"دهشور" منطقة سياحية عالمية بها 4 أهرامات ومقابر فرعونية "دهشور" منطقة سياحية عالمية بها 4 أهرامات ومقابر فرعونية

«دهشور».. هنا سياحة عالمية و4 أهرامات بمقابرها الفرعونية

ريم الزاهد الخميس، 11 يوليه 2019 - 07:34 م

أعلنت وزارة الآثار عن افتتاح هرمين بمنطقة دهشور بالجيزة يوم السبت المقبل، بالإضافة إلى الإعلان عن كشف أثري جديد بجوارهما، لذا ترصد "بوابة أخبار اليوم" أهم المناطق الأثرية بمنطقة :دهشور"، قبل الإعلان عن الكشف الأثري لكونها منطقة أثرية عالمية على الخريطة المصرية.

 

"دهشور" من المناطق السياحية التي يأتي إليها زوار من جميع أنحاء العالم لما فيها من آثار فرعونية كثيرة وعظيمة، قام فرعون مصر «سنفرو» باختيار هضبة دهشور الصخرية لإنشاء مقبرة له ، تضارع مقبرة والده الفرعون «زوسر» صاحب هرم سقارة المدرج.

 

«مقابر الفراعنة»

منطقة أهرامات دهشور طبقا لخريطة الباحث الألماني «كارل ليبسيوس» توجد على الهضبة الصخرية في دهشور خمسة أهرامات بنيت خلال الأسرة الرابعة وحتى الأسرة الثالثة عشر، كان الفرعون «سنفرو» أول من استغل تلك المنطقة لبناء هرمين له، حيث بني الهرم المائل في المساحة الجنوبية الغربية وبحواره إلى الجنوب يوجد هرم ثانوي صغير ، ويوجد في الناحية الشرقية معبد لتقديم القرابين.

 

يوصل بين الهرم والمنطقة الزراعية على النيل طريق معبد ، ويوجد في وسطه تقريبا معبدا للملك "سنفرو" يعتبر معبد جنائزي، وأما معبد الوادي الذي كان يبنى عادة على شاطئ النيل فلم يعثر حتى الآن عليه، وأغلب الظن أن ما تبقى من هذا المعبد أصبح تحت الأراضي الزراعية.

 

والهرم الثاني هو الهرم الأحمر لسنفرو، وهو يقع على بعد نحو 2 كيلومتر شمالا من الهرم المائل ، وتغطي الرمال ثلثه السفلي، وما ينتمي إلى مدينة الأهرام التي كانت الشعائر الدينية تقام بها فهي تقع شرقا من الهرم الأحمر على الأرض الزراعية الآن.

 

في عهد "خوفو" وهو ابن "سنفرو" اختار الملك هضبة الجيزة لبناء الهرم الأكبر، وقل استغلال منطقة دهشور لبناء قبور الفراعنة، وبقي بها المعبد للقيام بالطقوس الدينية. ومن عهد الملك "بيبي" الأول من الأسرة السادسة فقد عثر على مرسوم يقضي بعدم فرض ضرائب على كهنة المعبد، كما يوجد على هضبة دهشور هرم لفرعون أمنمحات الثالث وهرم آخر لـ «سنوسرت الثالث» من الأسرة الثانية عشر.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة