فولكس بيتلز فولكس بيتلز

«الخنفسة» بدأت بأمر من هيتلر.. وعشقها المصريون

مصطفى محمود الأحد، 14 يوليه 2019 - 08:43 ص

احتلت السيارة فولكس فاجن بيتلز المشهورة بالخنفساء، مكانة كبيرة لدى محبي السيارات، الذين ظل بعضهم يحتفظ بها لسنوات طويلة رغم كل ما قد يتعرض له من انتقادات من المحيطين، بسبب قدم موديلها، وتعتبر بيتلز هي أول سيارة للصانع الألماني - فولكس فاجن والتي يعني اسمها ''سيارة الشعب''.

انطلق الإنتاج الأول لها في عام 1938 في عهد ألمانيا النازية، صممها المهندس الألماني ''فارديناند بورش" مؤسس شركة بورش لصناعة السيارات بناءً على طلب من أدولف هتلر، بهدف إنتاج سيارة رخيصة في متناول عامة الشعب الألماني، وقبل بدء إنتاجها الفعلي، استعملها النظام النازي كأداة دعاية له، وحظيت بشعبية كبيرة في ألمانيا والعالم.


وانتشرت بيتلز بصورة ملحوظة في عالم السيارات ولفترة طويلة، ففي 17 فبراير 1972، حطمت الرقم القياسي للمبيعات الذي كان تحتفظ به سيارة فورد تي، بلغ مجموعه النسخ حول العالم 22 مليون، فكانت بذلك '' سيارة القرن العشرين''.


في البداية سميت بـ "Kraft durch Freude" بالألمانية وتعني ''السعادة من خلال القوة'' وداخل المصنع كانت معروفة بأسماء رمزية Type 1 و 1100 و 1200 و 1300 و 1500 و 1600، حسب حجم الأسطوانات المستعملة في المحركات المختلفة.


أما الجماهير فمنحتها العديد من الألقاب وأسماء لحيوانات مختلفة، مستوحاة من خطوطها الدائرية ففي جميع أنحاء العالم عرفت بالخنفساء للشبه القريب من حشرة الخنفساء.
بعد الحرب العالمية الثانية فى عام 1947، تم بيع النماذج المدنية الأولى من السيارة، ثم بدأت "بيتلز" الوصول إلى الشواطئ الأمريكية لأول مرة فى عام 1950، وفي عام 1971 ظهرت سيارة "Super Beetle" والتى كانت أكثر قوة وتملك بعض مكونات المحرك الجديدة، بالإضافة إلى تزويدها بمكان لتخزين الحقائب، إلا أنه في عام 1976 توقفت شركة فولكس فاجن عن بيع سيارات hard-top Beetles، وتم بيع السيارات المكشوفة حتى 1979، وفي عام 1998 ظهرت سيارة بيتلز الجديدة، والتى كانت على عكس سيارات بيتلز الكلاسيكية، تمتلك محرك فى الأمام بالإضافة إلى دفع رباعى.

حققت البيتلز نجاحاً تجارياً، يرجع الفضل في ذلك جزئياً لوسائل الإعلام، فكانت نجمة «والت ديزني» في سلسلة من خمسة أفلام، بدأت بفيلم حب حشرة (1969) مع دين جونز، وكانت البطلة الرئيسية في الفيلم، هي سيارة البيتلز هيربي ، طراز سنة 1963 مطلية بالأبيض وتحمل الرقم 53، ولديها روح، وإحساس وظهرت بعد ذلك في العديد من الأفلام.


وفي عام 2001 ظهرت سيارة Beetle RSi والتى تمتلك محركا بقوة 221 حصانا، مع دفع رباعي، وتم تصنيع 250 سيارة منها فقط، وبعد بناء ما يصل إلى 21 مليون سيارة بيتلز كلاسيكية، تم إيقاف إنتاج السيارة في المكسيك.


وفي 2010 تم إيقاف إنتاج سيارات بيتلز الجديدة، ثم ظهرت سيارة جديدة محدثة من بيتلز الجديدة السابقة في عام 2012، كما ظهرت النسخة الكابورليه منها في عام 2013، وفي 2015 ظهرت سيارة جديدة من بيتلز ولكن بتصميم أكثر جاذبية وعدوانية في نفس الوقت.


وأخيراً أعلنت شركة "فولكس فاغن" مؤخرا عن إنتاجها لآخر سيارة من سيارات بيتلز الملقبة بالخنفساء، والتي أصبحت أسطورة في عالم السيارات خلال العقود الثمانية الماضية.


وجرى الاحتفال بإنتاج آخر سيارة من هذا النموذج في معمل "فولكس فاغن" في ولاية بويبلا المكسيكية، وسط حضور ملفت لوسائل الإعلام، وشخصيات مرموقة في عالم تصنيع السيارات.


وزودت السيارة بيتلز موديل 2019 بمحرك تربو شارج سعة 2000 سي سي مزود بأربع أسطوانات وبقوة 174 حصانا، مع ناقل حركة أوتوماتيكي من بـ6 سرعات.

و خلال الاحتفال قال الرئيس التنفيذي لفرع "فولكس فاغن" في المكسيك، شتيفن ريتشيه: "اليوم هو اليوم الأخير، كم كان الأمر مؤثرا ومليئا بالمشاعر، تصميم السيارة التي عرضناها اليوم هو التصميم الثالث والأخير لسيارات بيتلز، وستعرض هذه السيارة للبيع على موقع أمازون الإلكتروني".


وأوضح المسؤول أن مصنع "فولكس فاغن" الذي أطلق آخر سيارة بيتلز سينتقل العام القادم إلى تصنيع سيارات touareg الرباعية الدفع.
وبذلك سيكون عام 2019 هو نهاية هذه الأسطورة التي جذبت قلوب الكثيرين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة