محرر بوابة أخبار اليوم مع الطالب وأسرته محرر بوابة أخبار اليوم مع الطالب وأسرته

الثاني مكرر «علمي علوم»: المذاكرة مش بعدد الساعات.. ومثلي الأعلى مجدي يعقوب

سرحان سنارة الأحد، 14 يوليه 2019 - 02:20 م

«لم أخف من إعلان النتيجة وأملي في ربنا كبير.. لكنى خشيت فقط أخطاء التصحيح».. هكذا استطاع «السيد حسن» الثاني مكرر «علمي علوم» بالثانوية العامة، تحقيق حلمه بخطوات واثقة والحصول على المركز الثاني مكرر شعبة «علمي علوم» بالثانوية العامة.

 

في منطقة نادي الصيد شرقي الإسكندرية، جلس «السيد» بين والده ووالدته وشقيقته يروي لـ«بوابة أخبار اليوم» كيف حقق حلمه في الالتحاق بكلية الطب بحصوله على 409.5 درجة في الثانوية العامة.

 

«طموحي منذ الصغر هو أن أصبح طبيب متخصص في جراحة القلب مثل مجدي يعقوب، فهو مثلي الأعلى»، هكذا يقول «السيد»، مشيرًا إلى أنه لم يصدق حصوله على المركز الثاني بين أقرانه ودائما كان يخاف من أخطاء التصحيح.

 

وتحدث صاحب المركز الثاني على الجمهورية في الثانوية العامة عن الصعوبات التي واجهته، قائلا: « دائما كانت تواجهني صعوبة في المواد التي تحتاج إلى حفظ مثل مادة الجيولوجيا وعلوم البيئة».

 

وأوضح «السيد» أن مادتي الفيزياء والأحياء هما المفضلتين لديه لأنهم لا يجد صعوبة في الفهم والاستيعاب، مستدركا أن المذاكرة ليست بعدد الساعات فالمهم مدى الاستيعاب والتركيز- على حد قوله.

 

وحول خطته اليومية للمذاكرة، قال «السيد»: «معنديش روتين أو جدول للمذاكرة .. لكني عمرى ما شربت شاي أو منبهات مش بحبها ضارة جدا.. أفضل العصائر فقط.. وهوايتي الوحيدة تربية العصافير».

 

وتابع: «بالطبع حصلت على دروس خصوصية في كل المواد.. وأرهقت أسرتي مادية فهما أكثر من تحمل التعب معي.. لأن مفيش أي شرح أو حضور للمدرسة في الصف الثالث الثانوي».

 

ووجه «السيد» نصيحة لطلاب الثانوية العامة، بقوله: «لا تسمحوا لأحد يستغلكم ماديا من خلال الدروس الخصوصية .. فالمدرس ليس صيت وشهرة فقط .. المهم الأفضل في الشرح»، مطالبا وزير التربية والتعليم بتعديل المناهج التي يحوي 70% منها حشو والنظر في تظلمات الطلاب من التصحيح- بحسب قوله.

 

واختتم «السيد» حديثه لـ«بوابة أخبار اليوم» بينما يجلس على مكتبه وسط كومة من الكتب وشهادات التقدير التي حصل عليها عبر سنوات الدراسة، قائلا: «مستعد لاستكمال الدراسة في الطب بالماجستير والدكتوراه.. حتى لو عندي 70 سنة هكمل دراسة.. العلم عمره ما كان مكروه».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة