظهر بالمستوى الذى كان يأمله الجمهور المصرى.
وذكرت الشبكة ان صلاح حصل على نتيجة 6.3/10 فى المباراة.. حيث استحوذ على الكرة بنسبة 2.8/10، وبلغت نسبة تمريراته الصحيحة 67%، بينما نجح فى المراوغات مرة واحدة فقط، وفاز فى الصراعات الهوائية مرة واحدة.
 


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة