حوار "بوابة أخبار اليوم " مع المهندس ياسر سعودي رئيس قطاع التدريب لوزارة الإنتاج الحربي حوار "بوابة أخبار اليوم " مع المهندس ياسر سعودي رئيس قطاع التدريب لوزارة الإنتاج الحربي

حوار| ياسر سعودي: نسعى لإعداد جيل قادر على مواكبة التقدم التكنولوجي

محمد زين الخميس، 11 يوليه 2019 - 03:50 م

نتعاون مع المؤسسات الخيرية بهدف "التدريب من أجل التشغيل"

التركيز على التدريب العملي داخل قطاع التدريب بنسبة 50%

تعد وزارة الإنتاج الحربي من أهم مصادر تسليح القوات المسلحة ومصدرًا مهمًا في دعم قاطرة التنمية الصناعية في مصر، حيث تقوم شركات الإنتاج الحربي بتلبية احتياجات القوات المسلحة من الأسلحة والذخائر والمعدات المختلفة، وتعمل على تحديث وتطوير خطوط الإنتاج والمنتجات بما يتوافق مع التكنولوجيات العالمية، واستغلال فائض الطاقة الإنتاجية للمساهمة في تنفيذ مشروعات قومية في مجالات البنية الأساسية والحفاظ على البيئة وغيرها من المجالات.

 

ويعد قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي من أهم القطاعات التي تعمل على إعداد جيل من الشباب وكوادر من المصريين قادرة على مواكبة التقدم التكنولوجي في مختلف مجالات  التصنيع وإعداد كوادر قادرة على رسم مستقبل أكثر إشراقا وتقدما للوطن.

 

والتقت "بوابة أخبار اليوم" المهندس ياسر سعودي رئيس قطاع التدريب للتعرف على تفاصيل هذه الملحمة الوطنية وكيف تدار وكيف يمكن أن يلتحق بها أبنائنا الطلبة وما هي الفائدة التي ستعود عليهم وعلى الوطن من الدراسة والتدريب بداخل القطاع وتفاصيل أخرى كثيرة فى سطور الحوار التالي .

 

*ما هي مهام قطاع التدريب التابع لوزارة الإنتاج الحربي ؟

- مهمة قطاع التدريب تتمثل في توفير احتياجات الهيئة القومية للإنتاج الحربي والشركات التابعة لها من عمالة فنية تخصصية من خريجي المنشآت التعليمية التابعة للقطاع، والاشتراك مع الهيئة في وضع وتنفيذ خطط تأهيل كوادر الإنتاج الحربي، ففي بداية كل عام يتم وضع خطة لتأهيل المهندسين والفنيين العاملين بالإنتاج الحربي، ويتم تأهيلهم إما من خلال الكوادر المتوفرة لدينا داخل الإنتاج الحربي في مختلف التخصصات أو يتم الاعتماد أحياناً على جهات خارجية لتأهيلهم من جهات أخرى كوزارة المالية أو وزارة التخطيط أو جامعات خارجية، ويراعى عند وضع خطط التأهيل أن يتم تدريب العاملين من مهندسي وفني الإنتاج الحربي بما لا يعطل عملية الإنتاج، أي أن المصنع يعمل بكامل طاقته بنسبة 100% وفي نفس الوقت يتم تدريب العاملين، ونعمل بشكل مستمر على تطوير مناهج وبرامج التدريب بمساعدة المنشآت التعليمية التابعة، كما نشترك مع أحد المراكز المتخصصة وهو مركز التميز العلمي والتكنولوجي التابع لوزارة الإنتاج الحربي في تأهيل الموظفين للحصول على درجتيّ الماجستير والدكتوراة، وكذا الاستفادة من ذوي الخبرة من أساتذة مختلف الجامعات المصرية في تدريب وتأهيل كوادر الإنتاج الحربى وذلك لمواكبة التطوير في جميع المجالات.

 

كما يشارك قطاع التدريب في تنفيذ السياسة العامة للدولة المتعلقة بالتدريب من أجل التشغيل والقضاء على البطالة، حيث تعاونا مع بعض المؤسسات الخيرية ومنها مؤسسة مصر الخير حيث قمنا بتدريب حوالى (800) متدرب في إطار مشروع "التدريب من أجل التشغيل".

 

كما قمنا خلال العامين الماضيين بتدريب أكثر من (120) متدرب من أكثر من 25 دولة أفريقية من خلال التعاون مع وزارة الخارجية.

 

*ما هي الكيانات والمدارس والمعاهد التابعة لقطاع التدريب؟

 

- لدينا 3 كيانات تعليمية هي:

المعهد الفني للصناعات المتطورة

المدرسة الثانوية الفنية

المجمع التكنولوجي الذي يعطي شهادة الدبلوم بعد 3 سنوات وشهادة الدبلوم فوق المتوسط بعد عامين إضافيين

 

* هل يمكن أن تحدثنا بشكل أكثر تفصيلاً عن المعهد الفني للصناعات المتطورة؟

 

- يتبع قطاع التدريب عدة منشآت تعليمية منها المعهد الفني للصناعات المتطورة والذي تم إنشاؤه في عام 1998، ويقبل المعهد الحاصلين على مؤهل ثانوية عامة ودبلوم صناعي، ويضم عدد من التخصصات وهي "شعبة الكهرباء والإلكترونيات وشعبة الحاسبات وشعبة الميكانيكا وشعبة الميكاترونيكس وشعبة الكيمياء"، والتقديم يكون عن طريق مكتب التنسيق، وتبلغ سنوات الدراسة به عامين، ويمنح المعهد شهادة تخرج دبلوم فوق متوسط لخريجيه، ويبلغ متوسط أعداد المقبولين فى السنة الدراسية الواحدة من (300-340) طالب تقريباً، والمعهد حاصل منذ عام 2010 على شهادة جودة التعليم والاعتماد من وزارة التعليم العالي طبقا لقرار الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، ويعد المعهد من أوائل مؤسسات التعليم العالي التي حصلت على هذه الشهادة، وفي عام 2017 تم تجديد هذا الاعتماد لمدة خمس سنوات.

 

 ويوجد بالمعهد عدد من المعامل والورش المجهزة على أعلى مستوى وهي معمل المعدات الكهربائية، ومعمل التحكم الكهربي ومعمل أساسيات الإلكترونيات ومعمل اللحام بالقصدير ومعمل التطبيقات الإلكترونية والورشة الكهربية ومعمل التطبيقات الإلكترونية ونظم الاتصالات ومعمل صيانة الحاسب الآلي ومعمل التصميم والتشغيل باستخدام الحاسب الآلي وورشة ومعمل ماكينات التحكم الرقمي CNC المتقدمة، كما يوجد بالمعهد معمل للغات ومعمل النظم الهيدروليكية ومعمل الكيمياء العضوية ومعمل آخر للكيمياء غير العضوية ومعمل الفيزياء، بالإضافة إلى ورشة أجهزة التبريد والتكييف، حيث يتم تدريب الطالب على الفك والتركيب والصيانة.

 

* ماذا عن المدرسة الفنية؟ والمجمع التكنولوجي؟

 

 - تأسست المدرسة الثانوية الفنية للتعليم المزدوج في عام 2002 ، وتقبل الحاصلين على الشهادة الإعدادية طبقاً لعدد من الشروط، وسنوات الدراسة بها 3 سنوات، وتعطي شهادة تخرج دبلوم المدارس الصناعية المعتمدة من وزارة التربية والتعليم، وتقوم بتخريج عمالة فنية ماهرة في (16) تخصص من التخصصات الصناعية والمهنية المختلفة التي يحتاجها سوق العمل، ويبلغ متوسط أعداد المقبولين فيها (500) طالب سنوياً.

 

وكذلك هناك المجمع التكنولوجي المتكامل بالسلام الذي تأسس خلال عام 2010 في ضوء بروتوكول تعاون تم توقيعه بين الإنتاج الحربي وصندوق تطوير التعليم، ومدة الدراسة 5 سنوات مقسمة إلى دبلوم المدارس الصناعية "مدة الدراسة فيه 3 سنوات ويقبل الحاصلين على الشهادة الإعدادية" ودبلوم فوق المتوسط "مدة الدراسة به عامان ويقبل الحاصلين على شهادة الثانوية العامة والدبلوم الصناعى"، وتم اعتماد المجمع كمركز مؤهل لمنح شهادات "BTEC"، ويكون التقدم للالتحاق بالمجمع عن طريق مكتب التنسيق، كما يتم إجراء اختبارات للمتقدمين ممن يستوفون شرط المجموع للالتحاق بالمعهد في جميع التخصصات، كما أنه لابد أن يقدم الطالب المتقدم للالتحاق بالمجمع شهادة طبية تثبت عدم تعاطيه المواد المخدرة وشهادة صحية أخرى عن لياقته صحيا، ويبلغ متوسط أعداد المقبولين في المجمع (60-100) طالب / السنة، وجميع تكاليف الدراسة بالمجمع من موازنة وزارة الإنتاج الحربي بما فيها اعتماد الشهادة من هيئة "بيرسون" الإنجليزية.

 

- "بيرسون" هي منظمة مهمة خاصة بتطوير التعليم الفنى بانجلترا. 

*  هل تم اختيار خريجين من المجمع التكنولوجي لتدريبهم للمشاركة في مشروع القطار المكهرب؟

 

 بالفعل، قامت إحدى الشركات الصينية المسؤولة عن مشروع القطار المكهرب الذي يقوم بالربط بين العاصمة الإدارية والقاهرة بالإعلان عن مسابقة لاختيار عدد من خريجي المنشآت التعليمية الفنية على مستوى الجمهورية لتدريبهم في الصين للعمل في مشروع القطار الكهربائي، ونحن في قطاع التدريب لا تنقطع علاقتنا بالطالب بعد تخرجه حيث يوجد لدينا قاعدة بيانات تضم كافة المعلومات حول طلاب وخريجي المنشآت التعليمية التابعة، تشتمل هذه المعلومات على تقارير انضباطية وتقارير علمية وتقارير سلوكيه داخل المنشأة التعليمية، ونقوم بالتواصل مع مختلف الشركات لتوفير فرص عمل لهؤلاء الخريجين، وبالتالي عندما علمنا بهذه المسابقة تواصلنا مع خريجي المجمع للخضوع للاختبارات، وبعد إجراء الاختبارات اختارت الشركة الصينية 17 متدرب منهم 7 خريجين من المجمع التكنولوجي المتكامل التابع لقطاع التدريب ليتم تدريبهم في الصين لمدة عامين ثم يعودون للتدريب في مصر لمدة عام  بحيث يبدأ المتدرب بعدها العمل في مشروع القطار الكهربائي، وقبل سفر خريجي المجمع المختارين إلى الصين قمنا في قطاع التدريب بتوفير دورة تدريبية "لغة إنجليزية" مكثفة لهم، كما تم إمدادهم بنبذة عن الثقافة الصينية.

 

* ماذا عن الجانب العملي في الدراسة بالمنشآت التابعة للقطاع ؟

 

- يتم التركيز على التدريب العملي داخل قطاع التدريب بنسبة 50% عملي و 50% نظري، وذلك عن طريق تقسيم الطلبة إلى مجموعات تدريبية تضم من 3 إلى 4 طلاب  يُخصص لكل مجموعة مدرب على  معدة من المعدات، وحالياً يتم رفع معدل التدريب العملي داخل قطاع التدريب ليصل إلى نسبة 75% عملى و25% نظري.

 

*  ماذا عن المعامل الموجودة بالقطاع؟

 

- لدينا المعامل الهندسية وبها معامل التعليم الأساسي وعددها (10) معامل، بالإضافة إلى معامل الهندسة الميكانيكية وتشمل (7) معامل، وهي معامل مجهزة على أحدث النظم ونستقبل فيها طلبة الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، كما يتم تدريب وفود من الجامعات المصرية بداخلها، وكذلك هناك المعامل الكيميائية وبها (12) معمل وتستوعب هذه المعامل تدريب وتأهيل المهندسين والكيميائيين بحد أدنى (120) متدربا.

 

* لاحظنا خلال جولتنا بالقطاع أنه يوجد معمل للطاقة المتجددة .. كيف يتم تدريب الطلاب عليها ؟

 

- لدينا معمل للطاقة المتجددة (طاقة الرياح والطاقة الشمسية)، يتم فيه تدريب الطالب على كيفية عمل دوائر لطاقة الرياح والطاقة الشمسية وتحويلها إلى كهرباء وكيفية استخدامها، كما أن القطاع بصدد دراسة إدخال أقسام جديدة لميكانيكا السيارات وتحلية المياه والبتروكيماويات داخل المنشآت التعليمية التابعة للقطاع، ونحن حريصون على مواكبة التطور التكنولوجي وربط التخصصات بمتطلبات العصر.

 

* وما هي الورش التي يتضمنها قطاع التدريب؟

 

- يضم القطاع عدد من الورش مثل ورشة تشغيل وتشكيل المعادن، ورشة المعالجات الحرارية، ورشة التركيبات الميكانيكية، ورشة البرادة، وورشة اللحام بالأرجون، وغيرها.

 

* هل كافة الطلاب من البنين فقط؟

- طلبة المدرسة الفنية بحلوان فقط من البنين، أما باقى المنشآت التعليمية الأخرى التابعة متاح للإناث الالتحاق بها، وبعض التخصصات التي قد يظن البعض أنها حكراً على الذكور تحقق فيها الفتيات تقدماً كبيرا، مثل تخصص اللحام.

 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة